ارتفاع عدد بطاقات الأداء الإلكتروني في المغرب
آخر تحديث GMT 14:25:13
المغرب اليوم -

بزيادة تجاوزت 8% مقارنة بالعام الماضي

ارتفاع عدد بطاقات الأداء الإلكتروني في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ارتفاع عدد بطاقات الأداء الإلكتروني في المغرب

بطاقات الأداء الإلكتروني
الدار البيضاء ـ المغرب اليوم

ارتفع عدد بطاقات الأداء الإلكتروني في المغرب إلى 14 مليون بطاقة دفع في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، بزيادة تجاوزت 8 في المئة مقارنة بالعام الماضي، وفقاً لتقرير أصدره "المركز المغربي للنقد" (سي أم آي).وأنفق المغاربة والسياح 195 بليون درهم (21 بليون دولار) لسداد مشتريات وخدمات مختلفة، باستعمال 239 مليون عملية دفع، بارتفاع نحو 9 في المئة، معظمها لدى محال تجارية أو خدمات فندقية، إلى جانب شراء بطاقات سفر. وبلغت قيمة عمليات الشراء عبر الإنترنت بليوني درهم، أي نحو 1 في المئة من إجمالي العمليات المالية والنقدية غير الورقية.

ويشجع المصرف المركزي المتعاملين على الشمول المالي واستخدام بطاقات الأداء في تعاملاتهم المالية والتجارية، وتقليص استخدام الأوراق النقدية، من أجل تعزيز الشفافية والحوكمة ومحاربة الفساد والرشوة، فضلاً عن خفض كلفة طبع النقود الورقية والتحكم بالسيولة النقدية والتضخم.

ويلزم القانون المالي والتجاري استعمال الحسابات المصرفية في كل عملية تمويل أو سداد وشراء تزيد قيمتها على 10 آلاف درهم، وتلزم الشركات والمقاولات وموفرو العمل دفع الأجور والعلاوات كاملة عبر النظام المصرفي تحت طائلة العقوبات القانونية على الشركات المخالفة، لضمان حقوق جميع الأطراف ومحاربة الغش التجاري والتهرّب الضريبي. وتعمل المصارف المغربية وفق قواعد «بازل-3»، ما يجعلها من أكثر الأنظمة المالية والمصرفية تقدّماً في المنطقة العربية.

ويُقدر عدد الحسابات المصرفية الشخصية بحوالى 25 مليوناً، أي 70 في المئة من عدد السكان، وهي نسبة تضع المغرب في المرتبة الأولى في شمال أفريقيا وجنوب المتوسط، لجهة الشمولية المصرفية، بمعدل موزع نقدي آلي لكل 5 آلاف شخص. ويمنح بعض المصارف التجارية تسهيلات أداء مدينة متضمنة في بطاقات الأداء، تصل إلى نصف الدخل الفردي لتشجيع الاستهلاك. وحرص المركزي على إبقاء أسعار الفائدة المرجعية عند 2.25 في المئة، لتشجيع الأفراد والشركات على الاقتراض والاستثمار، والاستفادة من معدلات تضخم ضعيفة تقلّ عن 2 في المئة.
وقُدّرت السيولة النقدية المتداولة في الربع الثاني من السنة بحوالى 1.23 تريليون درهم، وقيمة الديون المستحقة على الأفراد والشركات بحوالى 977 بليوناً، منها 653 بليوناً ديون مستحقة على القطاع الخاص و255 بليوناً ديون عقارية، و162 بليوناً ديون للتجهيز.
وكان الطلب على القروض تراجع في السنوات الأخيرة، بسبب ضعف النمو الاقتصادي ومحدودية سوق العمل للشباب، ولاحظ المصرف المركزي تحسناً في الطلب على القروض بلغ 5.8 في المئة في النصف الثاني من السنة، مقابل 5.5 في المئة في النصف الأول، نتيجة تباطؤ السوق العقارية، المحرّك الأكبر للقروض والتجهيز.

ويدرس البرلمان المغربي مشروع قانون جديداً للمصرف المركزي يمنحه صلاحيات واسعة في المراقبة النقدية والتوازنات المالية والتحكم بالتضخم والاحتياط النقدي الخارجي والسلطة على النظام المصرفي، الذي أصبح يتضمن نوعين من المصارف: النوع الأول هو المصارف التقليدية التي تعمل وفقاً لقواعد السوق وأسعار الفائدة، والثاني مصارف "تشاركية- إسلامية" ناشئة تعمل وفقاً لقواعد الشريعة. ويسعى المغرب إلى استقطاب مزيد من الاستثمارات والتمويل الخليجية، من خلال توسيع مجال الخدمات المصرفية التشاركية التي تشمل حالياً 8 مصارف تجارية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع عدد بطاقات الأداء الإلكتروني في المغرب ارتفاع عدد بطاقات الأداء الإلكتروني في المغرب



تارا عماد تتألق بإطلالة جريئة في افتتاح مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 14:07 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الحكومة المغربية تصادق على اتفاقيات تعاون مع إسرائيل
المغرب اليوم - الحكومة المغربية  تصادق على اتفاقيات تعاون مع إسرائيل

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:28 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - 6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 14:15 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

زخارف الـ"آرت ديكو" وألوانه مدمجة بالديكور المعاصر
المغرب اليوم - زخارف الـ

GMT 13:57 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

برامج الإذاعتين الوطنية والدولية تخضع للتجديد في المغرب
المغرب اليوم - برامج الإذاعتين الوطنية والدولية تخضع للتجديد في المغرب

GMT 00:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيول يفاجئ ريال مدريد بخسارة مؤلمة

GMT 16:46 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشهد أول هزيمة له مع باريس سان جيرمان

GMT 18:35 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي

GMT 22:27 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

بوادر أزمة في باريس ميسي يرفض مصافحة بوكيتينو

GMT 14:36 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

رونالدو يرد على مفاجأة بن رحمة

GMT 12:28 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الثور السبت26-9-2020

GMT 10:25 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

“واتساب” يطلق سياسة جديدة ومنها شروط إجبارية

GMT 01:10 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

"أوتلاندر PHEV" تحفة ميتسوبيشي الكهربائية

GMT 10:34 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أخيرا أصبحنا نستوعب الدروس

GMT 15:39 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

اللون الرمادي يطغى على ديكور غرفة جلوس صيف 2016

GMT 05:09 2016 الأحد ,23 تشرين الأول / أكتوبر

طبيعة جسد النساء تعرفهن صحة أعضائهن الجنسية

GMT 08:05 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

وفاة مغني نشيد ليفربول "لن تسير وحدك أبدًا"

GMT 08:14 2020 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

غاريث بيل في قائمة منتخب ويلز للمباريات الدولية المقبلة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib