بنكيران يؤكد طموح المغرب لبلوغ معدل نمو يتراوح بين 6 و7 في المائة
آخر تحديث GMT 17:34:10
المغرب اليوم -

أكد أن القطاع الخاص هو الذي يجب أن يشكل قاطرة النمو

بنكيران يؤكد طموح المغرب لبلوغ معدل نمو يتراوح بين 6 و7 في المائة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بنكيران يؤكد طموح المغرب لبلوغ معدل نمو يتراوح بين 6 و7 في المائة

عبد الاله ابن كيران
الدار البيضاء - ناديا احمد

أعلن رئيس الحكومة المغربية عبد الاله ابن كيران الاثنين في باريس، أن المغرب يطمح لتحقيق معدل نمو يتراوح بين 6 و7 في المائة، بالنظر إلى الإمكانيات التي يتوفر عليها لبلوغ هذا الهدف.

وذكر ابن كيران في كلمة أمام السفراء المعتمدين لدى منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بان القطاع الخاص هو الذي يجب أن يشكل قاطرة النمو، وأن دور الدولة يكمن في أن تضمن له مناخا بيئيا واقتصاديا وقانونيا، ومؤسساتيا ملائما وأوضح رئيس الحكومة أن الورش الأول الذي انكبت عليه الحكومة هو إصلاح القضاء من أجل تعزيز استقلاليته، وتيسير تحسين نجاعته وفاعليته وعصرنته، وتخليقه.

 واعتبر أن إصلاح القضاء يشكل خارطة طريق ليس فقط بالنسبة لقطاع الأعمال ، بل أيضا من اجل الدفاع عن الحقوق والكرامة الفردية والجماعية، وبعد أن أكد أن الحكامة العمومية، تشكل بالنسبة للحكومة المغربية، عنصرا أساسيا في أية سياسة تهدف إلى مصالحة المواطن والمقاولة مع الإدارة، ذكر ابن كيران أن تدابير هامة اتخذت في هذا الاتجاه.

وأشار إلى اعتماد مبدأ الولوج المتساوي للوظيفة العمومية عن طريق المباراة، وتنفيذ إصلاح الصفقات العمومية من اجل تعزيز التنافسية والشفافية، والتصدي للغش والرشوة، وتنازع المصالح، فضلا عن إعادة تنظيم حكامة المالية العمومية، عبر إصلاح القانون التنظيمي المتعلق بقانون المالية.

وأكد ابن كيران  أن المغرب يدرك أن النمو الاقتصادي لن يكون مفيدا إلا إذا كان شاملا لكل الجهات وكل المواطنين، وخصوصًا الفقراء منهم، مضيفًا  انه تم في هذا الاتجاه اتخاذ مبادرات من قبل الحكومة، ومنها الرفع من معاشات المتقاعدين، والتخفيض من أسعار عدد من الأدوية، والرفع من قيمة وعدد المنح الجامعية، ودعم الأرامل في وضعية عوز، واحداث صندوق للتعويض عن فقدان الشغل.

وبيّن انه على الرغم من التقدم المحرز يظل هناك الكثير مما ينبغي القيام به، من اجل تمكين الجهات من المساهمة في التنمية الاقتصادية، مبرزا انه يتعين على المغرب رفع تحديات التشغيل والتربية التي يسجل فيها تأخير مهم. وبالإضافة إلى هاتين الإشكاليتين ، يضيف ابن كيران، ان المغرب في حاجة إلى تحسين قدرات إدارته، وجودة التنسيق بين الفاعلين العموميين والخواص والمجتمع المدني من اجل فاعلية أفضل في تدبير الشأن العام.

وأضاف أنه في هذا الإطار يأمل المغرب في تعزيز تعاونه مع منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، التي استجابت لهذا المطمح بالتوقيع اليوم الاثنين على البرنامج القطري لمدة سنتين،والذي ستستفيد المملكة من خلاله من معارف وخبرة هذه المؤسسة ، سواء على مستوى تصور الإصلاحات او الطرق المثلى لتنفيذها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنكيران يؤكد طموح المغرب لبلوغ معدل نمو يتراوح بين 6 و7 في المائة بنكيران يؤكد طموح المغرب لبلوغ معدل نمو يتراوح بين 6 و7 في المائة



تخطف الأنظار بالتصاميم المميزة والأزياء اللافتة

إطلالات ليدي غاغا في إطلاق خطّها لمستحضرات التجميل

واشنطن- المغرب اليوم

GMT 01:32 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
المغرب اليوم - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 12:39 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

20 صورة تكشف عن أناقة ماغي بو غصن في عيد ميلادها
المغرب اليوم - 20 صورة تكشف عن أناقة ماغي بو غصن في عيد ميلادها

GMT 01:32 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
المغرب اليوم - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 02:19 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سعاد حسني ورشدي أباظة وهند رستم على "MBCمصر2"

GMT 00:21 2016 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

رقص دلال عبد العزيز يُسجل أكثر من مليون مشاهدة عبر يوتيوب

GMT 21:35 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 03:35 2018 الخميس ,01 شباط / فبراير

مناظر خلابة لتجمد "بحيرة البط " شمال شرقي تركيا

GMT 19:13 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

فلسطين تنهي مشاركتها في دوري الكويت الدولية للرماية

GMT 07:08 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

"ألبينا" ترى أن سيارتها B5 "نسخة متواضعة"

GMT 17:56 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

فاران يشدد على أهمية تصحيح الأخطاء الفترة المقبلة

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

إليان غالب يكشف أسباب الإصابة بأمراض اللثة وكيفية علاجها
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib