أدريان هاسليت تعرض قصة كفاحها خلال أسبوع الموضة في فانكوفر
آخر تحديث GMT 14:41:56
المغرب اليوم -

فقدانها لساقها في حادث تفجير ماراثون بوسطن لم يقتل أحلامها

أدريان هاسليت تعرض قصة كفاحها خلال أسبوع الموضة في فانكوفر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أدريان هاسليت تعرض قصة كفاحها خلال أسبوع الموضة في فانكوفر

أدريان هاسليت إحدى الناجين من حادث التفجير الإرهابي لماراثون "بوسطن"
بوسطن ـ رولا عيسى

فقدت إحدى الناجين من حادث التفجير الإرهابي لماراثون "بوسطن" 2013 ساقها, ولكن ذلك  لم يبطئ من حركتها أو يقتل أحلامها. فبعد مرور ثلاث سنوات فقط في عام 2016، دخلت "أدريان هاسليت" السباق مرة أخرى، ولكن هذه المرة عبرت خط النهاية بعد التدرب لمدة عشر ساعات باستخدام الأطراف الصناعية، وفي نهاية هذا الأسبوع، أتممت إنجاز دورة أخرى ولكنها أقصر وأبطأ.

أدريان هاسليت تعرض قصة كفاحها خلال أسبوع الموضة في فانكوفر

وأصرّت الفتاة ذات الـ 36عامًا على خوض تحدٍ جديد، كعارضة أزياء فارتدت حذاءً واحدًا ذات كعب وفستان مصمم للمشي على مدرج" ليسلي هامبتون" في أسبوع الموضة في فانكوفر.  فعندما انفجرت قنابل الحادث الإرهابي في مارثون بوسطن عام2013 كانت أدريان وزوجها يراقبونه بالقرب من خط النهاية مما أدَّى إلى إصابتهما. حيث فقدت مدربة الرقص ساقها اليسرى وأدى ذلك إلى استخدام الطرف الصناعي لمساعدتها في الحركة والتجول. وعلى الرغم من أنها عادت إلى المارثون في عام 2016 إلا أنها هذه المرة عادت للمشاركة فيه.

أدريان هاسليت تعرض قصة كفاحها خلال أسبوع الموضة في فانكوفر

وواجهت "أدريان"، في نهاية الأسبوع تحديًا من نوع آخر وهو العمل كعارضة أزياء لعرض أزياء المصمم ليسلي هامبتون والذي دعاها لتكون جزءًا من العرض حيث كان متأثرًا بقصة "أدريان". وقالت المصممة في بيان صحافي: "أدريان تترجم كل تصاميمي"، وأضافت:"أن تكون أدريان من ضمن فريق عارضات الأزياء يعطيها الفرصة لتقول قصتها".

أدريان هاسليت تعرض قصة كفاحها خلال أسبوع الموضة في فانكوفر

وتابعت في حديث لها مع "سي بي سي" في فانكوفر: "أريد ممن يرتدي ملابسي أن يشعر وكأنه محارب، ويشعرون بالثقة، وبإمكانية مواجهة العالم، لذلك أحاول تعزيز ذلك عن طريق أدريان". وظهرت أدريان في أسبوع الموضة مرتدية أزياء مثيرة تصل إلى منتصف الفخذ، قصيرة بما فيه الكفايا للفخر بساقها الصناعية. كما تم الكتابة عن التجربة على موقع الإنستغرام: "أدريان تشارككم اللحظة الكبيرة  بالنسبة لها".

أدريان هاسليت تعرض قصة كفاحها خلال أسبوع الموضة في فانكوفر

وكتبت أدريان:" أتذكر وأنا في سريري في المستشفى، عندما كنت أقوم بتصفح الإنترنت أنني الراقصة الثالثة في العالم في ذلك الوقت، ولكنني الآن لم يعد لدي ساق بسبب الحادث الإرهابي، التفكير مرة أخرى في هذا الأمر يثير دموعي". وأضافت: "قررت أن التحق بالرقص مرة أخرى, إنني أود أن أحارب". وأحدث إنجازاتها عادت مرة أخرى إلى مسابقات الرقص والفوز بالمركز الأول مرة أخرى, حيث أنها قاتلت ضد القوانين التي تضع عوائق أمام مبتوري الأطراف".

أدريان هاسليت تعرض قصة كفاحها خلال أسبوع الموضة في فانكوفر

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أدريان هاسليت تعرض قصة كفاحها خلال أسبوع الموضة في فانكوفر أدريان هاسليت تعرض قصة كفاحها خلال أسبوع الموضة في فانكوفر



دنيا سمير غانم تتَألْق بإطلالة أنيقة تخطف الأنظار

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 13:30 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة
المغرب اليوم - ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 11:23 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
المغرب اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب

GMT 21:21 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

محلل سياسي يُطالب "بي بي سي" بمستحقاته خلال بث مباشر
المغرب اليوم - محلل سياسي يُطالب

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 20:25 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات مثيرة من كلوب بشأن تجديد عقد صلاح مع ليفربول

GMT 15:21 2022 الخميس ,06 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يضع شرط الخروج السريع من باريس سان جيرمان

GMT 19:58 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روبرت ليفاندوفسكي يعلق على خسارته الكرة الذهبية لصالح ميسي

GMT 16:05 2021 السبت ,25 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو ينشر صورة عائلية احتفالا بأعياد الميلاد

GMT 20:03 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

التشكيل المتوقع لمباراة ميلان وليفربول في دوري أبطال أوروبا

GMT 04:26 2021 الإثنين ,20 كانون الأول / ديسمبر

يورغن كلوب يهاجم حكم مباراة ليفربول وتوتنهام

GMT 04:16 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

الريال يهزم أتلتيكو في "ديربي" مدريد

GMT 17:45 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يصطدم بباريس سان جيرمان بعد إعادة القرعة

GMT 10:43 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تشافي يعيد زياش إلى الواجهة عبر صفقة قوية

GMT 17:10 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

صلاح أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2021 ومحرز أفضل صانع ألعاب

GMT 20:40 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

3 سيناريوهات لتأهل برشلونة لثمن نهائي دوري أبطال أوروبا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib