أساطير وعادات غريبة ارتبطت باحتفالات شم النسيم في الدول العربية
آخر تحديث GMT 21:18:44
المغرب اليوم -

سورية تسترجع قصة "عشتار ومحبوبها" والجزائر تطلق عليه "ثافسوث"

أساطير وعادات "غريبة" ارتبطت باحتفالات "شم النسيم" في الدول العربية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أساطير وعادات

الاحتفالات بـ"شم النسيم"
القاهرة - المغرب اليوم

لم تقتصر الاحتفالات بـ"شم النسيم" على مصر فقط، خاصة أن بعض الروايات تعيد تاريخ الاحتفال إلى عهد الفراعنة.

وتتعدد ظواهر الاحتفال في العصر الحالي، حيث يحرص المصريون على تناول "الفسيخ"، و"الرنجة"، فيما تتناول بعض المناطق داخل الجمهورية " البيض الملون"، وهي عادات تشير العديد من المصادر لارتباطها بالمصري القديم.

تحرص العائلات في ذلك اليوم وهو "عطلة رسمية"، إلى الذهاب إلى الحدائق والمتنزهات والمسطحات المائية، وتقدم القرى السياحية والمنتجعات عروضا وحفلات كبيرة في يوم شم النسيم.

ويشير مجدي شاكر الخبير الأثري المصري إلى أن توقيت احتفال المصريين بـ"شم النسيم"، يرجع إلى ما يقرب من 5 آلاف عام تقريبا، وبالتحديد بدأ الاحتفال به قبل 2700 عام قبل الميلاد، في أواخر الأسرة الثالثة الفرعونية.

الجزائر

تختلف ظواهر الاحتفال بأعياد الربيع في الجزائر عن مصر، حيث تحتضن الجزائر فعاليات جهوية في فصل الربيع ، كنوع من الاحتفال الموسمي.

تقول الأديبة نبهات الزين، إن الاحتفالات تتزامن مع قدوم الربيع، وتختلف طقوس الاحتفالات من منطقة إلى أخرى.

وتضيف أنه في "ولاية أدرار" في منطقة الصحراء تطلق عليه "عيد الطماطم"، حيث تعرض المحاصيل في أسواق مفتوحة، ترافقها العروض الفلكلورية ورقصات شعبية، وسط تجمع أهالي المدينة، ويمتد الاحتفال لعدة أيام متواصلة.

تتابع الزين، أن ولاية البليدة تشهد احتفالات بالورود، وتقام معارض ومسابقات، كأجمل وردة، وأفضل عملية تقطير، وغيرها. وضمن الموروثات في الجزائر ما يعرف بـ "ثافسوث" وهي كلمة أمازيغية الأصل تدل علي تفتح الأزهار وإثمار الأشجار.

اقرأ ايضا:دراسة تكشف أنّ قدماء المصريين عبروا عن الحب بالهدايا والزهور

لبنان

من ناحيته تقول غولاي الأسعد المرشحة السابقة لانتخابات البرلمان اللبناني، إن احتفالات الربيع في لبنان، يحرص عليها الروم، وتعرف باحتفالات عيد القيامة أو عيد الفصح. وأضافت أن الجميع يتشارك في مظاهر احتفالات بمعارض الزهور والبهجة بقدوم الربيع.

سورية

تقول أسمهان حامد مصورة سورية، إن بعض المناطق تقيم الاحتفالات حتى الآن، منها "اللاذقية والقامشلي وريف طرطوس". وتتابع أن الاحتفالات بعيد الربيع ارتبطت بأسطورة قديمة حول "عشتار ومحبوبها دوموزين"، وترمز لتجدد الخصوبة مع بدء فصل الربيع.

ويعد "عيد عشتار" هو عيد الأم الكبرى الذي يتزامن مع احتفالات "شم النسيم" في مصر، وترمز عشتار إلى الكاهنة المقدسة، أو إحدى العذراوات أو الملكة، ثم صارت شجرة الصنوبر التي يتم تزيينها.  كما يحتفل السوريون أيضا بعيد رأس السنة في مارس وتمتد الاحتفالات إلى 10 أبريل/ نيسان، وتشتهر تلك الاحتفالات برقص الدبكة، وزيارة مقامات الأولياء والقديسين.

العراق

يحتفل العراقيون بعيد الربيع تحت مسمي "عيد النيروز"، ويعني اليوم الجديد أو الضوء الجديد، وتختص العراق في احتفالاتها بالكعك والحلوى العراقية إلي جانب الصالونات الثقافية.

المغرب

يحتفل المغاربة بعيد الربيع بشكل أشبه بالاحتفالات المصرية، في المتنزهات والحقول الزراعية، حتى المساء بالمأكولات والشاي المغربي. تقول مريم حنين ناشطة مجتمعية بالمغرب، إن الاحتفال بعيد الربيع يتضمن الخروج والتنزه في "عطلة الربيع" أو ما يسمونه "بالنزاهة في أيام الربيع"، وأنها تختلف من منطقة أو مدينة إلى أخرى، حيث يبدأ الاحتفال بالربيع في الأول من شهر أبريل/نيسان، وتستمر حتى نهاية فصل الربيع.

 تضيف أن احتفالات عطلة الربيع المغربية، تتزامن مع موعد الاحتفال بشم النسيم في مصر. تتابع أن المغاربة اعتادوا تناول وجبات بعينها في تنزهات الربيع، أبرزها "الطاجين المغربي" الممتلئ باللحم، والذي يطهى على الفحم في الغابة، وكذلك "فطائر الملوي ووجبات الكاسكرود"، مع المشروبات الباردة المعتادة في التنزهات.

تونس

تقول الأديبة هيام فرشيشي، إن الاحتفالات في تونس، اقترنت بالطبيعة والذهاب للجبال والضيعات، مؤكدة أن فصل الربيع تكثر فيه الرحلات، لاكتشاف مشاهد الطبيعة، وألوانها ولوحاتها. وتضيف أن الاحتفالات تكون بسيطة جدا في تونس، حيث تقتصر على التجمعات العائلية وإعداد بعض الأكلات في الحدائق.

قد يهمك ايضا:

قدماء المصريين إعتبروا " الملك " إبنا للآلهة وكان له 5 ألقاب

افتتاح مهرجان موسكو السينمائي الدولي الـ41

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أساطير وعادات غريبة ارتبطت باحتفالات شم النسيم في الدول العربية أساطير وعادات غريبة ارتبطت باحتفالات شم النسيم في الدول العربية



GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 03:04 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

والد حلا الترك يصدمها بحضور عيد ميلادها

GMT 01:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الأميرة الصغيرة لالة خديجة تتجول في أزقة المدينة الحمراء

GMT 19:51 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

توقيف شقيق عبدالله بوانو داخل البرلمان

GMT 09:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

اللبن الزبادي يقي من البرد ويبيض الأسنان

GMT 12:21 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

الشيخ السديس يستقبل المطلق والمعمر الاتنين

GMT 20:58 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:57 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

ديكورات جبس مودرن مذهلة لتزيين المنزل العصري

GMT 05:14 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تجار الحياة البريّة يشاركون في أكبر معرض للزواحف في العالم

GMT 02:47 2016 الخميس ,16 حزيران / يونيو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 12:11 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القهوة الخضراء للحامل

GMT 11:35 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

المنتخب المصري لكرة اليد يفوز على نظيره المغربي

GMT 01:10 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib