كودرين يُحذّر من تعثّر خطة بوتين للتنمية الاقتصادية بسبب العقوبات الغربية
آخر تحديث GMT 12:39:26
المغرب اليوم -

دعا السلطات الروسية إلى تغيير نهج السياسة الخارجية لتفادي تلك التداعيات

كودرين يُحذّر من تعثّر خطة بوتين للتنمية الاقتصادية بسبب العقوبات الغربية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كودرين يُحذّر من تعثّر خطة بوتين للتنمية الاقتصادية بسبب العقوبات الغربية

أليكسي كودرين رئيس "غرفة الحساب" الروسية
موسكو ـ المغرب اليوم

حذّر أليكسي كودرين، رئيس "غرفة الحساب" الروسية، وهي هيئة برلمانية للرقابة المالية، من تباطؤ النمو الاقتصادي وتعثر تنفيذ خطة بوتين للتنمية الاقتصادية بسبب العقوبات الغربية، ودعا السلطات إلى تغيير نهج السياسة الخارجية لتفادي تلك التداعيات.وعكست تصريحاته بهذا الصدد تباينًا في التوقعات الرسمية لتأثير العقوبات على الاقتصاد الروسي، بخاصة توقعات البنك المركزي، الذي أكد أن تأثيرها على الاقتصاد وسوق المال سيكون هزيلًا».

ويتوقّع أن تفرض الولايات المتحدة الشهر المقبل حزمة ثانية من عقوبات سابقة، وعقوبات أخرى جديدة قد تطال قطاعات حساسة من الاقتصاد الروسي مثل شركات الطاقة والمؤسسات المالية، والدين العام.

وقال كودرين ,خلال مشاركته في اجتماع اتحاد الصناعيين ورجال الأعمال الروس، إن هناك مخاطر جدية تحملها العقوبات الغربية على وتيرة نمو الاقتصاد الروسي، وأشار إلى أن البنك المركزي والوكالة الروسية للتصنيفات الائتمانية "آكرا", أعدا سيناريوهات لا يستبعدان فيها احتمال تباطؤ النمو بسبب العقوبات.

وحذّر من تأثير العقوبات على الخطة الاقتصادية التي وضعها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للسنوات الست المقبلة، والتي تشمل العمل على توجهات رئيسية ضمن رؤية "المشاريع القومية" وقال بهذا الصدد: علينا أن ندرك بوضوح أنه بحال تم تشديد العقوبات، فإن تلك الأهداف التي حددها الرئيس ستصبح غير قابلة للتطبيق عمليا في كثير من المجالات، بما في ذلك التطور التكنولوجي والاجتماعي».

و يرى كودرين أنه على السلطات الروسية تغيير سياستها الخارجية، وتبني نهج باتجاه تخفيف حدة المواجهة مع الغرب، لا العكس، وعبر عن قناعته بأن «سياسة روسيا الخارجية يجب أن يتم إخضاعها لصالح الحد من التوتر في العلاقات مع الدول الأخرى، وعلى أقل تقدير بما يساهم في الحفاظ على العقوبات عند مستواها الحالي، وليس تشديدها».

وجاء تحذير كودرين من تلك التداعيات الخطيرة للعقوبات، في وقت يحاول فيه المسؤولون الروس طمأنة الرأي العام والسوق على حد سواء بهذا الصدد، بخاصة مع اقتراب شهر نوفمبر /تشرين الثاني الذي يُتوقع أن تعلن الولايات المتحدة خلاله عن عقوبات جديدة تشمل حظر شراء سندات الدين العام الروسي، والتعامل مع المؤسسات المالية الروسية، فضلا عن قيود على قطاع الطاقة، وغيره من تدابير، جعلت كثيرين يشعرون بالقلق إزاء قدرة الروبل الروسي على الصمود.
وكان على الرغم من تأكيدات إلفيرا نابيولينا، مديرة البنك المركزي الروسي، بأن تلك العقوبات لن يكون لها تأثير ملموس على الروبل، فإن حالة القلق لم تتراجع، وهو ما تؤكده معطيات في تقرير صادر عن «المركزي» نفسه، تشير إلى هروب الأموال من الحسابات الخاصة للشخصيات الطبيعية خلال الأشهر الماضية، خشية من تأثير العقوبات المرتقبة على عمل البنوك الروسية.

وبرزت مؤشرات قلق في أوساط الشركات الكبرى، إذ حذر بوب دادلي، مدير شركة "بي بي (BP) للنفط، من انهيار منظومة الطاقة في أوروبا إذا فرضت الولايات المتحدة عقوبات ضد شركات روسية، وبصورة خاصة "روسنفت" و"غاز بروم" كتلك المتشددة التي تبنتها واشنطن ضد شركة «الروسا» الروسية – العالمية للألمنيوم، ولذلك يستبعد دادلي أن تقدم الإدارة الأميركية على خطوة كهذه.

ويقول مراقبون إن شعور "بي بي" بالقلق إزاء العقوبات المرتقبة أمر طبيعي، ذلك أن الشركة تبقى منذ عام 2013 أكبر مساهم خاص في "روسنفت" بحصة 19.75 في المائة من الأسهم، وتشارك في عدد كبير من أعمال التنقيب في حقول في روسيا. وتشير معطيات رسمية عن الشركتين إلى أن تلك الحصة توفر لـ"بي بي" ثلث إنتاجها تقريبا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كودرين يُحذّر من تعثّر خطة بوتين للتنمية الاقتصادية بسبب العقوبات الغربية كودرين يُحذّر من تعثّر خطة بوتين للتنمية الاقتصادية بسبب العقوبات الغربية



GMT 10:59 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية
المغرب اليوم - برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية
المغرب اليوم - لمسات تجدّد ديكور غرف النوم

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 14:38 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

حقيقة تولي يواكيم لوف تدريب المنتخب الروسي

GMT 19:45 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

مواجهات الموسم الجديد في الدوري الإيطالي 2021 - 2022

GMT 18:28 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

ديبالا يبدأ الإعداد للموسم الجديد مع يوفنتوس

GMT 14:25 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

باريس سان جيرمان يصرف النظر عن صفقة ميسي

GMT 14:17 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

الكشف عن حكم تورط بالمراهنات لمدة عامين

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 12:22 2012 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

رحلة إلى العصور الوسطى في بروغ البلجيكية
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib