خبراء يُدشنون ورشة عمل بشأن القراءة من أجل النجاح في تاونات المغربية
آخر تحديث GMT 19:47:50
المغرب اليوم -

ضمن مشروع شراكة وتعاون بين وزارة التربية والوكالة الأميركية

خبراء يُدشنون ورشة عمل بشأن "القراءة من أجل النجاح" في تاونات المغربية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خبراء يُدشنون ورشة عمل بشأن

خبراء يُدشنون ورشة عمل بشأن "القراءة من أجل النجاح" في تاونات المغربية
تاونات- المغرب اليوم

احتضن المركز الإقليمي للتكوين المستمر في مدينة تاونات، الأربعاء، ورشة عمل إقليمية للتقاسم والتعميق والتصويب لفائدة الأطر التربوية العاملة بالمؤسسات التعليمية المحتضنة لبرنامج "القراءة من أجل النجاح"، الذي يدخل في إطار مشروع شراكة وتعاون بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID).
وتميزت هذه الورشة بتمكين المستفيدات والمستفيدين من عرض تجاربهم وتقاسمها في ما بينهم، فضلا عن تبادل الخبرات التي راكموها في سياق تجريب العدة البيداغوجية الجديدة لتدريس اللغة العربية في المستويات الأربع الأولى من سلك التعليم الابتدائي، وذلك بهدف إنجاح هذا المشروع الذي يروم تحسين التعلمات والمهارات القرائية في اللغة العربية لدى المتعلمين.
وعرف هذا اللقاء، إلى جانب حضور محمد الغوري، المدير الإقليمي للتعليم في تاونات، وخبراء في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، على رأسهم "طوم لوبلون"، مدير مكتبها التربوي، مشاركة المنسق الإقليمي للقراءة في تاونات، وأطر التدريس العاملين بالمؤسسات التعليمية المنخرطة في "مشروع القراءة من أجل النجاح" في مديرية تاونات، وعددها عشر مؤسسات، إلى جانب عدد من الأطر التربويين والإداريين العاملين في مديرية تاونات وأكاديمية فاس مكناس.

إقرأ أيضا:

وزارة الثقافة المغربية تُعلن دعم 577 مشروعًا في مجالات النشر والكتاب والقراءة
يأتي تنظيم هذا اللقاء مع مديري المؤسسات التعليمية وأطر التدريس بمؤسسات التجريب في مديرية تاونات لمشروع "القراءة من أجل النجاح" كآخر محطة خلال السنة الدراسية الحالية، وذلك تفعيلا لمشاريع الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030، وكذلك في إطار تعميم البرنامج الوطني للقراءة المبرمج بأربع أكاديميات جهوية للتربية والتكوين على الصعيد الوطني، من بينها أكاديمية جهة فاس مكناس من خلال مديريتي الحاجب وتاونات.
وقال محمد العابدي، المنسق الجهوي لمشروع القراءة من أجل النجاح بمديرية تاونات، إن "هذا اللقاء جاء تتويجا لمجموعة من المحطات السابقة، منها المحطات التكوينية في إطار مشروع القراءة من أجل النجاح، ومحطات أخرى تتعلق بالتغذية الراجعة للتتبع والتقويم والتصويب".
وأضاف أن "مديرية تاونات حظيت بشرف احتضان عملية التجريب لمشروع القراءة من أجل النجاح"، مشيرا إلى أنه "بعد إنتاج كتب مدرسية جديدة تتبنى هذه المقاربة بالمستويين الأول والثاني، سيتم، بعد سنة تجريبية، في الموسم المقبل، الانتقال إلى المستويين الثالث والرابع للعمل بالمنهاج الجديد الذي ينبني على تعميم هذه التجربة".
وأبرز العابدي أن هذا المشروع لم يعد مقتصرا على القراءة فقط، بل اتسع ليشمل جميع مكونات مادة اللغة العربية، موردا أن ذلك يندرج في إطار استراتيجية شاملة لمديرية المناهج التي شرعت منذ مدة في مراجعة منهاجي اللغة الفرنسية والعربية بما ينعكس على جودة التعلمات.
وأجمع المتدخلون في هذا اللقاء على أن مثل هذه الورشات تعد وسيلة أساسية لتمكين كل من الوزارة الوصية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية من تقدير فعالية تنفيذ مستجدات المنهاج الدراسي الجديد للغة العربية في المؤسسات التجريبية، وذلك قبل تعميمه على كل مؤسسات التعليم الابتدائي على الصعيد الوطني.

قد يهمك أيضا:

الطفلة المغربية فردوس بوزريوح تفوز بتحدي القراءة العربي في ألمانيا

"القراءة" الطريق إلى الارتقاء الروحي والنور المعرفي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يُدشنون ورشة عمل بشأن القراءة من أجل النجاح في تاونات المغربية خبراء يُدشنون ورشة عمل بشأن القراءة من أجل النجاح في تاونات المغربية



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 04:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
المغرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 04:19 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط

GMT 04:38 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام
المغرب اليوم - ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه

GMT 20:33 2018 السبت ,03 شباط / فبراير

خطوات مثيرة لحماية الشعر المصبوغ من التلف

GMT 21:08 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"جمعية سلا" يتعثر في إفتتاح بطولة دبي لكرة السة

GMT 03:58 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

ابتكار روبوت يستطيع المشاركة في سباقات الهياكل الخارجية

GMT 08:15 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

"لويس فيتون" تعيد روح البهجة إلى التسوق بـ"فن البيع"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib