وزارة الآثار المصرية تكشف عن 3 مقابر جديدة في المنيا
آخر تحديث GMT 20:39:33
المغرب اليوم -

تقع في منطقة الكمين الصحراوي جنوب غربي سمالوط

وزارة الآثار المصرية تكشف عن 3 مقابر جديدة في المنيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزارة الآثار المصرية تكشف عن 3 مقابر جديدة في المنيا

مقابر فرعونية أثرية
القاهرة- المغرب اليوم

كدت وزارة الآثار المصرية أن بعثة تابعة لها اكتشفت ثلاث مقابر أثرية، في محافظة المنيا، على بعد نحو 240 كيلومترا من القاهرة. وذكرت الوزارة في بيان لها، الثلاثاء، أن المقابر تقع في منطقة الكمين الصحراوي، جنوب غربي مدينة سمالوط، وأنها عثرت داخلها على توابيت ذات أشكال وأحجام مختلفة.

وجاء في البيان أنه من المرجح أن تاريخ المقابر يعود إلى ما بين عصر الأسرة الـ27 والعصر اليوناني الروماني، بناء على دراسة الشواهد الأثرية الموجودة فيها. وقال رئيس قطاع الآثار المصرية في الوزارة، أيمن عشماوي، إن المقابر تختلف في طرازها المعماري عن باقي المقابر، بحيث تتكون المقبرة الأولى من بئر للدفن العمودي محفور في الصخر من الشمال إلى الجنوب، يؤدي إلى حجرة للدفن عُثر في داخلها على أربعة توابيت، بينها اثنان لامرأتين واثنان لرجلين، إضافة إلى تسع فتحات للدفن.

وأضاف أن المقبرة الثانية تتكون من بئر عمودي محفور في الصخر وحجرتين للدفن، أما المقبرة الثالثة فلم تنته البعثة من أعمال الحفائر والتنظيف في داخلها، ومن المقرر استكمال العمل فيها قريبًا. وبدأت البعثة الأثرية المصرية عملها في منطقة الكمين الصحراوي قبل عامين، واستطاعت على مدى أربعة أعوام الكشف عن مقابر جماعية مختلفة الأحجام والأعماق.

تم الكشف عن انتهاك حرمة الموتى على يد "مافيا القبور" خلال الأيام الأخيرة، بعد أن وجدت من المحافظة مسرحًا لارتكاب أعمالها المشبوهة، لتحقيق ثروات على "جثث الموتى". تلك العصابة التي لا تراعى ما تقترفها يدها من أعمال إجرامية، واتخذت من القرى الواقعة جنوب المنيا مأوى لها، حيث سيطرت على أجزاء كبيرة من أراضي القرية، ولعل أبرزها ديرمواس، وأعطت لنفسها الحق في بيع المقابر، إلا أنها خلفت كوارث أثارت غضب الأهالي وانتفضوا من أجل موتاهم.

اختفاء الجثث

"اختفاء الجثث"  كانت الكارثة الكبرى التي أشعلت غضب الأهالي، بعد أن اكتشفوا سرقة بعض الجثث، وبيع الأعضاء البشرية لعصابات تخصصت في الإتجار فيها- بحسب قول البعض-.
"لا عندهم دين ولا خلق.. المقابر بتتباع بالجثث.. ولا في رقيب ولا حسيب من قبل الوحدات المحلية"، بتلك الكلمات بدأ "وليد سيد" أحد ضحايا مافيا المقابر الحديث معنا، مؤكدًا أن المشكلة لا تخص قرية جلال الشرقية فقط، وإنما تخص أهالي قرية التل الشرقي والجميلة وأهالي عزبة سمعان وعزبة سيسكو التابعين لمركز ديرمواس. وذكر أنهم دفنوا ذويهم داخل مقابر قرية جلال الشرقية، إلا أنهم فوجئوا في عام 2013 بعمليات نصب من قبل حفار يدعي "جمال"، وشقيقه "أحمد"، أوهموا أهالي القرية وراغبي شراء المقابر ببيع مقابر ومدافن داخل القريه، وفوجئوا أن المقابر التي اشتروها ملك أشخاص آخرين.

اختفاء الجثث

وكشف "سيد" واقعة اكتشاف مخطط النصب، قائلا: "عرفنا بقضية النصب التي تحدث عن طريق الصدفة، كان بعض أهالي القرية ذاهبين إلى المقابر في تشييع جنازة أحد ذويهم إلا أنهم فوجئوا بأحد الأشخاص يعترضهم في فتح المقبرة، رافضا دفن جثمان المتوفى داخل المدفن الخاص به، مع العلم أن أهالي المتوفى قاموا بشراء المدفن منذ زمن بعيد، وقاموا منذ وقت سابق بدفن جثث ذويهم داخل ذات المدفن، وبين ليلة وضحاها أصبح المدفن ملك شخص آخر واختفت رفات المدفونين بداخلها، ومن هنا بدأ أهالي القرية الشعور بعمليات النصب واختفاء رفات الجثث".

وفي سياق متصل، قال حمادة فرغل، أحد أهالي قرية جلال الشرقية :"العصابة تمادت في ظلم الغلابة الذين لا يملكون قوت يومهم ويجمعون القرش على القرش لشراء مدفن صغير لا يتعدى 4 أمتار بـ1200 جنيه حتى يجدوا أنفسهم فريسة من ضمن فرائسم، ولكن التحذيرات الشفهية لم تنفع، حددنا جلسة عرفية مع الشقيقين، إلا أنهم عقب الجلسة استمرا في ظلم الغلابه"، مشيرًا إلى سقوط 190 ضحية في شباك العصابة.

محاضر

وتابع: "لجأنا إلى تحرير شكاوى ضدهم وطرقنا جميع أبواب المسؤولين التنفيذيين لعرض مشاكلنا، واتخاذ إجراءات قانونية ضدهم، إلا أن باتت شكوانا حبيسة أدراج المسؤولين التنفيذيين وضاع حق الغلابة وسط تقاعسهم تجاه هؤلاء".

استغاثة

وفي النهاية، وجه أهالي القرية استغاثة إلى اللواء عصام الدين البديوي محافظ المنيا واللواء ممدوح عبد المنصف مدير أمن المحافظة، قائلين: "إذا كان هذا الوضع مرضٍ بالنسبة لكم وإذا كان مال الغلابة مباح لمافيا المقابر ونابشي القبور والظلم والقهر الذي تتعرض له يرضيكم، فسنلتزم السكوت، ونرضى بما كتبه الله لنا، وإن لم يرضكم فعليكم باتخاذ موقف سريع تجاه العصابة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الآثار المصرية تكشف عن 3 مقابر جديدة في المنيا وزارة الآثار المصرية تكشف عن 3 مقابر جديدة في المنيا



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib