22 كاتبا يؤكدون أن ما حدث في مصر ثورة شعبية وليس انقلابا عسكريا
آخر تحديث GMT 16:07:38
المغرب اليوم -

اعتبروا 30 حزيران أكبر تظاهرة عرفتها الإنسانية والجيش انحاز لها

22 كاتبا يؤكدون أن ما حدث في مصر "ثورة شعبية وليس انقلابا عسكريا"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 22 كاتبا يؤكدون أن ما حدث في مصر

صورة لتظاهرات في مصر
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي قال 22 كاتبا مصريا إن "ما حدث في مصر يوم 30 حزيران/يونيو الماضي لم "يكن انقلابا عسكريا" بل ثورة شعبية قام بها عشرات الملايين من أبناء هذه الأمة العريضة وصانعة الثقافة والحضارة، التي انتفضت لتعيد للبلاد روحها وتخلصها من قوى الظلام" حسب قولهم.   وأكد الكتاب في بيان صحافي مشترك السبت، للدفاع عن ثورة 30 حزيران/يونيو ، "إن جموع الشعب المصري خرجت يوم 30 حزيران/يونيو في أكبر تظاهرة سياسية عرفتها الإنسانية، لتمارس حقا أصيلا من حقوق الإنسان، ألا وهو حق الشعوب في اختيار حكامها، وإذا كان الجيش قد انحاز إلى الإرادة الشعبية، فقد قام بواجبه في حماية الأمن القومي لمصر من ويلات المواجهة الدامية، التي كانت تنتظر البلاد على يد سلطة مستبدة قررت أن تتحدى إرادة شعبها تمسكا بالحكم فأسقطت بذلك ما تبقى لها من شرعية".
   ووقع على البيان نخبة من الكتاب المصريين أبرزهم "فتحية العسال، يوسف القعيد، أحمد عبد المعطي حجازي، إقبال بركة، محمد إبراهيم أبو سنة، عبد الوهاب الأسواني، أحمد سويلم، يوسف زيدان، سيد حجاب، محفوظ عبد الرحمن، أحمد فؤاد نجم، جمال الغيطاني، محمد سلماوي، علاء الأسواني، بهاء طاهر، صلاح فضل، جابر عصفور، إبراهيم عبد المجيد، شاكر عبد الحميد".
   وأكد الكتاب، أن "مصر وضعت أقدامها الآن، ولأول مرة بعد عامين ونصف من قيام ثورة كانون الثاني/يناير 2011 المجيدة، على طريق الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية، التي نادت بها الثورة، والتي دفع الشعب المصري ثمنها من دم أبنائه من الشباب".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 كاتبا يؤكدون أن ما حدث في مصر ثورة شعبية وليس انقلابا عسكريا 22 كاتبا يؤكدون أن ما حدث في مصر ثورة شعبية وليس انقلابا عسكريا



المغرب اليوم - لمسات تجدّد ديكور غرف النوم

GMT 10:51 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أكثر أنواع الجينز راحة سترتديها في عام 2021
المغرب اليوم - أكثر أنواع الجينز راحة سترتديها في عام 2021

GMT 10:59 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف لمنزل عصري
المغرب اليوم - أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف لمنزل عصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 10:58 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ريال مدريد يتحرك لضم موهبة برشلونة خاومي جاردي

GMT 14:36 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

تشكيلة اليورو 2020 تضم خمسة لاعبين من إيطاليا

GMT 14:21 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ميسي المرشح الأقرب لنيل الكرة الذهبية

GMT 18:34 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

سيلفا ينتقد البرازيليين الذين ساندوا الأرجنتين
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib