شقيقتان غير مسلمتين يؤسسان خط إنتاج مستحضرات تجميل حلال
آخر تحديث GMT 02:58:14
المغرب اليوم -

أسعارها تتراوح بين 50 و500 روبية بدون أن تتأثر جودتها

شقيقتان غير مسلمتين يؤسسان خط إنتاج مستحضرات تجميل "حلال"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شقيقتان غير مسلمتين يؤسسان خط إنتاج مستحضرات تجميل

خط إنتاج مستحضرات تجميل "حلال"
نيودلهى- المغرب اليوم

أحدث أول خط إنتاج لمنتجات تجميل تحمل تصنيف "حلال"، ثورة في سوق التجميل الهندية. فهي تخلو من أية مشتقات حيوانية أو كحول. وكانت شركة "إيبا حلال" قد تأسست على يد شقيقتين غير مسلمتين، مولي وغريشما تيلي. وهي أول شركة متخصصة في إنتاج مجموعة متكاملة من مستحضرات التجميل التي تلتزم في صناعتها بأساليب نقية تتوافق مع المبادئ الإسلامية في الهند.
وبدأت الخطوة بتأسيس مولي، (36 عاماً) الحاصلة على درجة الماجستير في الهندسة الصيدلانية من جامعة ميتشيغن، شركة تلبي رغبات شريحة معينة من النساء لدى عودتها إلى وطنها الهند.
وعن هذا، قالت مولي خلال محادثة هاتفية: "عدت إلى الهند عام 2011 بعد سبع سنوات في الولايات المتحدة قضيتها في الدراسة والعمل. إلى جانب خلفيتي الفنية وعملي بمجال الإدارة في إنشاء شركة خاصة بي، كان لانتمائي إلى عائلة من أصحاب الأعمال دور كبير في اتخاذ قراري".


وتتولى مولي حالياً منصب الرئيس التنفيذي والشريك الإداري في "إيكوتريل بيرسونال كير"، الشركة الأم لـ"إيبا حلال كير". وبالتعاون مع شقيقتها غريشما، الحاصلة على درجة علمية بمجال التكنولوجيا الحيوية من جامعة هيوستون، اكتشفت أن سوق التجميل الهندية تعج بعدد من الشركات بالغة الضخامة، بجانب عدد من الأسماء الناشئة المتخصصة في "أيورفيدا"، منظومة من تعاليم الطب التقليدي نشأت في شبه القارة الهندية.


وهي تعاليم التزمت بها الشقيقتان طيلة حياتهما. وقبل أن تخطوا أي خطوة فعلية لتأسيس الشركة، قضيتا بضعة شهور في التجول بمختلف أرجاء الهند، بهدف زيارة صالونات التجميل والبحث عن ثغرة يمكنهما ملؤها. خلال هذه الجولات لاحظتا أن الكثير من النساء المسلمات تحديدا تشتكين من عدم قدرتهن على وضع مساحيق تجميل معينة لاحتوائها على مشتقات الخنزير أو الكحول. وبما أن الهند تضم حالياً أكبر مجتمع مسلم على مستوى العالم ومن المتوقع أن يصبح الأكبر عالمياً بحلول عام 2050 وجدت الشقيقتان في ذلك ثغرة يمكنهما استغلالها لصالحهما وفي الوقت ذاته إفادة هؤلاء النساء.
وتشرح غريشما، التي تتقلد منصب نائب رئيس الشركة لشؤون البحث والتطوير، أن "تجنب المسلمات استخدام مستحضرات التجميل وعطور لاحتواء معظمها على دهون خنزير وكحول كان البذرة لإنتاج منتجات مناسبة لهن وفي الوقت ذاته رحيمة بالبيئة". وتضيف: "كشفت دراستنا للسوق أن الهنود، بغض النظر عن دياناتهم يفضلون منتجات نباتية وأصبح لديهم وعي متزايد تجاه ما يستعملونه ولا يقتصر الأمر على المسلمين وحدهم". العارضة الشهيرة ميراندا كير أعلنت مؤخراً أنها تعتمد على منتجات تجميل وعناية بالبشرة طبيعية تماماً. النجمة سلمى حايك أيضاً صرحت منذ سنوات أنها لا تزال تعتمد على بعض الوصفات الطبيعية التي ورثتها عن أمها وجدتها.
وتعتمد منتجات "إيبا" على عناصر طبيعية تماماً مثل بتلات الورود وما يعرف باسم "فواكه الجنة" وهي مزيج من عصارة الرمان والبلح والتين والعنب، وزيت الزيتون وعصارة خضراوات وفيتامينات.
وأوضحت غريشما أن: "مصدر جميع العناصر التي نعتمد عليها نجري أبحاثا حولها لضمان خلوها التام من أي منتجات غير حلال مثل الكحول أو مواد كيميائية مثل الكبريت والزئبق، ومشتقات الحيوانات". وتتابع: "نظراً للثقة الكبيرة التي يوليها لنا الناس، أحرص أنا وشقيقتي على الإشراف على عملية التصنيع بصورة شخصية".


حاليا تُعتبر الهند المُسوق الأول لمستحضرات التجميل "الحلال"، تبعاً لما كشفه تقرير أجرته وكالة "تومسون رويترز" بالتعاون مع "دينار ستاندرد"، وحسبما كشفت صحيفة "ذي فايننشال إكسبريس".
وحمل التقرير اسم "تقرير حالة الاقتصاد الإسلامي العالمي لعام 2016 - 2017"، ويقدر قيمة السوق الإسلامية الهندية بـ4.7 مليار دولار. وجاءت روسيا في الترتيب الثاني بقيمة 3.5 مليار دولار، تلتها إندونيسيا (3.3 مليار دولار)، ثم تركيا (3.1 مليار دولار) وبعدها ماليزيا (2.9 مليار دولار)، وأخيرا بنغلاديش في المركز السادس بقيمة تبلغ 2.5 مليار دولار وذلك في عام 2015.
 
وتؤكد مولي أن "إيبا" لا ترتبط بديانة معينة بقدر ما يهمها تقديم خدمة للسوق الهندية، مشيرة إلى أنها وشقيقتها ليستا مسلمتين، وبالتالي غير مجبرتين على التزام المنتجات "الحلال". لكن كلمة "حلال هنا لا نخص بها الإسلام، بل هي إشارة إلى أن منتجاتنا عضوية ونقية وخالية من أية مواد كيميائية كما لم تتسبب في معاملة قاسية للحيوانات. وعليه، فإنها منتجات مناسبة للجميع، بمن فيهم النباتيون من أتباع الديانات الأخرى".


لكن تبقى نسبة المسلمات أعلى من غيرهن لحد الآن، سواء تعلق الأمر بكريمات التفتيح أو غسول الوجه وزيوت الشعر والعطور. أما المنتج الأكثر مبيعاً فهو أحمر الشفاه. وفي الوقت الذي لم تبديا استعداداً للكشف عن العائدات التي تحققت حتى الآن، فإنهما شددتا على أن المبيعات فاقت توقعاتهما، الأمر الذي يؤكد أن فكرتهما كانت جيدة.


فقد بدأتا بمتجرين داخل مسقط رأسهما منذ عامين فقط. أما اليوم فتوجد متاجرهما في سنغافورة والشرق الأوسط وجنوب أفريقيا وأماكن أخرى، بينما تحقق 25 في المائة من إجمالي مبيعاتها عبر شبكات التسوق الإلكتروني، مثل "أمازون" و"فليبكارت" و"سنابديل" و"بيربل آند نيكا" تباع فيها أكثر عن 80 منتجاً "حلال".


أما بالنسبة للأسعار، فإنها تتراوح بين 50 و500 روبية. وتقول مولي في هذا الصدد: "لقد تعمدنا الإبقاء على الأسعار منخفضة نسبياً حرصاً منا على عدم تحول (إيبا) على علامة تجارية فاخرة، وإنما في متناول الجميع، من دون أن تتأثر جودتها وفاعليتها".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شقيقتان غير مسلمتين يؤسسان خط إنتاج مستحضرات تجميل حلال شقيقتان غير مسلمتين يؤسسان خط إنتاج مستحضرات تجميل حلال



اعتمدت على تسريحة شعر بسيطة ومكياج قوي

سيرين عبد النور تتألق في إطلالة أنيقة وساحرة من توقيع دار "سان لوران"

بيروت _المغرب اليوم

GMT 11:15 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
المغرب اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 11:34 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
المغرب اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 01:15 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سوري يتحول إلى نجم عالمي من داخل منزله ويتابعه 13 مليون شخص
المغرب اليوم - سوري يتحول إلى نجم عالمي من داخل منزله ويتابعه 13 مليون شخص

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 16:59 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل مسرحية كواليسنا قبل عرضها

GMT 12:00 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل خواتم زفاف ماسية بالقطع البيضاوي الرائجة هذا الموسم

GMT 09:05 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

قرابة نصف الشباب المغربي يعيشون في منازل خالية من الكتب

GMT 12:34 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شتوية بميزانية معقولة

GMT 00:06 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتريهات مريحة لغرفة المعيشة

GMT 23:55 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الأرضيات الخشبية شياكة بدون ملوثات

GMT 20:03 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات تنظيف فرش المكياج

GMT 19:06 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شركة تركية تسعى إلى الفوز بتسيير أكبر ميناء إسرائيلي

GMT 02:21 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث صيحات الأحذية هذا الخريف

GMT 11:44 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مذهلة لزينة طاولات زفاف من وحي الطبيعة

GMT 00:00 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

في «طعم البيوت» نباتات الزينة لمسة جمال في منزلك

GMT 04:49 2020 الأربعاء ,19 آب / أغسطس

جدد إطلالتك في عيد الأضحى مع شماغ لوفان

GMT 11:36 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

البروكلي والمكسرات يحميان من آلام المفاصل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib