تكريم  الكاتب إدريس الشرايبي بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيله
آخر تحديث GMT 14:33:31
المغرب اليوم -

يُعدّ وجهًا كبيرًا في مجال الأدب الوطني والعالمي

تكريم الكاتب إدريس الشرايبي بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيله

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تكريم  الكاتب إدريس الشرايبي بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيله

الكاتب المغربي الراحل إدريس الشرايبي
الدار البيضاء ــ جميلة عمر

أكد رئيس جامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء إدريس المنصوري، أن الكاتب المغربي الراحل إدريس الشرايبي، يُعدّ وجهًا كبيرًا في مجال الأدب الوطني والعالمي، وقال في تدخل خلال جلسة عقدت في إطار الملتقى الدولي حول الكاتب ادريس الشرايبي وأعماله، الذي ينظم أيام 11 و12 و نيسان/13 أبريل الجاري، "إن هذا الكاتب الكبير يتميز بغنى أعماله ، وتنوع المشاكل التي تثيرها، وكذا المواضيع المهمة التي تتطرق إليها ( الإسلام ، الظروف التي تعيشها النساء ، الهوية الثقافية ، صراع الحضارات".

وأضاف رئيس الجامعة ، أن هذه المميزات والخصائص مكنت الأدب المغربي من معانقة العالمية، كما ساهمت في انتشار إشعاع الرواية المغاربية المكتوبة بـاللغة الفرنسية ،على المستوى الدولي، وفي سياق متصل أشار إلى أن أعمال إدريس الشرايبي، وأبعادها المتعددة ليست معروفة على نطاق واسع ، ولذلك يتعين الانكباب عليها من جانب البحث العلمي.

ولكل هذه الاعتبارات ، يضيف السيد المنصوري ، فإن تكريم ادريس الشرايبي بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيله ( 1926-2007 ) ، يكتسي أهمية بالغة ، مشيرًا إلى أن هذا التكريم يعد مناسبة للوقوف على خصوصيات أعماله ، ولإطلاق مسارات جديدة للبحث العلمي حول أعمال هذا الكاتب، ويشمل برنامج هذا الملتقى، الذي تنظمه كليتا الآداب والعلوم الانسانية (ابن مسيك وعين الشق) والمدرسة العليا للأساتذة، تقديم عروض ومداخلات وموائد مستديرة بمشاركة باحثين ومترجمين وكتاب وفنانين ينتمون لبلدان المغرب العربي، وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا والولايات المتحدة الأميركية، إضافة إلى معرض يضم مؤلفات ادريس الشرايبي ووثائق خاصة به.

ويشكل هذا الملتقى مناسبة لإعادة قراءة نصوص ادريس الشرايبي، مع اكتشاف أبعادها المجهولة، والتي شرعت الأبحاث في الإنكباب على دراستها في الآونة الأخيرة، وبالأخص إنتاجاته في الإذاعة ومقتبساته القصصية ورواياته البوليسية وكتاباته في أدب الشباب وغيرها من أوجه كتاباته غير المعروفة.

كما يعدّ الملتقى فرصة لاستحضار القراءات والتأويلات التي أنجزت وإبرازها ضمن سياقاتها، ومناقشتها وإغنائها بقراءات جديدة وحديثة وعلى هامش هاته التظاهرة، تمت برمجة عرض مسرحي، مستوحى من عمله "أم الربيع" تقدمه فرقة (ذاكرة المستقبل) بطنجة (14 أبريل/ المعهد الفرنسي)، وعرض آخر مستوحى من عمله "الحضارة أمي" ، والذي سيقدم يوم 13 أبريل الجاري بالمركب الثقافي سيدي بليوط في الدار البيضاء، ويوم 14 نيسان/ أبريل بالكنسية البرتغالية ( الجديدة).

وبالمناسبة ، يغني، كتاب، ورسامون، ومخرجون سينمائيون وفنانون مغاربة مهتمون بأعمال الكاتب، هذا الملتقى بشهاداتهم ( تجارب قراءة، إسهامات أو متابعات لأعمالهم، اقتباسات منجزة أو في طور الإنجاز)، وتجدر الإشارة إلى أن ادريس يعد أحد الكتاب الأساسيين ضمن مشهد الآداب المغاربية، حيث عمل على إدراج الخصوصيات المغربية ضمن الأفاق العالمية، كما كان جريئا في مجال التجديد في المواضيع والأجناس.

ومن خصوصيات أعماله أيضًا، قدرته على مقاومة تغيرات السياق، التي تجد فيها الأجيال المتتالية من القراء مادة لمقاربة ماضيه وحاضره، والتفكير في تساؤلاته، والعثور على صدى حياته، في حلمه بالعالم، ومواجهة حقيقة الكائن، لمعرفة الذات والتعرف على الجوهر الذي يؤسس للحياة ويعطيها معنى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تكريم  الكاتب إدريس الشرايبي بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيله تكريم  الكاتب إدريس الشرايبي بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيله



بعد حصولها على المركز الثاني عند مشاركتها في "آراب أيدول"

فساتين سهرة من وحي دنيا بطمة من بينها مكشوف الأكتاف

الرباط - وسيم الجندي

GMT 03:02 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة
المغرب اليوم - 10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 17:20 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مخالفة فريدة من نوعها في حق سائق سيارة في المغرب

GMT 12:52 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا ومصر وإسبانيا تكبد "حوامض المغرب" خسائر بـ200 مليار

GMT 15:53 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

بطلة مسلسل "أحببت طفلة" تتهرب من أسئلة الصحفيين

GMT 04:33 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

استمتعي بهواية التزلج مع "ELEGANT RESORTS"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib