دار الأوبرا المصرية تُقيم سهرة شعرية لآمال سعد الدين في المسرح الصغير
آخر تحديث GMT 22:29:29
المغرب اليوم -

بمشاركة السورية خديجة مكحلي والمصرية شيرين العدوي ومي منصور

دار الأوبرا المصرية تُقيم سهرة شعرية لآمال سعد الدين في المسرح الصغير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دار الأوبرا المصرية تُقيم سهرة شعرية لآمال سعد الدين في المسرح الصغير

دار الأوبرا المصرية
القاهرة ـ سعيد غمراوي

نظمت دار الأوبرا المصرية، برئاسة الدكتور إيناس عبد الدايم، في المسرح الصغير، أمسية شعرية، من إعداد آمال سعد الدين، مدير المسرح الصغير ومديرة النشاط الثقافي والفكري، وشاركت فيه الشاعرة والأديبة العراقية سارة السهيل بعدد من أحدث قصائدها بهذه المناسبة، كما شاركت عدد من الشاعرات من سورية خديجة مكحلى، ومن مصر شيرين العدوي، ومي منصور، وقدمت الأمسية الإعلامية جيهان الريدي.

وأكدت الشاعرة العراقية سارة السهيل، بعد أن شكرت المسؤولين عن دار الأوبرا ايناس عبدالدايم، والأستاذة آمال سعد الين ونشاطها في تنظيم هذه الأمسية الشعرية، في هذه المناسبة يوم المرأة العربية 8 مارس/آذار، ويوم المرأة المصرية 16 مارس/آذار، المراة هي كل مصدر الحياة هي الأرض والوطن، هي الزوجة والأخت والإبنة والأم وام الشهيد وام اليتيم وارامل الشهداء، التي ربت ابنائها على البطولة، ليدافعوا عن الأوطان، وتحية الجيش المصري والجيوش العربية الذي قدمت أغلى مالديها للوطن تحية لكل أم عربية في كل مكان بالعالم، أنا عراقية ولدت في الأردن هوايا مصري، لذلك ألقى قصيدة الوطن العربي، قالت فيها

أنَا أنتَمِي للعَرَبِ

كُلُّ بِلادِهِم وَطَنٌ لِخطوَاتِي

وقد كانت هذه القصيدة من وحى انتماء الشاعرة سارة السهيل للوطن العربى حتى قالت :-

وَ الأردُنُ المِغوَارُ دَارُ الكِبرِيَاء

وَ دِمشقُ يَعلوَ نَجْمُهَا نَحْوَ السَّمَاء

ولم تنسى سارة السهيل المغرب حتى قالت :

وَالمَغْرِبُ المُزدَانُ فِي أَعلَى القِمَم

وَ بتُونِسَ الخَضْرَاءَ تَلقَانَا الهِمَم

وَجَزَائِرُ الثُّوَّارِ مِنْ خَيرِ الأمَم

وَبِأرضِ لِيبيَا كَافَحَ المُخْتَارُ

جَيشًا قَد غَشَم

وقالت سارة السهيل "لكل بلد له جماله وخصوصيته ومشاكله الخاصة فيه وظروفه، اتمنى نتعلم من تجارب الآخرين الشعب العراقي، استطاع يتوحد والله يديمها، والتي ظهرت في الأزمات الأخيرة الشعب واحد ضد كل معتد، ثم ألقت قصيدة "من أرض العراق" قالت فيها

أَتْلُوكَ يا حُبَّ العراقِ قصيدةً

قُدْسِيَّةَ الكلماتِ والألحانِ

مهما نَذُقْ مُرًّا بأرضِكَ لم نَذُقْ

مُرًّا كَمُرِّ البُعْدِ والحِرْمانِ

أنَّى ذَكَرْتُكَ يا عراقُ تَفِيضُ مِن

عَيْنِي الدُّمُوعُ وغالبَتْ سُلْوانِي

يا سائِلي عن مَوْطِني... عن مَذْهَبِي

لوْ قُلْتُ : من أرضِ العراقِ كَفانِي

ثم ألقت قصيدة "الرجل الفضيل" وقصيدة "انا اختكم ياهؤلاء" وبعدها عادت سارة السهيل وقالت كل دولة لها طيف وعيون، مشيرة إلى أن العراق حالا وحدة وطنية، ضد الاحتلال، متمنية أن تظل هذه الوحدة مستمرة، وألقت قصيدة "مونولوج ليلة ميلادي"، وقصيدة "إلى مصر"، والتي كتبتها لعشقها لمصر قالت فيها :

جَنَيْتُمْ مِنَ الْعُرْبِ أَحْلَى نَشِيدٍ ** ومِنْ مَجْدِ فِرْعَوْنَ أَبْهَى الغُرَرْ

جَمَعْتُمْ جَلَالَ الرَّوَاسِي العِظَامِ ** وحَدَّ الحُسَامِ وعَزْفَ الوَتَرْ

فَيَا سَاكِنِي مِصْرَ هَذِي دِمَائِي ** وهَذَا إِخَائِي وعُمْرِي النَّضِرْ

خُذُونِي إلَيْكُمْ وَفَاءً لِعَهْدٍ ** وَبُرْهَانَ عِشْقٍ عَجِيبِ الصِّوَرْ

وبمناسبة أعياد الربيع وعيد الأم ألقت قصيدة "أمي" قالت فيها :

أُمَّاهُ يَا عِطْرَ السِّنِين

يَا ذَاتَ قَلبٍ

فِي صِبَاهُ يَشِيخُ فِي زَمَنٍ لَعِين

يَا ذَاتَ وَجْهٍ ظَلَّ يَمنَحُنَا ابْتِسَامَتَهُ

لِيَمْحُوَ عَنْ مَلَامِحِنَا الأَنِين

مَا زِلتِ يَا أُمَّاهُ

حِضنَ الأمنِ مِنْ غَدْرِ الزَّمَن

مَا زٍلتِ طَوْقَ نَجَاتِنَا

مِنْ كُلِّ أَموَاجِ المِحَن

ثم ألقت قصيدة "تعلمت" قالت فيها :

مَن لم يُعلمهُ الزَّمَانُ فَلنْ يُعلِّمهُ الكتَابْ وَأَنَا تَعَلمتُ الوَفَاءَ بِقَدْرِ مَا غَدَرَ الصِّحَاب وَعَرَفتُ أَنَّ النَّاسَ فِي الدُّنيَا مَلايينَ الصُنُوفْ وَالحُكمُ، مَا شَمَلَ الجَمِيعَ وَإنَّمَا حُكمِي عَليهِم بالألوفْ وبمناسبة الإحتفال بيوم اليتيم بشهر أبريل/نيسان القت قصيدة الطفل اليتيم قالت فيها :

" أَيُّهَا الطِّفْلُ اليَتِيم"

نَمْ يَا صَغِيرِي فِي سَكِينَةْ نَمْ أَنتَ فِي أيدٍ أمِينَةْ وَانْعَمْ بِأحلامٍ تُزَيِّنُهَا مَلَائِكَةُ السَّمَاءْ وَاهْنَأ بِدفءِ البَيْتِ فِي حِضْنِي، وانهت سارة قصائدها بشكر الحضور وشكر لمصر ارض وسماء وشعب مصر اللي عرفنا فيها معنى الحب والكرامة والانتماء، شكرا لمصر التي حضرت واقمت بها وتعلمت بها وجدت كل الدعم ومحبة من الشعب ومؤسسات الدولة، أشكر مصر ودار الأوبرا وحضوركم الكريم وآمال سعد الدين وجيهان الريدي، والدكتور مفيد شهاب وزميلاتي الشاعرات والحضور جميعا.

وأعلنت جيهان الريدي، مقدمة الحفلة عن مفاجأتها الرسامة الصغيرة الشابة "شهد علي مكاوي، قامت برسم الشاعرات المشاركات بالأمسية في لوحة لكل شاعرة، وقامت بتسليمها لهم وقد حييت سارة السهيل الفنانة الشابة، وسعدت بالصورة التي رسمتها لها بالألوان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دار الأوبرا المصرية تُقيم سهرة شعرية لآمال سعد الدين في المسرح الصغير دار الأوبرا المصرية تُقيم سهرة شعرية لآمال سعد الدين في المسرح الصغير



GMT 12:07 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

المونوكروم أبرز صيحات موسم ما قبل خريف 2021
المغرب اليوم - المونوكروم أبرز صيحات موسم ما قبل خريف 2021

GMT 11:49 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد

GMT 11:11 2021 الأربعاء ,28 تموز / يوليو

طرق تنسيق الملابس بنقوش الـ Zebra بمختلف الأوقات
المغرب اليوم - طرق تنسيق الملابس بنقوش الـ Zebra بمختلف الأوقات

GMT 11:31 2021 الأربعاء ,28 تموز / يوليو

4 أخطاء شائعة في تصاميم المطابخ لمنزل عصري
المغرب اليوم - 4 أخطاء شائعة في تصاميم المطابخ لمنزل عصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:22 2021 السبت ,03 تموز / يوليو

نانسى عجرم تطرح أحدث أغانيها "بدى حدا حبو

GMT 14:23 2021 الأحد ,18 تموز / يوليو

صورة ميسي تمكنه من الانفراد برقم قياسي

GMT 18:55 2021 الأحد ,11 تموز / يوليو

الجيل الذهبي لإيطاليا يحلم بلقب يورو 2020

GMT 19:03 2021 الأحد ,11 تموز / يوليو

"يورو 2020" نهائي تاريخي بين إنجلترا وإيطاليا

GMT 01:08 2021 الإثنين ,12 تموز / يوليو

دوناروما أفضل لاعب ورونالدو هداف النهائيات

GMT 11:55 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الخطوط الملكية المغربية تزف خبرا سارا لزبنائها

GMT 10:03 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

وكالة "ناسا" تطرح بدلة فضاء جديدة تتضمن تنقيات متطورة
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib