لوحة العشاء الأخير تخفي موعد نهاية العالم وباحثة تكشف السر
آخر تحديث GMT 09:47:55
المغرب اليوم -

تعتبر أهم أعمال ليوناردو دافينشي بعد "الموناليزا" الشهيرة

لوحة "العشاء الأخير" تخفي موعد "نهاية العالم" وباحثة تكشف السر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لوحة

لوحة "العشاء الأخير" لدافنشي
روما - المغرب اليوم

حدّد علماء الفاتيكان الوقت الحقيقي لـ"نهاية العالم"، بعد تمكنهم من فك شفرة مخفية في لوحة "العشاء الأخير" المشهورة التي رسمها، ليوناردو دافينشي (1452-1519).

وتعد لوحة "العشاء الأخير" أشهر لوحة للرسام الإيطالي والمخترع ليوناردو دافينشي، إذا أهملنا لوحة "الموناليزا". وقد رسمت منها نسخ عديدة جدا تفوق نسخ "الموناليزا"، ومع ذلك، بقي السر الذي أخفاه الرسام في لوحة "العشاء الأخير" التي تعبر عن حدث من أحداث الكتاب المقدس، إلى الآن غير ملحوظ. ولكن الإيطالية، سابرينا سفورتس غاليتسيا، التي درست موروث دافينشي في جامعة كاليفورنيا، وتعمل حاليا في أرشيف الفاتيكان، تمكنت من اكتشاف هذا السر وحله.

وقد رسم دافينشي اللحظة التي أبلغ فيها السيد المسيح تلاميذه بأن أحدهم سيخونه، وهي حادثة "العشاء الأخير" المكتوبة بصورة مفصلة في الكتاب المقدس في إنجيل يوحنا 13:21. وكما تؤكد الباحثة، فإنها تمكنت من فك شفرة رسالة دافينشي في النافذة التي تظهر خلف السيد المسيح في اللوحة، تقول إنها تمكنت من وضع مجموعة من الرموز الرياضية والفلكية وتشكيل فسيفساء، وبواسطتها تم فك الشفرة اعتمادا على الرموز الفلكية المنعكسة في اللوحة و24 حرفا من اللغة اللاتينية، تعبر عن 24 ساعة في اليوم.

ووفقا للباحثة، فإن نهاية العالم ستحدث في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني عام 4006، حيث سيدمر العالم "طوفان كبير" يبدأ في شهر مارس/آذار من العام نفسه. ولكنه سيشكل للبشرية مرحلة تطهير وبداية "أرض وسماء جديدتين"، بحسب Express البريطانية.
لوحة "العشاء الأخير" تخفي موعد "نهاية العالم"
حدد علماء الفاتيكان الوقت الحقيقي لـ "نهاية العالم"، بعد تمكنهم من فك شيفرة مخفية في لوحة "العشاء الأخير" المشهورة التي رسمها، ليوناردو دافينشي (1452-1519).

وتعد لوحة "العشاء الأخير" أشهر لوحة للرسام الإيطالي والمخترع ليوناردو دافينشي، إذا أهملنا لوحة "الموناليزا". وقد رسمت منها نسخ عديدة جدا تفوق نسخ "الموناليزا".

ومع ذلك، بقي السر الذي أخفاه الرسام في لوحة "العشاء الأخير" التي تعبر عن حدث من أحداث الكتاب المقدس، إلى الآن غير ملحوظ. ولكن الإيطالية، سابرينا سفورتس غاليتسيا، التي درست موروث دافينشي في جامعة كاليفورنيا، وتعمل حاليا في أرشيف الفاتيكان، تمكنت من اكتشاف هذا السر وحله.

وقد رسم دافينشي اللحظة التي أبلغ فيها السيد المسيح تلاميذه بأن أحدهم سيخونه، وهي حادثة "العشاء الأخير" المكتوبة بصورة مفصلة في الكتاب المقدس في إنجيل يوحنا 13:21. وكما تؤكد الباحثة، فإنها تمكنت من فك شيفرة رسالة دافينشي في النافذة التي تظهر خلف السيد المسيح في اللوحة.

وتقول الباحثة إنها تمكنت من وضع مجموعة من الرموز الرياضية والفلكية وتشكيل فسيفساء، وبواسطتها تم فك الشيفرة اعتمادا على الرموز الفلكية المنعكسة في اللوحة و24 حرفا من اللغة اللاتينية، تعبر عن 24 ساعة في اليوم.

ووفقا للباحثة، فإن نهاية العالم ستحدث في الأول من نوفمبر عام 4006، حيث سيدمر العالم "طوفان كبير" يبدأ في شهر مارس من العام نفسه. ولكنه سيشكل للبشرية مرحلة تطهير وبداية "أرض وسماء جديدتين"، بحسب Express البريطانية.

قد يهمك ايضا :"فيرسو" يُبرز الجانب غير المرئي في اللوحات الأكثر شهرة في العالم

عالم إيطالي يكتشف بان السيدة التى في لوحة "الموناليزا" ما هى الا تلميذة ليوناردو دافينشي

 

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لوحة العشاء الأخير تخفي موعد نهاية العالم وباحثة تكشف السر لوحة العشاء الأخير تخفي موعد نهاية العالم وباحثة تكشف السر



اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تجذب أنظار العالم باللباس الباكستاني التقليدي

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 02:02 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

سعوديات يُقبلن على مجال الإرشاد السياحي في المملكة
المغرب اليوم - سعوديات يُقبلن على مجال الإرشاد السياحي في المملكة

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس الروسي يدعو رجب طيب أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام
المغرب اليوم - الرئيس الروسي يدعو رجب طيب أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام

GMT 03:03 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني
المغرب اليوم - أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني

GMT 03:50 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة من بينها ريو دي جانيرو في البرازيل
المغرب اليوم - وجهات سياحية دافئة من بينها ريو دي جانيرو في البرازيل

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 19:13 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حسين الشيخ يؤك أن محمود عباس مرشح "فتح" للرئاسة الفلسطينية
المغرب اليوم - حسين الشيخ يؤك أن محمود عباس مرشح

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"فيصل فجر" يشتبك بالأيدي مع زميل له في المنتخب

GMT 15:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو فهمي يُطالب فوزي لقجع بالاستقالة من الاتحاد الأفريقي

GMT 01:55 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

زيادة في أجور الشرطة مع بداية العام الجديد 2016

GMT 13:57 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

معرض إسطنبول للأثاث "ISMOB" يفتح أبوابه للعالم بأسره

GMT 12:55 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة منمبا في زنجبار تتمتع بمناظر طبيعية نادرة ورومانسية

GMT 05:00 2015 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الشمر والزنجبيل والبقدونس أعشاب للمرارة

GMT 12:56 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

سعادة يحقق أول فوز له في الملاكمة الاحترافية

GMT 08:02 2018 الإثنين ,02 تموز / يوليو

فوائد لا تحصى عند امتصاص حبة قرنفل صباحًا

GMT 09:59 2017 الأحد ,22 كانون الثاني / يناير

دراسة حديثة تُعلن أن الغضب المكبوت يُسبّب السرطان

GMT 15:29 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في المغرب

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

الحبيب المالكي الرئيس الجديد لمجلس النواب

GMT 23:16 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

جيمس ميلنر سعيد بتأهل ليفربول إلى "النهائي"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib