عوكل يحصد أفضل تصميم ومنحه حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة
آخر تحديث GMT 13:30:31
المغرب اليوم -

12 مشتركًا يكملون المنافسة ويستمرّون في تقديم أفضل ما لديهم لإقناع اللجنة

عوكل يحصد أفضل تصميم ومنحه حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عوكل يحصد أفضل تصميم ومنحه حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة

لجنة تحكيم برنامج Project Runway ME
بيروت - المغرب اليوم

ترتفع وتيرة التحديات أسبوعاً بعد آخر، وتصبح المهمات المطلوبة من المصممين - المشتركين أكثر صعوبة لإثبات قدرتهم على التميّز. وقد واجه المشتركون الـ 13 واحدة من المهمات الأصعب ضمن الحلقة الثالثة من الموسم الثاني من البرنامج العالمي بصيغته العربية "Project Runway ME" على MBC4 و"MBC مصر". وقد أضفت النجمة اللبنانية نجوى كرم نكهة خاصة على الحلقة، التي طُلب من المشتركين فيها أن يستوحوا من رسومات أطفال "مركز سرطان الأطفال في لبنان"، تصميم يُقنع المرأة العصرية. وتمكّن ساهر عوكل من فلسطين أن يلفت انتباه اللجنة إلى تميّز تصميمه الراقي، ويفوز بالمنافسة ويحصل على حصانة تحميه من الاستبعاد في الحلقة المقبلة، فيما انتهت رحلة نوره العبد الله من الكويت، وغادرت البرنامج. وسيقع على عاتق "MBC الأمل" بيع التصاميم الثلاثة الأفضل بالمزاد العلني على أن يعود ريعها لمركز سرطان الأطفال.
عوكل يحصد أفضل تصميم ومنحه حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة

وفي هذه الحلقة، تنافس المشتركون كالعادة أمام لجنة التحكيم المؤلفة من رئيسها المصمم اللبناني–العالمي إيلي صعب، وعارضة الأزياء والإعلامية التونسية-الإيطالية عفاف جنيفان، والنجمة المصرية العربية يسرا، بالإضافة إلى ضيفة الحلقة النجمة اللبنانية نجوى كرم التي فاجأت المشتركين بزيارتها إلى "مركز سرطان الأطفال في لبنان"، حيث كانوا يمضون وقتهم بالتواصل مع الأطفال ويستعيدون روح الطفولة، ويشعرون بمعاناتهم وألمهم ويعطونهم أملاً بحياة أفضل في المستقبل وأن يتمكّنوا من الانتصار على المرض. وعلّقت نجوى كرم بالقول أن "التحدّي الأحلى هو الذي يعطي الأمل بغد أفضل، خصوصاً مع الأطفال المصابين بهذا المرض"، فيما اعتبرت ريم فيصل أن ما يواجهه المشتركين في هذه الحلقة هو أحد أصعب التحديات.

وأمضى كل مشترك الوقت مع أحد الأطفال الذين طُلب منهم أن يعبروا عن أحلامهم وأن يرسموا ما في بالهم على الورق، قبل أن تنضم إليهم مقدمة البرنامج فاليري أبو شقرا والمستشارة (Mentor) ومصمّمة الأزياء السعودية ريم فيصل لتخبرهم عن التحدّي المطلوب منهم، وهو تقديم تصميم يناسب المرأة العصرية على أن يكون مستوحى من رسومات الأطفال.

ولم يكن وقع المهمة سهلاً على المشتركين الذين اعتبر بعضهم أن تقديم تصميم توضع عليه هذه الرسومات، لن يكون بالأناقة المطلوبة، لكنهم استمروا بالتفكير في كيفية التقديم التصميم الأنسب، بعدما شاهدوا الرسالة المصورة التي وجهها إليهم المصمم إيلي صعب. بعدها انتقل المشتركون إلى متجر الأقمشة ومنه إلى المشغل حيث باشروا بالعمل. ولم تتأخر المستشارة ريم فصيل حتى زارتهم لتفقدهم وتعطيهم النصح والتوجيه، فأشادت بتصاميم بعضهم وتمنّت على بعضهم الآخر إجراء بعض التعديلات لإنجاح تصاميمهم وإظهارها بصورة أفضل.
عوكل يحصد أفضل تصميم ومنحه حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة

وفي يوم العرض، أكمل المصمّمون عملهم، قبل توجّههم مع العارضات إلى غرفتي الشعر والمكياج، ومنها إلى المسرح، حيث كانت لجنة التحكيم وضيفة الحلقة نجوى كرم في انتظار رؤية التصاميم وتقييمها، وتميّز بعضها بلمسات الإبداع والجمال. بدأت العارضات بالمرور على المسرح، في وقت وضع فيه أعضاء اللجنة تقييماً مبدئياً، تمّت مناقشته جماعياً بعد مرور كافة التصاميم أمامهم. بعد ذلك، وقف كل مشترك من المشتركين الستة ليشرح تصميمه، واعتبرت اللجنة أن المشتركين الذين قدّموا أفضل 3 تصاميم هم: ميخائيل شمعون، وزبيدة عكاري، وساهر عوكل، قبل أن يُعلن عن فوز ساهر في المنافسة ويحصل على الحصانة التي تحميه من المغادرة في الأسبوع المقبل. أما أصحاب أسوأ 3 تصاميم فهم: عبد الحنين راوح، ونوره العبد الله، ومحمد صلاح الدين... ليتفق أعضاء لجنة التحكيم وضيفة الحلقة أن التصميم الأسوأ من بينهم كان لنوره العبد الله من الكويت، فانتهت رحلتها في البرنامج وغادرت المنافسة. ونصحها المصمم إيلي صعب أن تخضع إلى دورة في الخياط والتصميم تساعدها في تحسين عملها مستقبلاً.

ومع خروج نوره العبد الله، يستمر خلال الأسبوع المقبل 12 مشتركاً هم: ساهر عوكل من فلسطين، ريم عبد الغني وأبرار حسّان ودانة الزمان من السعودية، زينو توافق من الجزائر، ميخائيل شمعون وزبيدة عكاري وأحمد عامر من لبنان، سارة لاشين ومحمد صلاح الدين من مصر، مالك الغني من تونس، وعبد الحنين راوح من المغرب. و  يُعرض الموسم الثاني من البرنامج العالمي بصيغته العربية "Project Runway ME" على MBC4 و"MBC مصر"، كل أحد في تمام الساعة 07:00 مساءً بتوقيت غرينتش، 10:00 ليلاً بتوقيت السعودية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عوكل يحصد أفضل تصميم ومنحه حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة عوكل يحصد أفضل تصميم ومنحه حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة



ميريام فارس تُبهر الجمهور بإطلالة من التراث الأمازيغي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:30 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة
المغرب اليوم - ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 11:23 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
المغرب اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب

GMT 21:21 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

محلل سياسي يُطالب "بي بي سي" بمستحقاته خلال بث مباشر
المغرب اليوم - محلل سياسي يُطالب

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 20:25 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات مثيرة من كلوب بشأن تجديد عقد صلاح مع ليفربول

GMT 15:21 2022 الخميس ,06 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يضع شرط الخروج السريع من باريس سان جيرمان

GMT 19:58 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روبرت ليفاندوفسكي يعلق على خسارته الكرة الذهبية لصالح ميسي

GMT 16:05 2021 السبت ,25 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو ينشر صورة عائلية احتفالا بأعياد الميلاد

GMT 20:03 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

التشكيل المتوقع لمباراة ميلان وليفربول في دوري أبطال أوروبا

GMT 04:26 2021 الإثنين ,20 كانون الأول / ديسمبر

يورغن كلوب يهاجم حكم مباراة ليفربول وتوتنهام

GMT 04:16 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

الريال يهزم أتلتيكو في "ديربي" مدريد

GMT 17:45 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يصطدم بباريس سان جيرمان بعد إعادة القرعة

GMT 10:43 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تشافي يعيد زياش إلى الواجهة عبر صفقة قوية

GMT 17:10 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

صلاح أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2021 ومحرز أفضل صانع ألعاب

GMT 20:40 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

3 سيناريوهات لتأهل برشلونة لثمن نهائي دوري أبطال أوروبا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib