ولادة جمعية “مؤسسة أكادير ثقافات” تعنى بمختلف حقول الفكر والمعرفة والإبداع والتواصل
آخر تحديث GMT 03:48:16
المغرب اليوم -

تقف وراء تأسيسها شخصيات سياسية و إعلامية معروفة على مستوى المحافظة

ولادة جمعية “مؤسسة أكادير ثقافات” تعنى بمختلف حقول الفكر والمعرفة والإبداع والتواصل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ولادة جمعية “مؤسسة أكادير ثقافات” تعنى بمختلف حقول الفكر والمعرفة والإبداع والتواصل

“مؤسسة أكادير ثقافات”
أغادير - عبد الله أكناو

تأسست مؤخرا في مدينة اكادير جمعية اختار لها مؤسسوها اسم  تعنى بمختلف حقول الفكر والمعرفة والإبداع والتواصل.و يأتي تأسيس الجمعية بمبادرة من عدد من الأسماء المعروفة على المستوى الجهوي بنشاطها سواء السياسي، الجمعوي، الإعلامي و الفني ، في مقدمتهم سعيد المطيع (خبير في الدعاية والتواصل وناشط جمعوي)، عبد الله غازي (رئيس المجلس الإقليمي لتيزنيت و فاعل تنموي والرئيس المؤسس لمهرجان تيفاوين بتافراوت)؛ سعودي العمالكي (إعلامي وناشط جمعوي)؛ جمال ديواني (خبير تنموي وناشط جمعوي..)؛ خالد المدكوري (أستاذ التعليم الفني وفنان تشكيلي وسينوغراف)؛ سعيد أوبراييم (فنان فوتوغراف وناشط جمعوي)؛ والحسين الشعبي (كاتب مسرحي وإعلامي وخبير في تنظيم التظاهرات الفنية).و تهدف المؤسسة، حسب بلاغ صحفي صدر عن الجمعية ووصلت الى "المغرب اليوم" نسخة منه، إلى تحقيق جملة من الأهداف الكبرى كالاهتمام بالشأن الثقافي والفني إبداعا وتنظيما وتكوينا، والاهتمام بقضايا البيئة والسعي إلى نشر وعي ثقافي بيئي في المجتمع، والعمل على الحفاظ على الذاكرة الثقافية والموروث الشفهي وكل أشكال الإبداع (المادي واللامادي) محليا ووطنيا، والمساهمة في تطوير وتنمية فنون العرض بالمغرب في تعبيراتها المختلفة وفي تنوعها الثقافي واللغوي.. كما تهدف أيضا إلى الترافع وتقديم مقترحات وتوصيات ومشاريع ذات العلاقة بميادين الثقافة والتنمية إلى الجهات المعنية محليا ومركزيا وتتبعها من أجل تحقيقها.كما أعلن المكتب الإداري للمؤسسة أنه سينكب خلال الأيام القليلة المقبلة على وضع الخطوط العريضة لبرنامجها خلال موسم 2014 وإعداد تصور عام لاشتغال المؤسسة في هياكل وهيئات موازية لا سيما وأن قانونها الأساسي ينص على أن “للمؤسسة هيئة علمية استشارية يكوِّنها المكتب الإداري من خبراء وأطر كفؤة مشهودة لها بهذه الصفة في مجالات الإبداع والنقد والتنظيم والتواصل، كما يحق للمكتب الإداري أن يكوِّن لجاناً وظيفية دائمة أو مؤقتة تساعده على القيام بمهامه”.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ولادة جمعية “مؤسسة أكادير ثقافات” تعنى بمختلف حقول الفكر والمعرفة والإبداع والتواصل ولادة جمعية “مؤسسة أكادير ثقافات” تعنى بمختلف حقول الفكر والمعرفة والإبداع والتواصل



GMT 17:49 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

990 مشاركًا يتقدمون لاختبارات "منشد الشارقة" في 6 دول عربية

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib