كارولين يونغ توضح علاقة المخرج هيتشكوك وبطلات أفلامه
آخر تحديث GMT 17:06:02
المغرب اليوم -

كان دقيقًا للغاية فيما يخص المؤثرات البصرية

كارولين يونغ توضح علاقة المخرج هيتشكوك وبطلات أفلامه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كارولين يونغ توضح علاقة المخرج هيتشكوك وبطلات أفلامه

الكاتبة كارولين يونغ
واشنطن - رولا عيسى

تستكشف الكاتبة كارولين يونغ، في كتابها الجديد "بطلات هيتشكوك"، العلاقة المعقدة بين المخرج ألفريد هيتشكوك، والفنانات اللاتي عمل معهن، وكذلك الدور الحيوي الذي لعبته الأزياء في أفلامه، خاصة مع الممثلة الأميركية تيبي هيدرين، ويناسب لون الممثلة كيم نوفالك الرمادي مع لون الضباب في سان فرانسيسكو، في فيلم فيرتيغو، وكذلك أزياء غريس كيلي، كونها امرأة مثالية في فيلم " النافذة الخلفية"، وأيضًا مجموعة الملابس الداخلية باللونين الأبيض والأسود، للممثلة جانيت لي، في إشارة إلى الخير والشر في عالم النفس، هذه بعض تفاصيل الموضة التر ركزت عليها أفلام ألريد هيتشكوك، وكلها شُيدت بعناية فائقة، كما أنه ركز في أفلامه على الفنانات الشقراوات.

وكان هيتشكوك دقيقًا للغاية فيما يخص المؤثرات البصرية، حيث الشعر الناعم للممثلات، وخزانة الملابس، والمكياج، كل ذلك لإضفاء مظهر مثالي على أعماله، ومع تطور مهنته، أصبح أكثر تحديداً، مثل الرسام، فقد عمل على إرسال رسائل مموهة من خلال وسائل عالم الموضة والأزياء.

أظهر ألوان الملابس في مشاهد أفلامه
وكانت النظارات موضة شائعة، واستخدمتها سيدات مثل الممثلة إنغريد بيرغمان، في فيلم "سبيلبند"، وكذلك جوان فونتان في فيلم الشكوك، وبعدها ظهر بروش الطائر الذي كان يوضع على الصدر، في إشارة إلى أفلامه القوية، وظهرت أول ممثلة شقراء في فيلم "ذا لودغر" 1927، لهتشكوك، وهي جون تريب، التي لعبت دور ديزي في الفيلم، وهي امرأة حيوية عكست أزياءها الحيوية الرائجة في عالم الموضة في عام 1926، وحين كان يخرج فيلم "ريبكا" و"الشكوك" للنجمة جوان فونتان، وغيرها من الأفلام التي كانت في بداية مسيرته الفنية، تمكن من خلق خزانة ملابس ذات إحساس بصري رائع، فقد تمكن من إظهار الملابس والألوان في نص المشاهد الفنية.

وعلى الرغم من أن الأفلام كانت باللونين الأبيض والأسود، تمكن من إظهار ألوان الملابس الحقيقة في كل المشاهد، وكذلك التأثيرات المختلفة، ففي الملابس ذات النقوش ظهر ذلك، وفي الملابس السادة ذات اللون الواحد كذلك، وبالتالي أصبحت ملابس المرأة أكثر أهمية في أفلامه الإبداعية، وبدأ تركيزه يتجه إلى الممثلات ذوات الشعر الأسود في العديد من أفلامه بداية من الثلاثينات والأربعينات من القرن العشرين، مثل النجمة مارغريت لوكود، في فيلم "ذا ليدي فانشيس"، وتيريزا ورايت، في فيلم "شادو أوف دوبت"، أما في الخمسينات، وهو العصر الذهبي لهتشكوك، عادت النجمات الشقراوات الأنيقات، مثل غريس كيلي، والتي أصبحت البطلة المُهيمنة على أفلامه.

هيتشكوك صانع النجمة جريس كيلي  
بدأ هيتشكوك العمل مع جريس كيلي، لأول مرة في فيلم " ديال إم فور مردر"، وخطط لاستخدام العديد من الملابس ذات الألوان المشرقة، ولكن بعد ذلك اعتمد على الألوان الداكنة وفق أحداث الفيلم، بداية من الرمادي وصولًا إلى الأسود، ويتضح التناقض بين البطلة مارغو، والتي تحولت من زوجة إلى زانية، حيث الانتقال من سترة باللون الوردي إلى التنورة اللامعة والفستان الدانتيل الأحمر.
وكانت كيلي متلهفة للعمل مرة أخرى مع هيتشكوك، في فيلم "النافذة الخلفية"، ومع وصولها إلى لوس أنجلوس في أوافر نوفمبر/ تشرين الثاني؛ لتجهيز خزانة الملابس، أصدر هيتشكوك التعليمات إلى إديث هيد، بشأن الألوان وأنماط الملابس المناسبة للفيلم، وتمكن هيد من تكوين خزانة ملابس متنوعة وأنيقة، حيث الفستان الزهري الذي تم اختياره ليتناسب مع الصيف الحار في نيويورك، ويعكس تطور الأحداث في الفيلم.

وبعد أن غادرت كيلي هوليوود؛ للتزوج من أمير موناكو، رينييه، والتي صممت فستان زفافها هيلين روز، لم يتمكن هيتشكوك من مقاومة جاذبية رينيه، وبدأ يبحث عن ممثلة أخرى شقراء لتحل محل كيلي، ووقع اختياره على اثنين فيرا مايلز، وتيبي هيردن.

وقع اختياره على ممثلة أخرى شقراء
وجه هيتشكوك تعليماته لكيم نوفاك، في فيلم فيرتيغو، لتركز على اللونين الأبيض والأسود، حيث الشخصية الغامضة مادلين، وارتدت وقتها بدلة رمادية مع حذاء ذو كعب عالي باللون الأسود، وقال لهيد إن الفتاة يجب أن تتناسب إطلالتها مع الضباب الرمادي لسان فرانسيسكو، وعلى حفل العشاء قالت هيد له" أنظر السيدة نوفاك ترتدي ما طلبته في القصة.

وبالنسبة للمثلة إيف مارس سانت، طلب منها هيتشكوك أن تكون أكثر جرأة في اختيار ملابسها، وذهب معها للتسوق من متجر بيرغدورف الفاخر في نيويورك، حيث الموديلات والأثواب المختلفة، ومن بين الملابس الأكثر إثارة والتي وقع عليها الاختيار، فستان أسود بأكمام طويلة، مطبوع عليه زهور حمراء، ارتدته في مشهد المزاد الشهير في فيرتيغو.

وحرص هيتشكوك على اختيار ملابس جانيت ليغ، في فيلم "بيزيشو" حيث أراد أن تظهر الشخصيات بواقعية في كل الجوانب حتى الملابس حتى أنه ركز على الملابس الداخلية للمثلة، لتتركز على اللونين الأبيض والأسود، في جمع بين الشخصيتين السيئة والجيدة.

وأصدرهيتشكوك تعليمات جديدة لهيد، حيث مرافقة تيبي والتي جسدت شخصية ميلاني دانيلز في فيلم "الطيور"، والمساعدة في اختيار خزانة الملابس الأنيقة، ووقع الاختيار على فستان صوف باللون الأخضر الفاتح، وتم صناعة 6 نسخ من الفستان نتيجة لمشهد الطيور الذي يهاجم الممثلة في الفيلم، ولإكمال الإطلالة الأنيقة، أعطى ميلاني محفظة مصنوعة من جلد التمساح باللون الييج، ومعطف فرو، ولا تزال أفلام هيتشكوك تحمل الكثير من السحر، حيث الإطلالات الرائعة للنجمات والملابس الأنيقة، والتصميمات المصممة خصيصًا لبطلاته، وحين مرة قال هيتشكوك "التشويق مثل المرأة، كلما ترك مساحة للخيال، كان هناك إثارة".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كارولين يونغ توضح علاقة المخرج هيتشكوك وبطلات أفلامه كارولين يونغ توضح علاقة المخرج هيتشكوك وبطلات أفلامه



يُعرف عنها حبها إلى دعم علامات ملابس "أزياء الشارع"

دوقة كامبريدج تتألق بفستان والدتها في أحد إطلالة لها وتُحافظ على شعرها مُنسدلًا

لندن _المغرب اليوم
المغرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 12:06 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
المغرب اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 00:12 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

حدائق منزلية صغيرة خارجية في ملكيات المشاهير

GMT 09:49 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

المرأة الحديدية نانسي بيلوسي تعود لرئاسة "النواب الأميركي"

GMT 13:54 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

كمبيوتر ياباني فائق يظهر مفعول الرطوبة على فيروس كورونا

GMT 03:29 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

جمعية مصارف لبنان تنتقد التباطؤ في تشكيل الحكومة

GMT 14:47 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على قصة انطلاق مسبار كاسيني لاستكشاف كوكب زحل

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

عطرك هذا الخريف بنغمات الياسمين والفانيليا

GMT 11:54 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

كيف أعالج مشاكل السلوك الجنسي لدى طفلي

GMT 08:56 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 نباتات تنقي الهواء في المنزل

GMT 13:45 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"سامسونغ" تسخر من هاتف "آيفون 12" الجديد

GMT 20:41 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

حكيم زياش يسجل أول أهدافه مع تشيلسي

GMT 11:29 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

معرض استعادي عن شانيل يضيء على مبادئ عملها العابرة للأزمنة

GMT 14:04 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

جوجل تطرح تطبيق Meet لمستخدمى Google Glass

GMT 20:33 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

حكيم زياش يقود تشيلسي لهزم كراسنودار في دوري أبطال أوروبا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib