إقصاء الكفاءات يُغضب مسيري المراكز الثقافية والمسارح المغربية
آخر تحديث GMT 05:45:40
المغرب اليوم -

بعد التغييب المتعمَّد لتحكيم الحكامة الإدارية

إقصاء "الكفاءات" يُغضب مسيري المراكز الثقافية والمسارح المغربية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إقصاء

"التنسيقية الوطنية للمكلفين
الرباط - المغرب اليوم

اعلنت "التنسيقية الوطنية للمكلفين بتسيير المراكز الثقافية والمسارح التابعة لوزارة الثقافة والاتصال"، انه أمام استمرار الإدارة بالوزارة في تجاهل الوضع الهش والملتبس للمكلفين بتسيير المراكز الثقافية والمسارح المغربية التابعة للوزارة، في تغييب متعمد لتحكيم الكياسة الإدارية والحكامة في تدبير هذه المؤسسات، تسجل رفضها التام للمساس بمكتسبات التدبير الثقافي التي حققتها المراكز الثقافية والمسارح التي تشرف عليها كفاءات من التنسيقية، ومعظمهم من فئة خريجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي.

وتساءل البلاغ الاستنكاري عن مصلحة من يتم الاستمرار في إجهاض الكفاءات المتخصصة، وإخفاق مبادراتها الجادة في التنشيط الثقافي؟.

وأوضحت التنسيقية في بلاغها ، "أنه لا يمكن للمراكز الثقافية والمسارح المغربية أن تضطلع بدورها الحيوي كاملا، بتنصيب مسؤولين بمثابة رؤساء مصالح، لا علاقة وثيقة لهم لا بالثقافة ولا بمجال الفن والابداع. مشيرة إلى أن الكفاءات الناجحة والجادة من خريجي المعاهد الفنية العليا للوزارة، هم الأكثر عرضة للضرر، والحرمان من أبسط الحقوق التي عملت على صياغتها التنسيقية في ملف مطلبي كان موضوع لقاء مع محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، وقد أحيل على المصالح المعنية، ولم ينظر فيه حتى الآن.

اقرا ايضا:

وزارة الأوقاف المصرية تُعلّن عن وظائف في المراكز الثقافية والمدارس العلمية

وأشارت التنسيقية الى عملية "نزع صفة مصلحة إدارية عن المراكز الثقافية التي يتوفر مسيروها على الاهلية لتولي منصب المسؤولية، ومنح هذه الصفة للمؤسسات التي يشرف عليها مدراء بالتكليف، ويحققون فيها مردودية مشهود بها ويُشهد لها، في تجاهل تام لما يحدثه هذا النوع من التعديلات الإدارية من إرباك للسير العادي لهذه المؤسسات، وإساءة معنوية للمسؤولين عليها، وعموم المشتغلين فيها".

وسجلت التنسيقية "تخفيض ميزانيات تنشيط المراكز الثقافية والمسارح المغربية لتبلغ مستويات جد متدنية، يستحيل معها تحقيق أبسط الخطط الإدارية والبرامج الثقافية المطلوبة". منبهة إلى "عدم إدماج الخبرات المؤهلة في التنشيط الثقافي وتدبير المراكز الثقافية والمسارح في أي تخطيط، لتوحيد وتأطير اشتغال هذه المؤسسات على الصعيد الوطني، وترشيد كفاءاتها بما يليق بتكوينهم الأكاديمي، وتخصصهم الثقافي".

ونبه البلاغ الى ما سماه ب "الإقصاء الممنهج للكفاءات المتخصصة في التنشيط الثقافي، والاستمرار في إغراق المراكز الثقافية بأشخاص تتوفر فيهم الشروط البيروقراطية، وتغيب فيهم أبسط شروط المؤهلات العلمية والأهلية المهنية والقدرة على الإبداع الإداري الّذي أوصى به الملك محمد السادس في خطاباته".

وأمام هذا الوضع الذي وصفته التنسيقية ب"الشائك"، ونظرا للاستمرار في تجاهل مبادراتها المشروعة والمسؤولة، جددت التنسيقية "امتعاضها مما يشوب عمليات تنصيب المسؤولين الجدد من لبس، في تغييب لمبدئ ترشيد كفاءات الموارد البشرية، وتجويد خدمات المنشآت الثقافية الوطنية".

هذا وأكد البلاغ ان أعضاء التنسيقية المكلفين بتسيير المراكز الثقافية والمسارح المغربية التابعة لوزارة الثقافة، مستعدون للاستمرار في إسماع صوتهم وخوض احتجاجاتهم المكفولة دستوريا، كما عبر المصدر ذاته عن "استعدادهم الدائم للانخراط في مختلف مبادرات الوزارة من أجل النهوض بأوضاع بنيات الاستقبال الثقافية التابعة لها، وأحوال أطرها وتقنيِّيها، كما أكدوا "عزمهم على الاستمرار في التنسيق البناء، بكل حزم ومسؤولية

قد يهمك ايضا:

"التنسيقية الوطنية" المغربية تؤكد ضرورة تلقين اللغتين الرسميتين

نور الدين الزياني يكشف تفاصيل مثيرة عن اختطافه في إسبانيا

المصدر :

واس / spa

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إقصاء الكفاءات يُغضب مسيري المراكز الثقافية والمسارح المغربية إقصاء الكفاءات يُغضب مسيري المراكز الثقافية والمسارح المغربية



اختارت مع إطلالتها حذاء أبيض ونظارات شمسية وقلادة من الألماس

باريس هيلتون تتألق بفستان أرجواني مطابق لسيارتها الفاخرة في الولايات المتحدة

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 03:07 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات
المغرب اليوم - تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات
المغرب اليوم - تعرف على أبرز المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست

GMT 19:23 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

البرتغالي جيدسون فيرنانديز يقترب من الإنضمام إلى توتنهام

GMT 19:41 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

حارس برايتون يتبرع بآلاف الدولارات لضحايا حرائق أستراليا

GMT 07:57 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

برشلونة يقيل مدربه فالفيردي ويعين سيتيين بديلا

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

تفاصيل "النسخة التاريخية" مِن كأس السوبر الإسباني في جدة

GMT 17:06 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

ليفربول يدعم صلاح وماني قبل الإعلان عن الأفضل في أفريقيا

GMT 17:43 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

إقبال عربي كبير على موقعة الريال وأتلتيكو مدريد

GMT 14:12 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

رونالدو يضرب عدة أرقام قياسية ويتجاوز ميسي

GMT 15:50 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

سفين إريكسون ضمن المرشحين لتدريب نيوكاسل جيتس

GMT 10:43 2015 الجمعة ,30 كانون الثاني / يناير

"الزليج الفاسي" يمنح ديكورات المنازل لمسات تراثية

GMT 16:34 2014 الإثنين ,29 أيلول / سبتمبر

الفنان عمر لطفي يدخل "القفص الذهبيّ"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib