العراق يستلم من إيطاليا تمثال الثور المجنح بعد ترميمه رسميًا
آخر تحديث GMT 03:58:33
المغرب اليوم -

في حضور مدير "اليونسكو" وعدد من مندوبي المنظمة

العراق يستلم من إيطاليا تمثال "الثور المجنح" بعد ترميمه رسميًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العراق يستلم من إيطاليا تمثال

مراسيم رسمية في مقر اليونسكو في باريس لتسليم الثور المجنح
بغداد – نجلاء الطائي

أعلنت وزارة الثقافة الثلاثاء عن تسلمها الثور المجنح، من إيطاليا، والذي دمره تنظيم "داعش"، بعد اجتياحه مدينة الموصل في أواسط عام 2014، وقالت الوزارة أنه جرت مراسيم رسمية في الباحة الرئيسة لمقر اليونسكو في باريس، لتسليم الثور المجنح الذي دمرته "داعش"، في مدينة نمرود إلى وزير الثقافة والسياحة والأثار فرياد رواندزي في حضور المدير العام لليونسكو إرينا بوكوفا، وعدد من مندوبي الدول لدى المنظمة الدولية بالإضافة إلى متخصصين في الأثار والتراث العالمي، وفِي مقدمتهم وزير الثقافة ونائب رئيس الوزراء السابق الايطالي ورئيس منظمة Incontra di Civitla ، فرانسشكو روتيلي التي بادرت إلى إعادة بناء الثور المجنح العراقي بمساعدة طوعية، من شركة إيطالية متخصصة في ترميم الآثار العراقية.

العراق يستلم من إيطاليا تمثال الثور المجنح بعد ترميمه رسميًا

وجاء الافتتاح للترويج لفكرة ترميم وإعادة إعمار المواقع الحضارية، التي دمرها "داعش" في العراق، عبر صناعة نسخة طبق الأصل من الثور المجنح، كما تسعى اليونسكو إلى التذكير بأهمية الحفاظ على التراث، الذي يعكس التاريخ الإنساني المشترك، ودور الثقافة في ترميم النسيج الاجتماعي الذي دمره الإرهاب.

إيرينا بوكوفا المدير العام لليونسكو، قالت "أن صناعة هذه النسخة رائعٌ جداً، وهي تعبر عن تضامن اليونسكو مع العراق، وسوف تبقى هنا لمدة شهر ثم بعد ذلك سنهديها الى الشعب العراقي ليعود الى مكانه الطبيعي في النمرود".

فيما أعرب وزير الثقافة الايطالية فرانشيسكو روتيلي عن استمرار ايطاليا بالتعاون مع العراق قائلا "إيطاليا دائمًا متعاونة مع الشعب والحكومة العراقية، فبعد عام 2004 وبكوني وزيراً للثقافة بدأنا بالتعاون من أجل ترميم المتحف العراقي وإعادة افتتاحه".

ويعدّ الثور المجنح "لاموسو" هو تمثال ضخم يبلغ طوله 4.42 م و يزن أكثر من 30 طناً. و هو فرد من زوج من الثيران يحرس باباً من أبواب سور مدينة (دور شروكين) التي شيدها الملك الاشوري سرجون الثاني (721- 705 ق.م) و التي هجرها سنحاريب بن سرجون الثاني، حيث نقل العاصمة إلى مدينة نينوى. كان يرمز إلى القوة و الحكمة و الشجاعة و السمو، و قد اشتهرت الحضارة الآشورية بالثيران المجنحة و لا سيما مملكة آشور و قصور ملوكها في مدينة نينوى و آشور في شمال بلاد ما بين النهرين و قد غدا الثور المجنح رمزاً من رموز هذه الحضارة التي كانت تعتمد القوة كمبدأ في سياستها و انتشارها.

ومما يثير الاهتمام ان الباحثين في مجال الاثار لم يجدوا دليلا واحدا على موت الملك العظيم نبوخذنصر بمرض الجنون كما زعم اليهود في كتبهم (اذ نجد خبر موته بمرض الجنون في كتب اليهود فقط)، لافتيتن الى ربط اليهود بين الثور المجنح "لاماسو" و بين الملك نبوخذنصر الثاني لتاكيد ادعاءاتهم ان الملك قد اصيب بمرض جنوني حوله الى حيوان ( ثور على الارجح) كنوع من التعتيم والانتقام و التشويه لسيرة هذا الملك العظيم بسبب سبي اليهود الى مدينة بابل !!؟

العراق يستلم من إيطاليا تمثال الثور المجنح بعد ترميمه رسميًا

نلاحظ كيف تم تصوير نبوخذنصر برسم تخيلي و مقارنته بالثور المجنح ،حيث ان كلا من الثور المجنح و الملك نبوخذنصر يضع التاج الالوهي ،علما ان ليست كل الثيران المجنحة يعتلي رأسها تاج الالوهية الظاهر في نحت الثيران المجنحة المعروضة في متحف اللوفر ، فالثيران المجنحة المعروضة في متحف الموصل تظهر بدون تاج الالوهية .

من الجدير بالذكر ان نسخة الثور المجنح المعروضة، قامت بتصميمه جمعية "إنكونترو دي سيفالتا" الايطالية، وهو يماثل الثور الذي كان يحمي القصر الشمالي الغربي لآشورناصربال في موقع نمرود الأثري في العراق، الذي كان في السابق عاصمة الإمبراطورية الآشورية الجديدة، هدفا لهجمات متعمدة من قبل الجماعات المسلحة المتطرفة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العراق يستلم من إيطاليا تمثال الثور المجنح بعد ترميمه رسميًا العراق يستلم من إيطاليا تمثال الثور المجنح بعد ترميمه رسميًا



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه

GMT 20:33 2018 السبت ,03 شباط / فبراير

خطوات مثيرة لحماية الشعر المصبوغ من التلف

GMT 21:08 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"جمعية سلا" يتعثر في إفتتاح بطولة دبي لكرة السة

GMT 03:58 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

ابتكار روبوت يستطيع المشاركة في سباقات الهياكل الخارجية

GMT 08:15 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

"لويس فيتون" تعيد روح البهجة إلى التسوق بـ"فن البيع"

GMT 03:32 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

استثمارات صينية ضخمة في طريقها إلى المغرب قريبًا

GMT 04:19 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

هندية تسجل اسمها بأحرف من ذهب في مسابقة ملكة جمال العالم

GMT 16:30 2014 الجمعة ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

7 فوائد صحية مذهلة لصودا الخبز
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib