مؤرخ روسي ينفي وجود ذهب نابليون في بحيرة سميليفو
آخر تحديث GMT 04:23:30
المغرب اليوم -

اقترح مكان آخر بالقرب من الحدود مع روسيا البيضاء

مؤرخ روسي ينفي وجود "ذهب نابليون" في بحيرة سميليفو

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مؤرخ روسي ينفي وجود

"ذهب نابليون" في بحيرة سميليفو
موسكو - المغرب اليوم

بعدما قضى الساعون وراء ذهب الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت، أكثر من 200 عام في البحث، أكّد أحد المؤرخين أن ذلك الكنز يوجد في بحيرة روسية مفاجئة.

وتقول كتب تاريخية إن الإمبراطور الفرنسي أمر بدفن 80 طنًا من الذهب المنهوب من موسكو سرًا، عندما انسحبت قواته من العاصمة الروسية عام 1812، غير أن المؤرخ الروسي فياتشيسلاف ريجكوف، يعتقد أن المكان الذي كان ينبغي أن يتم البحث فيه عن ذهب نابليون، ليس بحيرة سميليفو في سمولينسك، مضيفًا أن تسريب أنباء دفن الذهب هناك، جاء بهدف تضليل قوات القيصر ألكسندر بافلوفيتش، المعروف باسم ألكسندر الأول.

ويقترح المؤرخ الروسي بحيرة أخرى تبعد 64 كيلومترًا عن البحيرة الأولى، هي بحيرة بولشايا روتافيتش، قرب بلدة رودنايا بالقرب من الحدود مع روسيا البيضاء.

وقال المؤرخ الروسي، "نابليون لم يلق بالكنز في براميل داخل البحيرة، سيكون من السهل العثور عليه، بل أمر بإخفائه ودفنه في قاع البحيرة تحت "القلعة المائية"، بحسب ما ذكرت صحيفة "ذي صن" البريطانية، كما زعم أن نابليون بونابرت أذاب بعض كنوزه وحولها إلى سبائك قبل أن يُعاد تحميلها على 400 عربة بمرافقة 500 عنصر من الفرسان و250 عنصرًا من قوات النخبة في الحرس القديم الخاص بنابليون.

ووفقًا لريجكوف فإن بديلًا لنابليون، شخصية شبيهة به، تولى عددًا من المهام، بما فيها مهمة اختيار موقع الكنز المدفون المزيف، وفي الأثناء، غادر نابليون الحقيقي باتجاه سمولينسك، حيث أصدر عددًا من القرارات والأوامر والرسائل الموجهة إلى باريس، وانتظر انسحاب جيوشه.

وأوضَح المؤرخ الروسي، أن تحليلًا كيماويًا لمياه البحيرة في ثمانينيات القرن الماضي، كشّفت عن نسبة تركيز عالية لأيونات الفضة، وتعود قصة كنز نابليون إلى الحملة الروسية "الغزو الفرنسي لروسيا" عام 1812، عندما اجتاز نابليون بجيوشه الجرارة نهر نيمان، في محاولة لهزيمة القيصر ألكسندر الأول.

وقيل إن جيوش نابليون نهبت الذهب والمجوهرات من موسكو، قبل أن يتعرضوا للهزيمة، وينسحبوا منها، وعلى مدى القرنين الماضيين كان المؤرخون يبحثون في المنطقة المحيطة ببحيرة سيمليفو، لكن لم يعثر على أي قطعة ذهب.

قد يهمك ايضا :

قبعة نابليون بونابرت تباع بحوالي مليوني يورو

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤرخ روسي ينفي وجود ذهب نابليون في بحيرة سميليفو مؤرخ روسي ينفي وجود ذهب نابليون في بحيرة سميليفو



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 14:16 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

يوسف الشريف يبدع في ارتداء قناع جوني ديب باحترافية

GMT 20:53 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

"رونالدو يؤكد أنجزنا المطلوب وتوجنا بـ"السوبر الإيطالي

GMT 12:34 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"باريس سان غيرمان"في مهمة التربع على القمة أمام"موناكو"

GMT 18:16 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جولين لوبيتيجي يُوضِّح أنّ مصيره آخر شيء يُفكِّر به
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib