محبي مستحضرات التجميل يقاتلون من أجل منتجاتهم المفضلة الموقوفة
آخر تحديث GMT 08:29:18
المغرب اليوم -

نظرًا لأن الأمر يشبه فقدان الحبيب في بعض الأحيان

محبي مستحضرات التجميل يقاتلون من أجل منتجاتهم المفضلة الموقوفة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محبي مستحضرات التجميل يقاتلون من أجل منتجاتهم المفضلة الموقوفة

مستحضرات التجميل
لندن ـ ماريا طبراني

يمكن أن يكون الأمر مخيبًا للآمال عندما تتوقف شركات مستحضرات التجميل فجأة عن بيع أحد أنواع أحمر الشفاة أو كريم الأساس، لذلك يجد العملاء طرقًا ذكية لتخزينهم أو إعادتهم إلى الأرفف، فبالنسبة للبعض، فقدان أحمر الشفاه المفضل قد يكون مثل فقدان الحبيب إلى حد ما، كلاهما يعُتمد عليه، يوميًا في كثير من الأحيان، لرفع المعنويات والطمأنة، فتقول متخصصة وضع الماكياج جيمي روز "عندما تجد هذا المنتج الرائع، وتكتشف بعد عام واحد أنه قد اختفى من الرفوف، يبدو وكأنه قد تم سحب البساط من تحت قدميك " .

وبإلقاء نظرة على منتدى مستحضرات التجميل MakeUpAlley أو القناة المعنية بالجمال على Mumsnet ستجد المئات من المواضيع المخصصة للمنتجات المحببة مثل أحمر شفاه كلينيك سوبرلاست كريم، أو مرطب بنيفيت الملون يو ريبيل، الذي كتبت عنه إحدى المعلقات "لا أستطيع أن أصدق أنه تم وقفها، لقد كان المنتج الوقائي المفضل لدي"، وجاء في تعليق آخر "حقًا؟ انه جيد جدًا " , هذا الهوس بالمنتجات التي تمت تجربتها واختبارها من قبل مدفوع جزئيًا بالحقيقة المحزنة أن معظم منتجات التجميل لا تحقق نتائج جيدة، هذه صناعة مبنية على المبالغة في الوعود وتنفيذ القليل، واعتدن المشتريات على شراء مستحضرات التجميل التي تحظى بضجة، فقط لاكتشاف أن المستحضرات لا تحقق النتيجة المعلن عنها، معظم منتجات التجميل مضيعة للمال وهدر للبلاستيك ومضيعة للأمل.

ولكن حيثما يوجد مستهلكون يائسون، هناك رجال أعمال مستعدين للاستفادة من رغباتهم المحطمة، وهكذا كان هناك انتشار لمواقع مثل discontinuedbeauty.com و cosmeticsfairy.co.uk ، والتي تخزن المنتجات التي توقف إنتاجها، في حين أن  eBay يتوفر به قسم قوي للصحة والجمال يعرض المنتجات بوصفها  "نادرة" و"أصلية" و"عتيقة".

ويمكن للأشخاص اليائسين لفقدان منتجاتهم  المفضلة أن يحصلوا على هذه المنتجات المحبوبة أو المفقودة مستنسخة بيد خبراء مستحضرات التجميل الذين يصنعون أحمر الشفاه باستخدام بقايا في أنبوب كريم أساس أو قلم أحمر الشفاة، وفي مانهاتن، تتقاضى جيلا بوبلوكي 34 دولارًا مقابل أنبوب أحمر شفاه ممزوج وفق الطلب، و 60 دولارًا لكريم الأساس، و 25 دولارًا لطلاء الأظافر، وقد تلقت الآلاف من الزجاجات والأنابيب التي على وشك الانتهاء، من جميع أنحاء العالم، لتطابقها وتعيدها إلى مدمني الجمال، وتقول "لدى الناس ارتباط عاطفي بلون معين , ربما أحمر الشفاة الذي كانوا يضعونه في يوم زفافهم، أو عطلة مفضلة، أو يمكن ببساطة أن يكون المنتج الوحيد الذي يجعلهن يحصلن دائمًا على مجاملات، تنفق النساء الكثير من المال في البحث عن الظل المثالي وعندما تجدنه تشعرن بالاكتفاء، فقد انتهى البحث، وعندما يتوقف إنتاج الظل، تضطررن لبدء البحث مرة أخرى، أو طلبه خصيصًا لدينا."

وتطابق بوبلوكي وفريقها الألوان بالعين، ويجمعون بين الأصباغ للحصول على الظل الدقيق، وتقول "لا توجد آلة يمكنها أن تخبرك الملمس أو شكل المنتج النهائي، نحن جميعًا محللون للألوان مدربون ونحتاج إلى رؤية الألوان والشعور بها، يستغرق الأمر وقتًا طويلاً لإعادة إنتاج الظل، ولكن التعليقات التي نحصل عليها من العملاء تجعل الأمر يستحق العناء " , واستعداد العملاء لفعل كل ذلك يثير السؤال عن سبب سحب المنتجات المحبوبة في المقام الأول، لقد توقفت شركة "اوربان ديكاي للتو" عن إنتاج مجموعتها الشهيرة لرسم العين، وهو منتج أوصت به دوقة كامبريدج لميشيل أوباما، وزادت مبيعاته بأكثر من 30 مليون وحدة، لماذا يفعلون هذا؟

تقول روز "إن تجارة التجميل هي عمل تجاري، ومعظم العلامات التجارية أقل اهتمامًا بالحفاظ على سعادة، وأكثر اهتمامًا بإنتاج منتجات جديدة تحصل على دعاية، وتساعدهم على توسيع قاعدة عملائهم"، على الرغم من أن أي أحمر شفاة أو كريم أساس قد يكون لهما مشجعون مخلصون، إلا أنه لا يزال من المنطقي أن تتوقف العلامة التجارية عن إنتاج بعضها لإفساح المجال للمنتجات الجديدة التي تولد طنينًا في الصناعة وتحصل على اهتمام المشاهير في وسائل التواصل الاجتماعي.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محبي مستحضرات التجميل يقاتلون من أجل منتجاتهم المفضلة الموقوفة محبي مستحضرات التجميل يقاتلون من أجل منتجاتهم المفضلة الموقوفة



لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز استوحي منها إطلالتكِ المميّزة

لندن - المغرب اليوم

GMT 11:13 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
المغرب اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 09:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة أسترالية تكشف تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
المغرب اليوم - امرأة أسترالية تكشف تفاصيل ما حدث في واقعة

GMT 04:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
المغرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 17:06 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الناصري يغادر مصحّة خاصّة بعد العلاج من فيروس كورونا

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 01:56 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا .. نجوم خارج قائمة درافت WWE لعام 2020

GMT 22:07 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

إطلالات مخملية من وحي الفاشينيستا لينا أسعد

GMT 18:12 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

الإعلان عن حاسب لوحي من صناعة عربية مخصص للأطفال

GMT 11:26 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

جميلة عوض تعتز بدورها كـ"مريضة بهاق" في "لازم أعيش"

GMT 01:04 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على توقّعات الأبراج وحظك اليوم الثلاثاء 27 تشرين الأول
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib