المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري
آخر تحديث GMT 11:01:10
المغرب اليوم -

أكدت أن مدير الجهاز اختطف أفكارها كما يفعل مع جهود الكثيرين

المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري

المخرجة أفين برازى
دمشق - جورج الشامي

روت المخرجة السورية الشابة أفين برازي ما حدث معها في أروقة التلفزيون السوري، وكيف قام مدير التلفزيون بسرقة جهدها ليقدمه باسمه، وهو الأمر الذي يتكرر يوميًا في هذه المؤسسة.وبدأت قصة برازي منذ أكثر من عامين، حيث قدمت سيناريو وفكرة فيلم وثائقي يتألف من ثلاثة أجزاء يتحدث عن العلاقات السورية الروسية، ومن المفروض أن يتم التصوير في سورية وروسيا.وقالت: ذهبت إلى مدير التليفزيون السوري الذي يدعى معن صالح، وبعدما تأجل موعدي معه لأكثر من ثلاث مرات، لأسباب روتينة كالعادة، ولأنني مخرجة ليست لدي واسطة, وبعد الحصول على مقابلة معه لأجل عرض فيلمي الوثائقي الإنساني، دخلت إليه حاملة الفكرة فقرأه وطبعًا الفكرة كانت موافقة عليها من قبل مدير عام التلفزيون السابق الأستاذ معن حيدر، في البداية نظر إلى توقيع المدير العام وقرأتُ على وجهه عدم الارتياح من التوقيع،  قال لي أريد منك سيناريو مفصلاً عن الفيلم الذي من المفروض أن يكون ثلاثة أجزاء.وتابعت: فعلاً بعد يومين ذهبت إليه وأيضًا اضطررت لأخذ الموعد لأكثر من مرة بسبب انشغال المدير الموقر، وبعد أسبوع تكرم علي بمقابلته، وقرأ السيناريو بتمعن شديد، وأصبح يستفسر عن بعض النقاط الواردة في السيناريو وأنا كنت أجيب عن كل أسئلته بشفافية. ثم وقع على السيناريو توقيعه المبجل، أكدت عليه أن الفكرة فيها سفر ومكلفة، وأريد دعمه لتنفيذها هز برأسه موافقًا. طبعًا هو لا يرى نفسه كمدير فقط بل كأنه وزير، وحولني لمدير إنتاج اتفقت معه على التفاصيل كافة من موافقات لأماكن التصوير إلى السفارة الروسية التي نريد التصوير فيها، وأنا تواصلت مع المركز الثقافي الروسي وأيضًا مع السفارة الروسية لأجل التصوير في روسيا.وتوقف كل شيء بعد خمسة عشرة أيام من التحضيرات للفيلم وتحديد كادر العمل من مصورين وفنيين، بعد أن اتصل بها مدير الإنتاج مؤكدًا أن مدير التليفزيون لم يوقع أمر السفر إلى روسيا.تقول برازي: ذهبت مباشرة لمدير التليفزيون وبعد ساعة ونصف من الانتظار الممل تكرم علي بمشاهدة طلته البهية، هنا قدمت له توقيعه وتوقيع المدير العام وبأسلوب ساذج أنكر أنه يعلم شيئًا عن السفر، وأنه وافق على موضوع السفر. طبعًا هو كاذب لأنني أكدت أكثر من مرة موضوع السفر، أحسست وقتها بخبث نيته، ومن ثم قال لي اذهبي وأنا سوف أتصل بك بعد أسبوعين لتباشري الفيلم ولكن من دون سفر، وشعرت وقتها بأن عينيه تكذبان، وأن تأجيل الموضوع وقصة عدم الموافقة على السفر فيها إشارات استفهام عدة، وحتى الآن لم يتصل بي، على الرغم من أنني سافرت إلى كندا منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.وتتهكم برازي بقولها: الطريف في الموضوع أن أصدقائي اتصلوا بي وقالوا لي إن مدير التلفزيون المبجل معن صالح سرق فكرتك، وهو الآن بصدد تصوير هذا الفيلم طبعًا وسيعرض الفيلم باسمه، والذي كان من المقرر أن يكون باسمي، طبعًا انصدمت، وقررت رفع قضية، ولكن وجودي خارج سورية منعني من ذلك، وأيضًا أكثر من صديق قال لي إذا أنت سرق لك فكرة واحدة فهو كل يوم يفعل ذلك فينا جميعًا هذا حالنا كلنا، فنحن لا نستطيع الشكوى لأنه مدير، وبهذه الطريقة تتم سرقة كل الأفلام من دون أن يقوم أي شخص بتقديم شكوى ضده، وختمت قصتهما بقولها: مبروك عليك فيلمي يا مدير السرقة معن صالح.ويذكر أن برازي حاصلة على شهادة إخراج من جامعة بيروت سنة ٢٠٠٦ وشهادة مساعد مجاز في التجارة والاقتصاد من جامعة حلب.وأخرجت مجموعة أفلام قصيرة في لبنان وهي: (موقف خاص – ويبقى الحب – اسأل مجرب ولا تسأل حكيم)، بالإضافة إلى مجموعة أفلام وثائقية لقناة التربوية السورية بعنوان: (من عالم الأطفال - دمشق في عيون عشاقها)، وقد عملت كمخرج مساعد في السينما والدراما، بالإضافة إلى مجموعة برامج تلفزيونية منها: مسلسل (قمر بني هاشم) مع المخرج محمد الشيخ نجيب، مسلسل (اسأل روحك) مع المخرج سيف الشيخ نجيب، الفيلم السينمائي (بوابة الجنة) مع المخرج ماهر كدو، مسلسل (عزف منفرد) مع المخرج سامر برقاوي، مسلسل (على الرصيف الآخر) مع المخرج نذير عواد، مسلسل (أسرار وخفايا) مع المخرج علي شاهين، وكمخرج منفذ في برنامج (من جديد) في قناة ال "mbc" الفضائية اللبنانية، وبرنامج (الصناعة في سورية) في قناة "الديرة العربية"، وبرنامج (اضحك معنا) في قناة الديرة العربية، وبرنامج (زيارة خاصة) في قناة "الديرة العربية"، وكإعداد وسيناريو في مجموعة أفلام وثائقية لقناة "التربوية" السورية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري



GMT 05:46 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة محمود أبو الوفا الصعيدي بعد عودته من أداء مناسك العمرة

GMT 03:44 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء الآثار يعثرون على لوحة لإلهة الشغف في بومبي الإيطالية

GMT 01:11 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل الفنان المسرحي زياد أبوعبسي عن عمر ناهز 62 عامًا

GMT 02:06 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلي مصري يُظهر البهجة في "مساحات راقصة"

GMT 03:38 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

19 صالة فنية من أنحاء العالم تتنافس لتقدم أعمالاً حديثة

GMT 03:23 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

شعلة تمثال الحرية الأصلية تنتقل إلى المتحف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا حيث تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت المغنية البريطانية، ريتا اورا، بإطلالة مفعمة بالحيوية والإثارة، بعد أن كشفت عن ألبومها الثاني الذي طال انتظاره "Phoenix " يوم الجمعة، في حفلة إطلاقه يوم الاثنين في لندن. وصلت المغنية، البالغة من العمر 27 عاما، إلى مركز "Annabel" الأسطوري في العاصمة البريطانية، وكانت ترتدي فستانا قصيرا باللون القرمزي المذهل، تميّز بالشراشيب الحمراء التي غطته بالكامل، ونسّقته مع زوج من الصنادل بنفس اللون ذات كعب رفيع وعالٍ، كما اختارت النجمة ذات الأسلوب المميز تسريحة شعر "ريترو"، والتي تناسبت مع شعرها الأشقر، وأضافت المكياج الناعم ولمسة من احمر الشفاه الوردي، وأكملت إطلالتها بالأقراط الوردية والخواتم الفضية. أطلقت ريتا أورا البومها الجديد "Phoenix"، وهو الألبوم الثاني لها منذ ظهورها لأول مرة في عام 2012، وفي حديثها إلى مجلة Vogue في وقت سابق من هذا الشهر عن البومها الجديد، اعترفت أنها أصيبت بتوتر شديد بعد الانتهاء من الألبوم وقالت "كنت أشعر

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard""
المغرب اليوم - نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard

GMT 02:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
المغرب اليوم - وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 02:17 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 00:57 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة مقترح تدشين "مونديال جديد" يعوض المباريات الودية

GMT 18:03 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

جواز السفر المغربي يقود إلى 61 وجهة عالمية دون تأشيرة

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مواقع معاكسة تجعل طباعك متقلبة وتفشل في تهدئة أعصابك

GMT 16:39 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة القيادي الاتحادي مولاي أحمد العراقي بعد صراع مع المرض

GMT 13:46 2017 السبت ,27 أيار / مايو

"ما بْتَعِرْفو السوريين"!

GMT 13:42 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

تعليم الطائف ينجز أول دراسة علمية ميدانية عن خدماته
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib