التحفيزات الجبائية تضيّع على الدولة المغربية 27 مليار درهم خلال 2019
آخر تحديث GMT 13:53:26
المغرب اليوم -

مُوزعة على حوالي 293 تدبيرًا والإعفاءات الكلية تحتل النسبة الأكبر

التحفيزات الجبائية تضيّع على الدولة المغربية 27 مليار درهم خلال 2019

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - التحفيزات الجبائية تضيّع على الدولة المغربية 27 مليار درهم خلال 2019

وزارة الاقتصاد والمالية
الدار البيضاء - المغرب اليوم

كلّفت التحفيزات الجبائية التي تمنحها الدولة المغربية لمختلف القطاعات نحو 27.7 مليار درهم خلال العام الجاري، وهي موزعة على حوالي 293 تدبيرًا، مقابل 234 تدبيرًا كان معمولًا به خلال السنة الماضية.

وتمثل الإعفاءات الكلية النسبة الأكبر من هذه التحفيزات بنسبة تصل إلى 58 في المائة، أي ما يمثل 16 مليار درهم خلال السنة الجارية، تليها التدابير المتمثلة في التخفيضات بنسبة 29 في المائة وتقدر قيمتها بـ8.1 مليارات درهم.

وتنقسم هذه التحفيزات الجبائية إلى أنواع عديدة، وهي الإعفاءات الكلية والتخفيضات والتسهيلات المالية والضرائب الجزافية والخصوم والإسقاطات، وتشمل مختلف أنواع الضرائب، خصوصًا الضريبة على القيمة المضافة والضريبة على الشركات وواجبات التسجيل والتنبر والرسم على عقود التأمين وضريبة لافينييت.

وتُفيد معطيات صادرة عن وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة بأن أكبر مستفيد من التحفيزات الجبائية هو قطاع الطاقة (إنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز) بحوالي 5 مليارات درهم ما يمثل 18.3 في المائة، يليه قطاع الأمن والاحتياط الاجتماعي بـ4.8 مليارات درهم (17.6 في المائة)، ويأتي العقار في المرتبة الثالثة بتحفيزات ضريبية بلغت قيمتها 4.4 مليارات درهم (15.9 في المائة).

وتعتبر الصناعة التقليدية أضعف قطاع مستفيد من التحفيزات الضريبية حيث بلغت حصته 0.2 في المائة بحوالي 47 مليون درهم. أما قطاع التربية فهو الآخر لا يستفيد كثيرًا من هذه التحفيزات، حيث تقدر قيمتها بحوالي 154 مليون درهم.

ويتجلى أن المقاولات أكبر مستفيد من هذه التحفيزات، حيث تسيطر على 48.6 في المائة؛ منها ما يمثل 13.5 مليار درهم، يليها الأسر بـ12.6 مليار درهم؛ وهو ما يمثل 45.5 في المائة، ثم المرافق العمومية بـ958 مليون درهم بنسبة تمثل 3.4 في المائة.

ويأتي دعم القدرة الشرائية ضمن أبرز أهداف التحفيزات الضريبية في المملكة، يليها تشجيع امتلاك السكن وتعبئة الادخار الداخلي، إضافة إلى النهوض بالقطاع الفلاحي وتشجيع عمليات التصدير ودعم القدرة الشرائية.

وتخطط الحكومة، تبعًا لتوصيات المناظرة الوطنية الثالثة للجبايات التي نظمت في ماي الماضي، لإعادة النظر في منظومة التحفيزات الجبائية والعمل على ترشيدها والتقليل منها في القطاعات التي لا تحتاج إلى ذلك.

وقد بدأت الحكومة تطبيق هذا التوجه من خلال مشروع قانون مالية 2020 الذي تضمن مقتضى لمراجعة النظام التفضيلي المطبق على الشركات المكتسبة لصفة القطب المالي للدار البيضاء، إضافة إلى توحيد أسعار النظام الجبائي المطبق في المناطق الحرة للتصدير للوصول إلى سعر محدد في 15 في المائة.

قد يهمك ايضا

انتشار أمني استثنائي قرب قصر بعبدا في لبنان

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحفيزات الجبائية تضيّع على الدولة المغربية 27 مليار درهم خلال 2019 التحفيزات الجبائية تضيّع على الدولة المغربية 27 مليار درهم خلال 2019



توفر مجموعة موارد رقمية مجانية لدعم الآباء في تطوير لغتهم

ميدلتون تتألَّق بفستان البولكا دوت فى مبادرة تعليمية للأطفال

لندن - المغرب اليوم
المغرب اليوم - وجهات ساحرة للاسترخاء واستعادة النشاط تعرف عليها

GMT 16:41 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية
المغرب اليوم - ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية

GMT 07:45 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

فيروس "كورونا" يضرب الطوارئ في مدينة طانطان

GMT 01:55 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

المغرب يرفع رسوم الاستيراد إلى 40 في المائة

GMT 12:22 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تقرير يوضح ألونسو يعود لفورمولا-1 عبر بوابة رينو

GMT 18:45 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

الطراز الريفي في ملكية ريز ويذرسبون المباعة

GMT 03:03 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

إلغاء ماراثون برلين 2020 بسبب كوفيد-19

GMT 15:15 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ارتفاع جديد في أسعار المحروقات

GMT 02:02 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

سهر الصايغ تكشف مرحلة جديدة عن مشوارها الفني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib