عوكل يحصد أفضل تصميم ومنحه حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة
آخر تحديث GMT 04:18:40
المغرب اليوم -

12 مشتركًا يكملون المنافسة ويستمرّون في تقديم أفضل ما لديهم لإقناع اللجنة

عوكل يحصد أفضل تصميم ومنحه حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عوكل يحصد أفضل تصميم ومنحه حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة

لجنة تحكيم برنامج Project Runway ME
بيروت - المغرب اليوم

ترتفع وتيرة التحديات أسبوعاً بعد آخر، وتصبح المهمات المطلوبة من المصممين - المشتركين أكثر صعوبة لإثبات قدرتهم على التميّز. وقد واجه المشتركون الـ 13 واحدة من المهمات الأصعب ضمن الحلقة الثالثة من الموسم الثاني من البرنامج العالمي بصيغته العربية "Project Runway ME" على MBC4 و"MBC مصر". وقد أضفت النجمة اللبنانية نجوى كرم نكهة خاصة على الحلقة، التي طُلب من المشتركين فيها أن يستوحوا من رسومات أطفال "مركز سرطان الأطفال في لبنان"، تصميم يُقنع المرأة العصرية. وتمكّن ساهر عوكل من فلسطين أن يلفت انتباه اللجنة إلى تميّز تصميمه الراقي، ويفوز بالمنافسة ويحصل على حصانة تحميه من الاستبعاد في الحلقة المقبلة، فيما انتهت رحلة نوره العبد الله من الكويت، وغادرت البرنامج. وسيقع على عاتق "MBC الأمل" بيع التصاميم الثلاثة الأفضل بالمزاد العلني على أن يعود ريعها لمركز سرطان الأطفال.
عوكل يحصد أفضل تصميم ومنحه حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة

وفي هذه الحلقة، تنافس المشتركون كالعادة أمام لجنة التحكيم المؤلفة من رئيسها المصمم اللبناني–العالمي إيلي صعب، وعارضة الأزياء والإعلامية التونسية-الإيطالية عفاف جنيفان، والنجمة المصرية العربية يسرا، بالإضافة إلى ضيفة الحلقة النجمة اللبنانية نجوى كرم التي فاجأت المشتركين بزيارتها إلى "مركز سرطان الأطفال في لبنان"، حيث كانوا يمضون وقتهم بالتواصل مع الأطفال ويستعيدون روح الطفولة، ويشعرون بمعاناتهم وألمهم ويعطونهم أملاً بحياة أفضل في المستقبل وأن يتمكّنوا من الانتصار على المرض. وعلّقت نجوى كرم بالقول أن "التحدّي الأحلى هو الذي يعطي الأمل بغد أفضل، خصوصاً مع الأطفال المصابين بهذا المرض"، فيما اعتبرت ريم فيصل أن ما يواجهه المشتركين في هذه الحلقة هو أحد أصعب التحديات.

وأمضى كل مشترك الوقت مع أحد الأطفال الذين طُلب منهم أن يعبروا عن أحلامهم وأن يرسموا ما في بالهم على الورق، قبل أن تنضم إليهم مقدمة البرنامج فاليري أبو شقرا والمستشارة (Mentor) ومصمّمة الأزياء السعودية ريم فيصل لتخبرهم عن التحدّي المطلوب منهم، وهو تقديم تصميم يناسب المرأة العصرية على أن يكون مستوحى من رسومات الأطفال.

ولم يكن وقع المهمة سهلاً على المشتركين الذين اعتبر بعضهم أن تقديم تصميم توضع عليه هذه الرسومات، لن يكون بالأناقة المطلوبة، لكنهم استمروا بالتفكير في كيفية التقديم التصميم الأنسب، بعدما شاهدوا الرسالة المصورة التي وجهها إليهم المصمم إيلي صعب. بعدها انتقل المشتركون إلى متجر الأقمشة ومنه إلى المشغل حيث باشروا بالعمل. ولم تتأخر المستشارة ريم فصيل حتى زارتهم لتفقدهم وتعطيهم النصح والتوجيه، فأشادت بتصاميم بعضهم وتمنّت على بعضهم الآخر إجراء بعض التعديلات لإنجاح تصاميمهم وإظهارها بصورة أفضل.
عوكل يحصد أفضل تصميم ومنحه حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة

وفي يوم العرض، أكمل المصمّمون عملهم، قبل توجّههم مع العارضات إلى غرفتي الشعر والمكياج، ومنها إلى المسرح، حيث كانت لجنة التحكيم وضيفة الحلقة نجوى كرم في انتظار رؤية التصاميم وتقييمها، وتميّز بعضها بلمسات الإبداع والجمال. بدأت العارضات بالمرور على المسرح، في وقت وضع فيه أعضاء اللجنة تقييماً مبدئياً، تمّت مناقشته جماعياً بعد مرور كافة التصاميم أمامهم. بعد ذلك، وقف كل مشترك من المشتركين الستة ليشرح تصميمه، واعتبرت اللجنة أن المشتركين الذين قدّموا أفضل 3 تصاميم هم: ميخائيل شمعون، وزبيدة عكاري، وساهر عوكل، قبل أن يُعلن عن فوز ساهر في المنافسة ويحصل على الحصانة التي تحميه من المغادرة في الأسبوع المقبل. أما أصحاب أسوأ 3 تصاميم فهم: عبد الحنين راوح، ونوره العبد الله، ومحمد صلاح الدين... ليتفق أعضاء لجنة التحكيم وضيفة الحلقة أن التصميم الأسوأ من بينهم كان لنوره العبد الله من الكويت، فانتهت رحلتها في البرنامج وغادرت المنافسة. ونصحها المصمم إيلي صعب أن تخضع إلى دورة في الخياط والتصميم تساعدها في تحسين عملها مستقبلاً.

ومع خروج نوره العبد الله، يستمر خلال الأسبوع المقبل 12 مشتركاً هم: ساهر عوكل من فلسطين، ريم عبد الغني وأبرار حسّان ودانة الزمان من السعودية، زينو توافق من الجزائر، ميخائيل شمعون وزبيدة عكاري وأحمد عامر من لبنان، سارة لاشين ومحمد صلاح الدين من مصر، مالك الغني من تونس، وعبد الحنين راوح من المغرب. و  يُعرض الموسم الثاني من البرنامج العالمي بصيغته العربية "Project Runway ME" على MBC4 و"MBC مصر"، كل أحد في تمام الساعة 07:00 مساءً بتوقيت غرينتش، 10:00 ليلاً بتوقيت السعودية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عوكل يحصد أفضل تصميم ومنحه حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة عوكل يحصد أفضل تصميم ومنحه حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي"

مدريد - المغرب اليوم

GMT 18:38 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
المغرب اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:46 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
المغرب اليوم - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 18:51 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن "ديكورات" منزلك
المغرب اليوم - أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 17:30 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مجلس الحكومة المغربية يتدارس تمديد مفعول حالة الطوارئ
المغرب اليوم - مجلس الحكومة المغربية يتدارس تمديد مفعول حالة الطوارئ

GMT 14:32 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الـCNSS يزف خبرا سارا لمهنيي القطاع السياحي

GMT 18:27 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 19:12 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس والشعور

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 20:51 2014 الأربعاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تناول البقدونس يساعد على إستعادة اللون الطبيعي للشعر

GMT 09:28 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

55 في المائة من الأُجراء في المغرب لا يتوفرون على عُقدة عمل

GMT 05:44 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل تسريحات عروس خليجية للظهور يوم أحلامِك بإطلالة رائعة

GMT 15:42 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح ذهبية لاختيار ديكورات الحمامات
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib