الباحثون يُشيرون إلى سر اختلاف الألم في خلايا النساء مقارنة بالرجال
آخر تحديث GMT 20:55:35
المغرب اليوم -

يُعتبر أحد أكثر الظواهر غموضًا في عالم الطب الحديث

الباحثون يُشيرون إلى سر اختلاف الألم في خلايا النساء مقارنة بالرجال

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الباحثون يُشيرون إلى سر اختلاف الألم في خلايا النساء مقارنة بالرجال

اختلاف الألم في خلايا النساء مقارنة بالرجال
لندن - المغرب اليوم

يعتبر الألم الذي تعاني منه الإناث أحد أكثر الظواهر غموضا في الطب، ووجد الباحثون دليلاً على اختلاف شكل الألم في خلايا النساء مقارنة بالرجال، وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، فإن واحدة من كل 6 نساء تواجه آلام تشنجات الدورة الشهرية، التي تماثل في شدتها النوبات القلبية.

وحتى الآن، لا يعرف الأطباء الكثير عن ألم المرأة، لأن أبحاث الألم شملت خلايا الذكور، مع افتراض أن النتائج "غير العادية" تنطبق على الإناث أيضا، ويضيف الاستنتاج، الذي توصل إليه فريق البحث في جامعة تكساس بولاية دلاس الأميركية، إلى مجموعة متزايدة من البحوث المتعلقة بفعالية بعض الأدوية على الرجال دون النساء، والعكس بالعكس.

ولسوء الحظ، وجد الباحثون في هذا الاكتشاف، طريقة جديدة لعلاج آلام الذكور، في حين ما يزال علاج الإناث أمرا غامضا، خاصة بالنسبة للواتي يعانين من آلام مزمنة.
وبدأت الدراسة الجديدة في عام 2014، بعد أن طلب مركز المعاهد الوطنية للصحة، جميع التجارب ما قبل السريرية، التي تشمل بيانات الذكور والإناث، وقبل ذلك، كان العلماء يميلون إلى تجنب الاختبارات على نماذج الإناث، وذلك لأن دورة الطمث والهرمونات المتقلبة لديهن، تؤدي إلى نتائج أقل اتساقا.

ولتقييم الاختلافات بين الجنسين، قام المؤلف الرئيسي للدراسة، تيد برايس، من فريق أبحاث علم الأعصاب، بالتلاعب بمستقبلات الدوبامين العصبي، لدى الفئران الذكور والإناث، ويذكر أن الدوبامين هو جزيء تطلقه الخلايا العصبية، لإرسال إشارات إلى الأعصاب الأخرى، كما يمكن أن يحفز شعور السعادة، وعادة ما يُستخدم لتقديم ترياق للألم.

ومع ذلك، وجد الباحثون أن التلاعب بهذه المستقبلات يحد من الألم المزمن لدى الفئران الذكور فقط، ولكن لم يكن له أي تأثير على الإناث، وبهذا الصدد، يقول الدكتور برايس: "قد نحتاج إلى تطوير عملية التشخيص، للنظر في أنواع خلايا الفرد، التي تطيل الألم، حتى نتمكن من تكييف العلاج على أساس الآلية الكامنة".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الباحثون يُشيرون إلى سر اختلاف الألم في خلايا النساء مقارنة بالرجال الباحثون يُشيرون إلى سر اختلاف الألم في خلايا النساء مقارنة بالرجال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الباحثون يُشيرون إلى سر اختلاف الألم في خلايا النساء مقارنة بالرجال الباحثون يُشيرون إلى سر اختلاف الألم في خلايا النساء مقارنة بالرجال



يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
لا تزال الاختان بيلا وجيجي حديد من أبرز عارضات الأزياء في عالم الموضة , و تثبتان موهبتهما على المدرج من خلال عرض أزياء روبرتو كافالي لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو يوم السبت. وتتمتع بيلا البالغة من العمر 21 عامًا  بلياقة بدنية عالية، ظهرت بإطلالة أنيقة من خلال بدلة من الترتر باللون الفضي المعدني، في حين ظهرت أختها جيجي حديد صاحبة الـ 23 عامًا، مرتدية سترة ذهبية كبيرة الحجم من القماش اللامع نفسه. وسارت بيلا بتمرس على المدرج وجذبت الانتباه إليها، وكانت تنتعل زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة وأوضحت العارضة الأميركية من أصل فلسطيني لمحة عن رشاقتها اللافتة للنظر ، والتي ظهرت من خلال زوج من السراويل القصيرة المضاف إليها حزام عريض باللون الفضي نفسه. وبدت جيجي بإطلالة أنيقة ولافتة للنظر عندما كانت تعرض إبداعات دار الأزياء الشهيرة وترتدي سترة ذهبية طويلة وشورت متناسق باللون الأسود
المغرب اليوم -

GMT 06:22 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

"Moncler" للأزياء تكشف عن مجموعتها الجديدة "Genius"
المغرب اليوم -

GMT 08:21 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - الراحل العمراني أشهر وزير أول في عهد الحسن الثاني

GMT 20:26 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

براءة زوج من تهمة قتل عروسته ليلة الدخلة

GMT 19:36 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

توقيف أستاذ في وضع فاضح مع طالبة في وجدة

GMT 02:27 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

الأرصاد تحذر من اضطرابات جوية جديدة وتكشف موعد انتهائها

GMT 08:50 2018 الجمعة ,15 حزيران / يونيو

عفو ملكي عن 707 شخصًا بمناسبة عيد الفطر السعيد

GMT 02:13 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

انتحار مُعلمة داخل شقتها في الدار البيضاء

GMT 02:39 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جمال شيحة يكشف عن الانتهاء من " وكالة الفضاء"

GMT 11:24 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

قائمة المسؤولين الذين أطاح بهم الملك محمد السادس

GMT 00:26 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

الدنمارك توجه صفعة لجبهة البوليساريو بقرار جديد

GMT 13:22 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

وفاة مصطفى ساجد بعد صراع مع المرض

GMT 15:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سفارة الولايات المتحدة في المغرب تقدم تعازيها للأسر المكلومة

GMT 15:53 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محامية التلميذ المعتدي على معلمته تأمل في تنازل الضحية

GMT 07:48 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يبيّن سبب اجتماعه مع رئيس بايرن ميونخ

GMT 15:37 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

إحالة سائق حافلة مدينة تامنصورت إلى المحاكمة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib