الأيام الثقافية في سورية مازالت في مرحلة الحداثة وأصبحتشكل بلا مضمون
آخر تحديث GMT 05:32:37
المغرب اليوم -

تفتقر للعالمية وتتشابه في طابعها المناسباتي الرسمي البعيد عن القيمة الفنية

الأيام الثقافية في سورية مازالت في مرحلة الحداثة وأصبحت"شكل بلا مضمون"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأيام الثقافية في سورية مازالت في مرحلة الحداثة وأصبحت

الأيام الثقافية في سورية
بيروت - غيث حمّور

 تعد المناسبات الثقافية العالمية الأدبية منها والفنية في مختلف أنحاء العالم كـ(يوم المسرح، يوم الرقص، يوم الموسيقا، يوم الشعر، يوم القصة القصيرة، ويوم الكتاب) حلقة وصل هامة بين المبدع والمكان الإبداعي من جهة وبين الجمهور المتابع من جهة أخرى، كما تأتي لتكلل وتتوج عمل المبدع بعد سنة كاملة من الجهد والتعب، ولتقدم حراكًا ثقافيًا أدبيًا أو فنيًا يأتي كنتيجة تراكمية للسنوات الماضية وكتمهيد للسنوات المقبلة، وتعتبر هذه الأيام بمثابة أعياد احتفالية وكرنفالية للمبدع (كل حسب اختصاصه).
لأيام الأدبية
ثلاثة أيام عالمية تعني بالفنون الأدبية (يوم الشعر، يوم القصة القصيرة، ويوم الكتاب) وهي احتفالات أطلقتها منظمة اليونيكسو، واحد منها يقام في شباط/فبراير وهو يوم القصة القصيرة في 14 شباط، واثنان يقامان في آذار/ مارس، إذ يحتفل بيوم الشعر في 21 آذار من كل عام، وبيوم الكتاب في 10 آذار (بعد أن قررت اليونيسكو منذ العام 1995 الاحتفال بالكتاب)، وعلى الرغم من أن هذه الأيام تصادف في الشهر الحالي والشهر المقبل، لكن الشارع السوري بشكل عام، والمثقف السوري بشكل خاص، لم يسمع أو يتابع احتفاليات وكرنفالات أو حتى أمسيات خاصة بهذه الأيام، وذلك ليس في هذا العام فقط، بل منذ سنوات طويلة مضت.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأيام الثقافية في سورية مازالت في مرحلة الحداثة وأصبحتشكل بلا مضمون الأيام الثقافية في سورية مازالت في مرحلة الحداثة وأصبحتشكل بلا مضمون



اقتصر على حوالي 150 من أفراد العائلة والأصدقاء

سيينا ميلر تخطف الأضواء في حفل زفاف جنيفير لورانس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:35 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

بساطة السهل الممتنع بعرض أزياء "تي أو دي إس" في "ميلانو"
المغرب اليوم - بساطة السهل الممتنع بعرض أزياء

GMT 00:06 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حركة النقل في مطار فاس بنسبة 12 في المائة
المغرب اليوم - ارتفاع حركة النقل في مطار فاس بنسبة 12 في المائة

GMT 02:46 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف نوم
المغرب اليوم - نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات أساسية من عرض "فندي" لخزانتك
المغرب اليوم - صيحات أساسية من عرض

GMT 11:49 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020
المغرب اليوم - المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020

GMT 22:07 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أنسو فاتي يقترب من الإنضمام إلى صفوف المنتخب الإسباني

GMT 23:42 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

خطوة واحدة تفصل رونالدو عن الهدف 700 في مسيرته

GMT 23:49 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يغلق الباب أمام عودة نيمار دا سيلفا إلى صفوفه

GMT 19:11 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

فابيينو يُشيد بعلاقة الصداقة بين محمد صلاح وساديو ماني
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib