تفاصيل جديدة في قضية أسبوع الموضة في مصر بعد شكوى جوني فضل الله
آخر تحديث GMT 20:20:25
المغرب اليوم -

أوضح أنه لا يريد أن تصبح مصر على أيدي هؤلاء مقبرة المستثمرين

تفاصيل جديدة في قضية أسبوع الموضة في مصر بعد شكوى جوني فضل الله

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تفاصيل جديدة في قضية أسبوع الموضة في مصر بعد شكوى جوني فضل الله

جوني فضل لله صاحب امتياز "لامود بيروت"
بيروت - ميشال حداد

بدأت قضية أسبوع الموضة الذي أقيم قبل فترة في مصر تتفاعل بشكل سريع بعد أن اشتكى اللبناني جوني فضل لله صاحب امتياز "لامود بيروت" من تلاعب وعملية احتيال تعرض لها في القاهرة من قبل المصري إيهاب مبروك الذي حصل منه حقوق إقامة تلك المناسبة في الأراضي المصرية بالإضافة إلى حق الإشراف على تنظيمها على أساس أن يسدد مبلغًا من المال تبين لاحقًا أنه دفع منه دفعة صغيرة ولم يستكمل تلك العملية. مما ولد نوعًا من التوتر بينه وبين صاحب الفكرة, إلا أن تلك الناحية لم تمنع من إقامة أسبوع موضة ثاني ومن هنا انطلقت عجلة الأزمة حين تراكمت المستحقات على عاتق مبروك ولم يجد أمامه سوى فبركة قضية ضد فضل لله يتهمه فيها بالاستيلاء على مبلغ مليون دولار منه دون أية إثباتات.

جوني فضل لله ناشد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعد أن شهدت دعوى مبروك ضده وضد زوجته منحى غريبًا وأحكامًا سريعة تعتبر سابقة في تاريخ القضاء المصري وقد أرسل الينا نسخة عن الشكوى التي تقدم بها إلى الجهات الرسمية بعد أن شعر بانحراف قضيته عن مسارها وفي التفاصيل ما يلي :
استغاثة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي
حتى لا تصبح مصر مقبرة المستثمرين
- أسرع سرقة أحكام في التاريخ
- دعوى ترفع ويتم تزوير إلاعلان ويصدر الحكم بدون أسباب خلال خمسة أيام في مصر

أسبــــاب الشكـــوى
القسم الأول

المخالفات الإدارية في رفع الدعوى وتحديد الجلسة وإعلانها وقيد الدعوى في النيابة وفي قسم الشرطة, كل هذه الإجراءات تمت وانتهت خلال خمسة أيام فقط , حيث رفعتفي 6/6/2017 , وصدر الحكم فيها في 11/6/2017

1- أن المدعى المدنى أقام دعواه في 6/6/2017 , وقدمها للمحضرين , وقام المحضر بإعلانها , وأعادها للمحضرين , ثم أستلمها المدعى المدنى , ثم ذهب بها في7/6/2017 إلى نيابة مصر الجديدة التى أرسلتها للقسم لقيدها جنحة لنظرها لجلسة 11/6/2017 وأعادها القسم للنيابة, وقدمت الدعوى للمحكمة بجلسة 11/6/2017, وصدر حكم بهذه الجلسة

 2- ونسألكم بربكم هل سمعتم أن جنحة مباشرة ترفع وتعلنوتقيد في النيابة وترسل للخصم وتعاد للنيابة وتقدم للجلسة ويصدر فيها الحكم خلال خمسة أيام فقط , أن هذه السرعة لم تعرفها حتى أكثر البلاد تقدماً في القضاء

3- وما يؤكد أن هناك شك وريبة هو وجود دليل قاطع وساطع كشمس الظهر في البرية , هو أن محل الإقامة المزعوم لموكلى المتهم في مدينة نصر , فكيف رفعت أمام محكمة جنح مصر الجديدة , خاصة أنه كان الأيسر للمدعى المدنى أن يرفعها ويعلنها في مكان واحد وهو محكمة مدينة نصر بدلاً من رفعها بالمخالفة للقانون في مصرالجديدة , ثم يذهب لأعلانها في مكان ثان

4- والأكثر من ذلك أن موكلي المتهم لم يسبق له هو أو باقي المتهمين أن أقاموا ولو لليلة واحدة في مصر, لأن كل ما مكثه المتهم هو ستة ساعات ترنزيت, ومن ثم فإنه لو كان له محل إقامة سيصبح مطار القاهرة وليس مكان أخر, لو سلمنا أن الترانزيت محل إقامة

5- ومن المقرر قانوناً أن إعلان المتهم على غير محل إقامته وإثبات المحضر إقامته فيه تعد جناية تزوير معنوي عملاً بالمادة 213 عقوبات , لأن المحضر أثبت واقعة غير صحيحة وجعلها في صورة واقعة صحيحة، لأن محل الإقامة المزعومة الذى ذكره المدعى المدنى لأقامة موكلى المتهم وباقى المتهمين الثلاثة هو 16عمارات ميليسيا أمام سيتى ستارز الدور الرابع شقة على شمال المصعد , هذا العنوان لم يسبق لآى من أحد المتهمين أن أقاموا فيه أو في آى مكان في ربوع مصر

6- ويبقى السؤال كيف وافق رئيس القلم الجنائي على رفع الدعوى في مصر الجديدة في حين أن عنوان المتهمين جميعاً في مدينة نصر بالمخالفة لتعليمات النيابة والقانون.
ــ أن المخالفات الإدارية في رفع الدعوى تنال من سمعة القضاء في مصر, ومن سمعة الاستثمار حيث أسئ استخدام الإجراءات القضائية ضد أحد المستثمرين, ويبقى لسان حال الدولة هو القضاء على المستثمر الأجنبي في خمسة أيام بدلاً من منحه رخصة مشروع في نفس المدة.

نرفق لسيادتكم نسخة من الشكوى المقدمة للتفتيش القضائي في مصر برقم ٣٣١٥ تاريخ ٢٠١٧/٨/٢٠ بسبب وجود تلاعب لم يشهد العالم والتاريخ مثله ، ويتمثل في قيام محامى مصرى يدعى باسم وهبه وكيلا عن ايهاب مبروك الذى منحته حق تمثيلى في مصر ،  حيث استصدار الاثنين معا حكم بحبسى وحبس زوجتى لارغامى على التنازل عن مستحقانى البلاغ 196 الف دولار

ووجه الشكوى هو أن المحامي باسم وهبة قام برفع القضية ضدي وضد زوجتي وحدد لها جلسة بل والحكم فيها في خمسة أيام - ويظهر هذا التلاعب من خلال تقديم المحامي لإعلان للمحضرين، واستلام المحضر للاعلان، وتنفيذ المحضر للإعلان، وأعاد المحضر الإعلان للمحضرين، ثم استلام المحامي للإعلان  كل ذلك في يوم واحد.

- ان مثل هذه السرعة في تحديد الجلسة وفي الإعلان والحكم فيها كل ذلك في خمسة أيام فقط ليس له سابق التاريخ، وبذلك تم وصد الباب في وجه المستثمرين، وأصبحتمصر على أيديهم مقبرة المستثمرين. والأكثر من ذلك أنهما اختلقوا  محل إقامة لي ولزوجتي في مدينة نصر، رغم أنني لم يسبق أن أقمنا فيه ولو لليلة واحدة وهذه تشكل جناية تزوير معنوي

- اما موضوع الحكم فقد حكم القاضي بحبسي أنا وزوجتي ونسى القاضى أن يكتب في الحكم كلمة واحدة عن سبب الحبس، حيث ذكر مواد القانون ونسى أن يطبقها على الوقائع، وهذه ليست طرفة لذلك
نطلب رفع الأمر لفخامة رئيس الجمهوريه لتحقيق المخالفتين الإدارية من حيث تحديد الجلسة في خمسة أيام والقضائية لصدور حكم من غير تسبيب بالاضافة الى تزوير إعلاني بالجلسة، حتى لا تصبح مصر على أيدي هؤلاء مقبرة المستثمرين ولكم جزيل الشكر,
جوني سركيس  فضل الله الممثل القانوني
للشركة اللبنانية والدولية للإنتاج والخدمات ش.م.م.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل جديدة في قضية أسبوع الموضة في مصر بعد شكوى جوني فضل الله تفاصيل جديدة في قضية أسبوع الموضة في مصر بعد شكوى جوني فضل الله



نجود الرميحي تتألق في أسبوع الموضة في باريس بلمسات كلاسيكية أنيقة

باريس - المغرب اليوم

GMT 11:10 2023 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

أديل تخطف الأنظار بإطلالة حالمة في أحدث حفلاتها
المغرب اليوم - أديل تخطف الأنظار بإطلالة حالمة في أحدث حفلاتها

GMT 10:11 2023 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

الخطوط الملكية المغربية تلغي رحلات جوية من وإلى باريس
المغرب اليوم - الخطوط الملكية المغربية تلغي رحلات جوية من وإلى باريس

GMT 06:11 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
المغرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 17:14 2023 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

جونسون يُصرح أن بوتين قام بتهديدّه والكرملين يتهمه بالكذب
المغرب اليوم - جونسون يُصرح أن بوتين قام بتهديدّه  والكرملين يتهمه بالكذب

GMT 15:01 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
المغرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 11:48 2023 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

أبرز الوجهات السياحية الجاذبة لهواة الموضة
المغرب اليوم - أبرز الوجهات السياحية الجاذبة لهواة الموضة

GMT 07:08 2023 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجديد ديكور المنزل بتكلفة قليلة
المغرب اليوم - أفكار لتجديد ديكور المنزل بتكلفة قليلة

GMT 14:38 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

إطلالات المشاهير بالتنورة القصيرة لإطلالة راقية

GMT 06:17 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يخطف الأنظار في جلسة تصوير ترويج علامة "Adidas x Gucci

GMT 00:52 2023 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

تشافي يُعلق على رحيل ممفيس ديباي

GMT 00:26 2023 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

راشفورد يستعد لتجديد عقده مع مانشستر يونايتد 5 سنوات

GMT 21:41 2023 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

نابولي يصطدم بيوفنتوس في طريقه نحو حلم الدوري

GMT 22:38 2023 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

الاتحاد الفرنسي يقرر إيقاف إريك بايلي لأجل غير مسمى

GMT 22:19 2023 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

حقيقة مفاوضات ريال مدريد وبايرن للتعاقد مع كين

GMT 22:09 2023 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

يوفنتوس بالقوة الضاربة أمام نابولي بالدوري الإيطالي

GMT 19:25 2023 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يسقط في فخ الخسارة أمام فياريال

GMT 19:42 2023 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

رونالدو يتفاعل مع هدف النصر بعد مغادرة المدرجات

GMT 01:33 2023 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

«الجريحان» سيتي وتوتنهام يتواجهان اليوم لتعديل المسار

GMT 21:58 2023 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد يقترب من التعاقد مع بديل رونالدو

GMT 21:49 2023 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

مدرب برشلونة ينفعل على لاعبيه خلال مواجهة ريال بيتيس
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib