العبادي يعتبر اختيار لبنان امتداداً حضارياً حقيقيا للعراق
آخر تحديث GMT 21:02:11
المغرب اليوم -

المركز الثقافي العراقي يفعّل نشاطاته في بيروت

العبادي يعتبر اختيار لبنان امتداداً حضارياً حقيقيا للعراق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العبادي يعتبر اختيار لبنان امتداداً حضارياً حقيقيا للعراق

العبادي يعتبر اختيار لبنان امتداداً حضارياً حقيقيا للعراق
بيروت ـ رياض شومان

يشهد المركز الثقافي العراقي الذي فتح ابوابه في بيروت في حزيران الماضي ، حركة مميزة باعتباره مركزا عربيا حضاريا مهماً باعتبار أن لبنان هو البلد العربي الاول الذي يحل فيه هذا المركز. مديرالمركز الدكتور علي عويد العبادي قال في حديث صحافي : “إن للبنان اهمية لدى المثقفين العراقيين تحديدا  وذلك لعمق التواصل الحضاري والثقافي بين البلدين. الحكومة العراقية تواقة الى ان تمد جسور التواصل مع لبنان حكومة وشعبا، اذ يمثل لبنان بالنسبة الى العراق اهمية كبيرة، خصوصا بعد العام 2003 وضمن مشروع بغداد عاصمة للثقافة العربية، وأصبحت المعادلة كالآتي: العراق يكتب، ولبنان يطبع ويقرأ والقاهرة ايضا تقرأ. فقد عاد الوضع الحقيقي للثقافة العربية ليأخذ مساره الصحيح بوجود بغداد وبيروت والقاهرة". و أشار الى "ان العراق اختار لبنان لأنه يشكل امتدادا حقيقيا وتواصلا مع الحضارة العراقية. ثمة مواقع اثرية كمنطقة جبيل مثلا، حين زرتها ابلغني عنها الدليل السياحي انها اخذت من آثار سومر في المرحلة الاولى، هناك عمق حضاري وتاريخي بين العراق ولبنان، فضلا عن التواصل العلمي والتاريخي بين بغداد والنجف والموصل، والجامعات في بيروت وطرابلس والمدن كلها". اضاف: "لا ننسى الآلاف من الطلاب والعلماء الذين درسوا ويدرسون في العراق، ومثلهم عراقيون في لبنان، اضافة الى جمعية طلاب متخرجي الجامعات العراقية في بيروت. حاليا أنا كمدير للمركز، ارى ان الثقافتين العراقية واللبنانية تستطيعان مد الجسور بين البلدين. والحكومة العراقية ممثلة بوزارة الثقافة لديها رغبة في ان يستطيع هذا المركز ان ينسج اواصر المحبة والرقي والابداع نحو الافضل، والى ما يطمح اليه اللبنانيون ايضا". وتابع : “الحكومة اللبنانية هي الاولى عربيا استجابت لطلب العراق. وثمة اكثر من طلب الى اكثر من دولة عربية، مثل مصر والاردن وتونس. المركز في لبنان هو المركز الثقافي الرابع في العالم بعد واشنطن ولندن واستوكهولم، وهناك مسعى لفتح مركز في باريس وبرلين". وفي جعبة المركز سلسلة نشاطات يوضحها العبادي: "التواصل مع المثقفين العراقيين المقيمين في لبنان ودعم نشاطاتهم المختلفة التي تعكس واقع حضارة العراق وارثه، بالاضافة الى التواصل مع المثقفين والمؤسسات الثقافية اللبنانية بمختلف مكوناتها من اجل بناء علاقات ثقافية ترتقي الى قيمة عمق العلاقة الحضارية بين البلدين، لبنان والعراق. كما يهدف المركز الى مد جسور التعاون والتقارب بين المثقفين العراقيين واللبنانيين. ومن مهماته اقامة ندوات ومؤتمرات ومعارض للفن التشكيلي والرسم والكاريكاتور. الى اسابيع ثقافية عراقية في بيروت، طرابلس، بعلبك، والجنوب، وفي هذه الاسابيع التي تبدأ في تشرين الاول المقبل، معارض للفن التشكيلي ومعرض للكتاب ولوحات من العراق وامسيات وندوات شعرية ومعرض للصور عن العراق، يشارك فيها فنانون ومثقفون عراقيون من لبنان، فضلا عن شخصيات ثقافية في بغداد. هذا الى جانب اقامة دورات لتدريب موظفي وزارة الثقافة اللبنانية في مجالات الاعلام والصحافة والاذاعة والتلفزيون والموارد البشرية وغيرها. وسيستضيف العراق في ايلول اسبوعا ثقافيا لبنانيا ضمن نشاطات بغداد عاصمة للثقافة العربية التي تقام في مناسبتها نشاطات في بغداد...  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العبادي يعتبر اختيار لبنان امتداداً حضارياً حقيقيا للعراق العبادي يعتبر اختيار لبنان امتداداً حضارياً حقيقيا للعراق



GMT 17:49 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

990 مشاركًا يتقدمون لاختبارات "منشد الشارقة" في 6 دول عربية

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 03:04 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

والد حلا الترك يصدمها بحضور عيد ميلادها

GMT 01:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الأميرة الصغيرة لالة خديجة تتجول في أزقة المدينة الحمراء

GMT 19:51 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

توقيف شقيق عبدالله بوانو داخل البرلمان

GMT 09:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

اللبن الزبادي يقي من البرد ويبيض الأسنان

GMT 12:21 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

الشيخ السديس يستقبل المطلق والمعمر الاتنين

GMT 20:58 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:57 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

ديكورات جبس مودرن مذهلة لتزيين المنزل العصري

GMT 05:14 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تجار الحياة البريّة يشاركون في أكبر معرض للزواحف في العالم

GMT 02:47 2016 الخميس ,16 حزيران / يونيو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 12:11 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القهوة الخضراء للحامل

GMT 11:35 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

المنتخب المصري لكرة اليد يفوز على نظيره المغربي

GMT 01:10 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib