خطط سعودية للسيطرة على سوق النفط في العالم وسهم أرامكو يرتفع
آخر تحديث GMT 15:23:29
المغرب اليوم -

المركز المالي للشركة يعد الأقوى عالميًا رغم أزمة تفشّي "كورونا"

خطط سعودية للسيطرة على سوق النفط في العالم وسهم "أرامكو" يرتفع

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خطط سعودية للسيطرة على سوق النفط في العالم وسهم

أرامكو السعودية
الرياض - المغرب اليوم

سهم "أرامكو" بات على موعد مع الانتعاش مجددا، وسيكون سهم أرامكو مصدر ربح لمالكه، حيث أكدت الشركة السعودية "عملاق النفط في العالم"، سعادتها بوضعها حتى في ظل ظروف سوق النفط الأخيرة، وأن المركز المالي للشركة يعد الأقوى عالميا، لافتة إلى أنها تشعر بارتياح لـ سعر النفقط الحالي عند  30 دولارا للبرميل.

أرامكو السعودية

وقال المهندس أمين الناصر، رئيس شركة أرامكو السعودية للنفط، في تصريحات له عن النتائج المالية للشركة لعام 2019، إن المركز المالي للشركة يعد الأقوى على مستوى قطاع الطاقة في العالم، وإن انخفاض تكلفة الإنتاج يعد ميزة تتمتع بها الشركة، حيث يمكن لـ أرامكو السعودية التعايش مع السعر الشديد الانخفاض ويمكنها تحمله لفترة طويلة.

سهم أرامكو

وحول سهم أرامكو بين الشركات، أضاف "الناصر"، أن الزيادة في الإنتاج والصادرات ستنعكس إيجابيا على شركة أرامكو السعودية رغم انخفاض أسعار النفط حاليا، إلا أن تكاليف الإنتاج لدى شركة أرامكو تعد من بين الأدنى في العالم.

إنتاج أرامكو من النفط

وتابع رئيس ارامكو السعودية أن الشركة ستسحب 300 ألف برميل يوميا من مخزونها الضخم للوصول إلى ذلك المعروض القياسي الشهر المقبل، وأنها تستطيع مواصلة إنتاج النفط بطاقته القصوى البالغة 12 مليون برميل يوميا لمدة عام دون الحاجة إلى مزيد من الإنفاق، واستطرد: "نعكف على تقييم زيادة قدرتنا الإنتاجية مليون برميل يوميا أخرى إلى 13 مليون برميل يوميا، خاصة أن أرامكو تتمتع بالمرونة حال انخفاض أسعار النفط عالميا".

تداول أرامكو

وحول تداول أرامكو في البورصة، أشار الناصر إلى أن خطط الإنفاق الرأسمالي لعام 2021 وما بعده ستخضع للمراجعة في الفترة الراهنة، كما أن الإنفاق الرأسمالي للشركة سيكون ضمن الحد الأدنى، وهو في نطاق بين 25 و30 مليار دولار.

وأوضح رئيس شركة أرامكو أن إعلان النتائج المالية للشركة يؤكد مبدأ الشفافية ويجذب أنظار العالم نحو الشركة، كما أن الشركة تتبع أعلى معايير الحوكمة.

سهم أرامكو

وعن خطة تداول سهم أرامكو في البورصة، قال إن الشركة أسست خططا مالية للتوزيعات النقدية للمساهمين للخمسة أعوام المقبلة بـ75 مليار دولار، وأن توزيعات سهم أرامكو لن تتأثر في حال انخفضت أسعار النفط، خاصة أن لديها خططا لتحقيق الاستدامة في القطاع، مضيفا أنه لدى أرامكو السعودية مرونة عالية في التعامل مع أي ظروف قد تظهر، كما أنها تتمتع بنمو مستدام في التدفقات النقدية يمكنها من مواجهة أية طوارئ.

أرباح سهم أرامكو

ولفت الناصر إلى أن شركة أرامكو حققت أرباحا قوية رغم انخفاض أسعار النفط، وهو ما سينعكس على سهم أرامكو، إذ بلغ صافي الدخل 88.2 مليار دولار لعام 2019 بأكمله، مشيرا إلى أن الشركة لم تسجل تراجعا في صافي الدخل سوى 9% فقط.

وتابع رئيس الشركة، أنها تتمتع بمديونية تصل إلى نحو سالب 2%، وهي مؤشر مهم للتعرف على إمكانات الشركة المالية، فضلا عن تصنيفها عند مستوى AAA.

شركة أرامكو "مرتاحة للغاية"

فيما قال خالد الدباغ، المدير المالي للشركة إن أرامكو "مرتاحة للغاية" في ظل سعر النفط 30 دولارا للبرميل أو حتى أقل، وستظل قادرة على الوفاء بتعهداتها بشأن التوزيعات وتوقعات المساهمين عند ذلك السعر، موضحا أن لدى أرامكو "قدرة ضخمة" على الاقتراض، لكنها لا تحتاج إلى دين إضافي.

زيادة انتاج أرامكو من النفط

وكانت السعودية أعلنت الأسبوع الماضي، شروعها في برنامج لزيادة الطاقة الإنتاجية لشركة أرامكو للنفط للمرة الأولى منذ أكثر من 10 سنوات، ملوحة لروسيا والمنافسين الآخرين بأنها مستعدة لمعركة طويلة بشأن مستويات الإنتاج والحصص السوقية.

وتراجع النفط حوالي 39% إلى 31 دولارًا للبرميل، منذ انهيار المحادثات بين منظمة أوبك والمنتجين المستقلين في اجتماع 6 مارس، دون اتفاق على تعميق تخفيضات الإنتاج المعمول بها منذ 2017 أو تمديدها.

والسعودية، أكبر منتج داخل «أوبك»، كانت تريد تعميق تخفيضات الإنتاج لدعم الأسعار التي تضررت من وباء فيروس كورونا، لكن روسيا رفضت المقترح.

سهم أرامكو وصفقة استحواذ "سابك"

وبخلاف سهم أرامكو، فإن هناك صفقة للاستحواذ على شركة "سابك"، حيث قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية، إنه من المتوقع إغلاق صفقة «سابك» في النصف الأول من العام الحالي، حيث أبرمت أرامكو اتفاقية شراء أسهم في العام الماضي للاستحواذ على حصة صندوق الاستثمارات العامة، البالغة 70%، في الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، التي تُعد إحدى أكبر شركات الكيميائيات في العالم، مقابل 69.1 مليار دولار.

وستسهم صفقة الاستحواذ في تسريع وتيرة تنفيذ استراتيجية شركة ارامكو  في قطاع التكرير والكيميائيات، والمساعدة في اقتناص الفرص التي يتيحها نمو الطلب المتوقع على المنتجات البتروكيميائية على المدى البعيد، وبمجرد إتمام الصفقة في النصف الأول من عام 2020، كما هو متوقع، ستصبح أرامكو السعودية، واحدة من أكبر الشركات المنتجة للبتروكيميائيات من حيث الطاقة الإنتاجية.

نتائج أرامكو المالية

وأوضحت شركة أرامكو السعودية، في تقرير عن النتائج المالية للشركة التي نشرت الأحد الماضي، أنه استجابة لظروف السوق السائدة، تتوقع الشركة أن يتراوح حجم الإنفاق الرأسمالي لعام 2020 بين 25 مليارًا و30 مليار دولار، في ظل ظروف السوق الحالية، والتقلبات الأخيرة في أسعار السلع، فيما تجري حاليًا مراجعة الإنفاق الرأسمالي لعام 2021 وما بعده.

وأشارت إلى أن انخفاض تكاليف الإنتاج، وكذلك انخفاض رأس المال المستدام، يوفر قدرًا كبيرًا من المرونة لدى الشركة، ويبرهن على تميزها عن نظيراتها.

وتعتزم الشركة إعلان إجمالي توزيعات أرباح نقدية عادية للسنة التقويمية 2020، بقيمة 75 مليار دولار على الأقل، تدفع بشكلٍ ربع سنوي، وذلك رهنا بموافقة مجلس الإدارة. وبلغ حجم الإنفاق الرأسمالي في العام الماضي 122.9 مليار ريال (32.8 مليار دولار)، مقارنة مع 131.8 مليار ريال (35.1 مليار دولار) في عام 2018.

سعر سهم أرامكو

كان قرار السعودية، العام الماضي، طرح أسهم أرامكو النفطية، وهي الشركة الأعلى ربحية في العالم، ونفذت الشركة، ديسمبر الماضي، أكبر عملية طرح عام أولي يشهدها العالم، جاء ذلك في أعقاب إصدارها أول سندات دولية بقيمة 12 مليار دولار في شهر أبريل الماضي.

قد يهمك أيضَا :

السعودية تعلن زيادة إمدادات النفط خلال شهر أبريل

موافقة غير مشروطة من مكافحة الاحتكار الأوروبية لـ"أرامكو السعودية" على شراء "سابك"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خطط سعودية للسيطرة على سوق النفط في العالم وسهم أرامكو يرتفع خطط سعودية للسيطرة على سوق النفط في العالم وسهم أرامكو يرتفع



GMT 03:51 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

نمو تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر في المغرب

GMT 03:22 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عجز الميزان التجاري المغربي 164 مليار درهم

GMT 23:10 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

المغرب تحسن النشاط الصناعي في أكتوبر الماضي

أزياء برّاقة من وحي بلقيس فتحي لأطلالة مميزة

دبي - المغرب اليوم

GMT 13:40 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة

GMT 00:13 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
المغرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 13:33 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022
المغرب اليوم - ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022

GMT 14:43 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز
المغرب اليوم - 6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز

GMT 13:58 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

مراكش تحتضن مكتباً جهوياً لمنظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مراكش تحتضن مكتباً جهوياً لمنظمة السياحة العالمية

GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 12:42 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو
المغرب اليوم - التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو

GMT 19:37 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"
المغرب اليوم - قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:42 2021 الخميس ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل صغيرة تفصل بوغبا عن ريال مدريد

GMT 14:23 2021 الخميس ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس برشلونة لا يستبعد عودة ميسي وانييستا

GMT 09:37 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

يورغون كلوب يرفض الانسياق وراء تصريحات سكولز

GMT 14:56 2021 الجمعة ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أول تعليق لمدرب السنغال على أنباء تعرض ماني لإصابة خطيرة

GMT 06:01 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أرسنال يقسو على أستون فيلا بثلاثية في "البريميرليغ"

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 18:22 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 15:04 2021 الجمعة ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تصفيات مونديال 2022 إسبانيا تستغل "زلة" السويد على أكمل وجه

GMT 18:10 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 21:54 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مانشستر سيتي يعقد مهمة برشلونة في ضم ستيرلينغ

GMT 06:25 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib