دار نشر ألمانية تفرد قسمًا عن المغرب لتقريب القارئ الألماني من عوالمه في طابع أدبي
آخر تحديث GMT 17:14:42
المغرب اليوم -

في مبادرة هي الأولى من نوعها لمؤسسة في حجم "رامبو" نحو إثراء التبادل الثقافي

دار نشر ألمانية تفرد قسمًا عن المغرب لتقريب القارئ الألماني من عوالمه في طابع أدبي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دار نشر ألمانية تفرد قسمًا عن المغرب لتقريب القارئ الألماني من عوالمه في طابع أدبي

الكتاب الألمان الذين يكتبون عن المغرب
برلين - و.م .ع

خصصت دار النشر الألمانية "رامبو" مؤخرًا قسمًا للكتاب الألمان الذين يكتبون عن المغرب، في مبادرة هي الأولى من نوعها على الإطلاق لمؤسسة في حجم "رامبو"، لجعله نافذة يطل من خلالها القراء على ثقافة المملكة وخصوصياتها بعيدًا عن الأحكام الجاهزة. وأكد مدير ومؤسس دار النشر "رامبو" بيرنهارد ألباس، أن المبادرة تروم في الأساس نقل ما يسجله الكتاب الألمان في زياراتهم إلى المغرب من مشاهدات وانطباعات للقارئ الألماني، لكن في قوالب أدبية إبداعية.
وأبرز أن المؤلفات التي أبدعها كتاب ألمان بشأن المغرب، بعدما ترددوا عليه لأعوام ونسجوا حكايات من خلال تجارب وحقائق ومشاهدة حية، لقيت إقبالاً كبيرًا لدى القراء في ألمانيا.
ويعد هذا السبب ضمن أخرى، دفعت ألباس، للتفكير في تخصيص هذا القسم، وأوضح قائلاً "عندما قرأت كتابًا عن مدينة مراكش للكاتب إلياس كانيتي، لمست عن قرب كيف يمكن للكتاب الألمان أن يقدموا المغرب"، أي على أساس معرفي فيه إحساس بعيدًا عن النمطية وأسلوب السائح العادي.
وأشار إلى أن منجز كانيتي كان له وقع مهم في المشهد الثقافي، "فتواصلت معه عبر العديد من الرسائل، ضمنتها فيما بعد في كتاب نشرته منذ فترة غير بعيدة".
وفي رده بشأن الدور الذي يمكن أن تلعبه مؤسسته في إثراء التبادل الثقافي بين المغرب وألمانيا، ذكر ألباس "أن هذا الأمر سيستقيم أكثر عندما يقدم الكتاب الألمان ما يثبت معرفتهم العميقة بالمغرب".
وذكَّر باحتفاء صحيفة "فرانكفورته أليغماين" منذ أعوام، بنجاح كتاب "مراكش جامع الفنا" للشاعر والكاتب الألماني كريستوف لايستن، و"توقع أن يحظى كتاب لراينهارد كيفه حول يومياته بالمغرب الذي سيصدر قريبا بنجاح مماثل"، وسيكون عملاً غير مسبوق يعكس قراءة عميقة عن المغرب ويؤرخ لتجربة إنسانية امتدت لـ 30 عام.
وأضاف أن الكاتبين ترددا على المغرب لثلاثة عقود بشكل متواصل ومنفصل، ولم يتأت لهما الالتقاء والتعرف على بعضهما البعض إلا منذ 12 عام.
وبشأن ما إذا كانت دار النشر تنوي ترجمة أعمال أدباء مغاربة إلى الألمانية، أكد ألباس "هذا ليس من أولويات الدار، وإنما الهدف الأساسي يكمن في تشجيع الكتاب الألمان الذين بوسعهم نقل تجاربهم بالمغرب إلى القراء".
أما عن سر اختيار اسم الشاعر الفرنسي أرتور رامبو للدار، التي تأسست عام 1981 وتخصصت بالدرجة الأولى في الإنتاج الشعري، قال ألباس "لأنه صوت قوي، ترك بصمة واضحة على الأدب الألماني على العموم، وتمكن من الانتقال بشعر القرن 18 إلى عصر الحداثة" .
وفي كتابه "رامبو حي" حاول ألباس رصد التطور الذي أحدثه هذا الشاعر وكيف أثر في الأدب الألماني، وإبراز الأصوات الشعرية التي حاولت إعادة تجربته.
وفي رده بشأن التيارات الشعرية التي تفضلها الدار، أوضح ألباس أن "لكل شاعر تجربته الخاصة المتراوحة ما بين نثر وشعر ونصوص روائية بنكهة شعرية، والدار تمنح مساحة واسعة للكاتب في الاختيار".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دار نشر ألمانية تفرد قسمًا عن المغرب لتقريب القارئ الألماني من عوالمه في طابع أدبي دار نشر ألمانية تفرد قسمًا عن المغرب لتقريب القارئ الألماني من عوالمه في طابع أدبي



GMT 03:38 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

19 صالة فنية من أنحاء العالم تتنافس لتقدم أعمالاً حديثة

GMT 03:23 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

شعلة تمثال الحرية الأصلية تنتقل إلى المتحف

GMT 03:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على رفات سيّدة عاشت قبل أكثر مِن 3 آلاف عام

GMT 02:40 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دار الإفتاء تنشئ وحدة للفتاوى الصوتية بالرسوم المتحركة

GMT 09:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مئات "المحاربين"في حفرة عمرها 2100 عام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دار نشر ألمانية تفرد قسمًا عن المغرب لتقريب القارئ الألماني من عوالمه في طابع أدبي دار نشر ألمانية تفرد قسمًا عن المغرب لتقريب القارئ الألماني من عوالمه في طابع أدبي



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

تألّق إيسكرا خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني
تستعد عارضة الأزياء البريطانية إيسكرا لورانس، للفوز بجائزة "world's It girl" باعتبارها واحدة من أيقونات الموضة الموجودات حاليا، وأثبتت لورانس أنها تستحق اللقب لهذا العام إذ ظهرت بإطلالة أنيقة ومذهلة في مهرجان "Beautycon" في لوس أنجلوس الخميس. ارتدت عارضة الأزياء الشهيرة البالغة من العمر 28 عاما فستانا قصيرا باللون الأسود والأبيض لافتا للأنظار، خلال الحفلة السنوية في المدينة الأميركية. تميز فستان لورانس بكتف واحد وفتحة صدر عميقة، وأضافت عارضة الأزياء أحذية الفخذ العالية باللون الأبيض المصنوعة من الجلد التي داست بها شوارع كاليفورنيا. وحملت في يدها حقيبة سوداء بسيطة، ووضعت الحد الأدنى من الإكسسوارات لتسليط الضوء على فستانها إذ ارتدت سلسلة وأقراطا ذهبية. وبفضل مظهرها الطبيعي الجميل لم تضع إيسكرا سوى القليل من المكياج من خلال ظلال العيون الدخاني ولمسة من أحمر الشفاة بلون التوت. يتابع لورانس أكثر من 4 ملايين شخص عبر موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، والتي

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - القضاء يحكم بإعادة بطاقة اعتماد أكوستا لدخول البيت الأبيض

GMT 13:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء
المغرب اليوم - بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
المغرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 06:54 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019
المغرب اليوم -

GMT 13:11 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

بوتشيتينو يحسم مصير انتقاله لريال مدريد

GMT 01:31 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

آلان باردو يحل مكان توني بوليس في نادي "وست بروميتش"

GMT 16:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراجة نارية تقتل 3 نساء وتصيب طفلاً في إيموزار

GMT 17:50 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة اعتادت إخفاء وحمة على وجوهها تقرر التخلص من المكياج

GMT 07:28 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة أوكسبريدج تُدين امرأة مارَست الجنس مع طفل صغير
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib