اكتشاف صفير الرصاص التي شنت حربًا على القبائل الأسكتلندية
آخر تحديث GMT 10:28:41
المغرب اليوم -

التل الذي اكتشفت فيه كان مخصصًا للجنود

اكتشاف صفير الرصاص التي شنت حربًا على القبائل الأسكتلندية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اكتشاف صفير الرصاص التي شنت حربًا على القبائل الأسكتلندية

الرصاصات القديمة المثقوبة التي استخدمها الرومان كسلاح قديم لإرهاب الأعداء
أدنبرة - عصام يونس

عُثر على مجموعة من صافرات الرصاص المستخدمة منذ 1800 عامًا من قبل الرومان لتخويف أعدائهم على تلة في أسكتلندا، ويضم الرصاص فتحات صغيرة تسمح لها بالسفر عبر الهواء نحو أهدافها محدثة صوت صياح مرعب، ويعتقد أن هذا الصفير أو صوت الأزيز كان شكلًا مبكرًا للحرب النفسية، وكان التل الذي اكتشفت فيه الصافرات موقع هجوم جحافل الروم في القرن الثاني الميلادي ضد القبائل الأصلية في المكان، وتزن كل رصاصة 30 جراما وتم ثقبها بمقدار 0.2 بوصة، وقاد الدكتور جون ريد رئيس صندوق Trimontium من الجمعية التاريخية الأسكتلندية في Galashiels الفحص الأثري في التل، ويعتقد ريد أن الثقوب حولت الرصاص إلى سلاح للترهيب، مضيفا " أنت لا تملك فقط هذه الرصاصات القاتلة الصامتة التي تحلق في الهواء  لكنك تملك تأثير صوتي يحلق فوق الرؤوس يجعل رؤوس الأعداء منخفضة، وكل جيش يحب الحصول على ميزة فوق معارضيه ولذلك كانت هذه ميزة بارعة من خلال حبال الرصاص".

اكتشاف صفير الرصاص التي شنت حربًا على القبائل الأسكتلندية
وأوضح ريد أن ضجيج الرصاص يحدث نوع من الأزيز وكأن دبور يتحرك، واستخدمت فكرة إرهاب الأعداء باستخدام أسلحة تحدث ضجة مروعة في الأونة الأخيرة من قبل النازيين في الحرب العالمية الثانية،  وكانت يونكسر جو 87 مفجرة غواصات وطائرة ألمانية مهاجمة حلقت للمرة الأولى عام 1935 وكانت الطائرة تصدر صافرات إنذار يمكن سماعها في الفيديو الموضح، وبين الدكتور ريد أنه يمكن إطلاق الرصاص في مجموعات من ثلاثة أو أربعة وخلق تأثير صوتي أكبر، وعُثر على 20 من حبال الرصاص المثقوبة في تل Burnswark ، وأشار الدكتور ريد إلى الجهد الكبير من الجهد لإعداد ذخيرة كافية للهجوم مضيفا " إنه عمل شاق لإلقاء الرصاص، وعند إطلاق هذا الرصاص فإنه يصدر صوت مخيف يذكرنا بحركة الدبور".
وأفاد الدكتور هيل أنه تم استخدام حبال الرصاص في وقت الهجوم الروماني على تلBurnswark بواسطة وحدات متخصصة من القوات المساعدة الذين تم تجنيدهم للقتال بجانب جحافل الروم، وكانت دافعات الرصاص الأكثر رعبا تأتي من جزر البليار، حيث حاربوا من أجل الجنرال الروماني يوليوس قيصر في  غزواته لبريطانيا في عامي 55 و54 قبل الميلاد، وتابع الدكتور ريد " كان هؤلاء رماة محترفين لقد ظلوا يفعلون ذلك طوال حياتهم".
وتصل سرعة الرصاصات المدفوعة إلى 100 ميلا في الساعة، وأردف الدكتور ريد " قمنا بإجراء تقييم ذاتي لدفع الرصاص باستخدام الدافعات التي عثرنا عليها في الموقع لتقييم أداء هذه الذخيرة"، وقام الفريق بصنع نسخ من الرصاص بكثافة عالية من الطين واستخدموا متطوعين لنسج حيال الدافعات من مواد مختلفة،  واضافت الدكتور ريد " وجدا أن الرصاصة الكبيرة بوزن 50 جرام يمكن أن تُلقى على الأقل لمسافة 200 مترا اعتمادا على استخدام المسار المنخفض مباشرة أو أسلوب الكرة لمسافة أطول".

اكتشاف صفير الرصاص التي شنت حربًا على القبائل الأسكتلندية

ويدير صندوق Trimontium فحص أثري لتل Burnswark لمدة عام، وقبل المشروع الحالي ثم العثور على 130 من دافعات الرصاص و9 رؤوس سهام حديدية و11 كرة منجنيق حجرية في موقع بالقرب من التل.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف صفير الرصاص التي شنت حربًا على القبائل الأسكتلندية اكتشاف صفير الرصاص التي شنت حربًا على القبائل الأسكتلندية



GMT 04:36 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

كشف غموض اختفاء الموسيقار "البروفسور بيانو"

GMT 07:52 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

إنشاء قاعات جديدة للفن الإسلامي في المتحف البريطاني

GMT 02:06 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

نقوش تكشف التاريخ الحقيقي لكارثة بركان فيزوف المدمر

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف صفير الرصاص التي شنت حربًا على القبائل الأسكتلندية اكتشاف صفير الرصاص التي شنت حربًا على القبائل الأسكتلندية



ارتدت ثوبًا ورديًا يُشبه المايوه وشعرًا مُستعارًا بنفس اللون

يازمين أوخيلو أنيقة خلال تصويرها فيلمًا بعيد "الهالوين"

نيويورك - مادلين سعادة
ظهرت نجمة تلفزيون الواقع "يازمين أوخيلو" بإطلالة مثيرة وجريئة الخميس، بأزياء "زومبي باربي" لتصوير فيلم خاص لعيد الهالوين، وذلك بعد اختفائها عن الأضواء خلال الأسابيع القليلة الماضية. ارتدت نجمة تلفزيون الواقع البالغة من العمر 25 عاما، ثوبا ورديا قصيرا يشبه المايوه وشعرا مستعارا بنفس اللون لتصوير المشاهد في منزل فخم في سوفولك. انتعلت أوخيلو زوجا من الأحذية الفضية ذات الكعب العالي، والتي نسقت معها الجوارب البيضاء الطويلة تصل للركبة، والتي أضافت مزيدا من الإثار لإطلالتها، كما ظهرت النجمة الشهيرة إلى جانب صديقها جيمس لوك الذي ارتدى زيا أسود بالكامل مع القليل من المكياج يظهر دما زائفا. وشارك أوخيلو مجموعة من النجمات الشهيرة إذ ارتدى الجميع أزياء الهالوين ووضعوا المكياج المرعب، كما ظهرت عارضة الأزياء "شيلبي تريبل" بأزياء ساحرة، التي أضافت مزيدا من الرعب في زي الترتان المغطى بالدم، ووضعت تريبل المكياج الدامي حول رقبتها ووجها. وتعاني يازمين أوخيلو من الاكتئاب خلال الأسابيع

GMT 09:00 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الشرقية الغربية تجتمع في مجوهرات أوهانيس بوغوسيان
المغرب اليوم - الشرقية الغربية تجتمع في مجوهرات أوهانيس بوغوسيان

GMT 02:33 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ
المغرب اليوم - أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ

GMT 06:51 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية
المغرب اليوم - ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية

GMT 01:57 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بتول تبرز أحدث تصاميمها لأزياء شتاء 2019
المغرب اليوم - بتول تبرز أحدث تصاميمها لأزياء شتاء 2019

GMT 08:35 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل الفنادق للإقامة في بريطانيا
المغرب اليوم - تعرف على أفضل الفنادق للإقامة في بريطانيا

GMT 01:54 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم "زها حديد" في روسيا
المغرب اليوم - تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم

GMT 13:12 2018 الإثنين ,09 إبريل / نيسان

تسجيل هزة أرضية بقوة 3.9 درجات في إقليم ورزازات

GMT 10:52 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

ويسلي شنايدر يكشف عن مغربي كان وراء انضمامه إلى الغرافة

GMT 13:27 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

الإطاحة بمسؤولين مركزيين في وزارة الصحة في المغرب

GMT 00:27 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

نسرين أمين تبين أن "رغدة متوحشة" مفاجأة للجمهور

GMT 15:25 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

دارمي يستقبل وفدًا مِن وزارة الدفاع البريطانية

GMT 15:31 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

آبل تصنع رقائق الطاقة لهواتف آي فون بحلول 2018

GMT 20:21 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

تدريبات انفرادية لأربعة لاعبين من أولمبيك خريبكة

GMT 05:05 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

حتى أنت يا مصيطيفة

GMT 14:52 2014 الإثنين ,08 كانون الأول / ديسمبر

روسيا تحتضن بيع التصميم الأول لشركة "رينو"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib