علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض
آخر تحديث GMT 10:10:40
المغرب اليوم -

يُمهّد الطريق للعلاجات غير الهرمونية

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

الدورة الشهرية
لندن - سليم كرم

كشف علماء بريطانيون عن الأسباب التي تجعل النساء يفقدن كمية كبيرة من الدم أثناء الحيض، وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فإنه بعد سنوات من البحث حدّد فريق من الباحثين وجود بروتين رئيسي يساعد على إصلاح بطانة الرحم أثناء الحيض، والحد من فقدان الدم.

ووجد الباحثون أن بعض النساء لديهن مستويات أقل من الأكسجين في دمهن، مما يؤدي إلى بطء إنتاج هذا البروتين، وبالتالي فقدان الدم أكثر كثافة.

الاكتشاف، الذي نشرته جامعة إدنبره أمس الثلاثاء، يمكن أن يمهد الطريق لتطوير العلاجات غير الهرمونية لفترات طويلة، دون الحاجة إلى اللجوء إلى استئصال الرحم والإزالة الجراحية للرحم.

ويؤثر النزيف الحاد على واحدة من كل ثلاث نساء ويمكن أن يؤدي إلى فقر الدم الشديد، حيث لا توجد خلايا دم حمراء كافية لنقل الأكسجين حول الجسم.
العلاجات الحالية ترتكز على الهرمونات وغالبا ما تمنع الحمل، كما أن العلاجات الهرمونية يمكن أن تؤدي إلى آثار جانبية، وفي كثير من الحالات، قد تتعرض النساء اللاتي يعانين من فترات ثقيلة بالدورة الشهرية لعملية استئصال الرحم.

درس باحثو جامعة إدنبره بطانة الرحم، والمعروفة باسم "womb lining". يتم تسليط هذا أثناء الحيض، وترك وراءه سطحا يشبه الجرح الذي يجب أن يلتئم للحد من فقدان الدم.

اكتشفوا أن انخفاض مستويات الأكسجين -المعروف باسم نقص الأكسجين- يحفز إنتاج بروتين يسمى "HIF-1"، الذي يدفع لإصلاح بطانة الرحم.

وأظهرت النتائج أن النساء اللاتي يعانين من فترات طويلة بالدورة الشهرية قد خفضن مستويات هالبروتين مقارنة بالنساء اللاتي يعانين من فقدان الدم الطبيعي.

أدت الاختبارات على الفئران باستخدام دواء لتعزيز مستويات "HIF-1" إلى تحسين إصلاح الأنسجة وخفض فقدان الدم.

وقال الباحثون إن نتائج الدراسة، التي نشرت في مجلة "journal Nature Communications" تقدم "الأمل" للعلاجات.

وأوضحت الدكتورة جاكي مايبين، من مركز مجلس البحوث الطبية التابع لجامعة إدنبره للصحة الإنجابية أن "نتائجنا تكشف لأول مرة عن الحاجة إلى بروتين HIF-1 وانخفاض مستويات الأكسجين في الرحم خلال فترة لتحسين إصلاح بطانة الرحم".

وقالت متحدثة باسم جمعية رعاية المرأة الخيرية، التي ساعدت في تمويل البحث: "إن النزيف الشديد هو حالة مؤلمة ومشتركة تؤثر على آلاف النساء"، وأضافت: "هذه النتائج تعطي الأمل للمرأة التي عانت في صمت مع ذلك لفترة طويلة".​

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض



GMT 01:14 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أطعمة تمنعك مِن النوم ليلًا عليك الابتعاد عنها

GMT 02:47 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"خُمس الرجال لا يصلون إلى الانتصاب بسبب "التدخين

GMT 02:59 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تكشف عن حاجة المُدخّنين لـ 15 عامًا للتعافي

GMT 03:47 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

خطة للتغلب على أزمة النظام الغذائي لدى الرجال

تبدو أنها خضعت لعملية "تكميم معدة" أو اتبعت "حمية غذائية"

أحلام تُفاجئ جمهورها بجلسة تصوير بـ"الرمادي والأبيض"

دبي-المغرب اليوم

GMT 06:05 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تعرَّف إلى أطول رحلة بحرية حول العالم عمرها 245 يومًا
المغرب اليوم - تعرَّف إلى أطول رحلة بحرية حول العالم عمرها 245 يومًا
المغرب اليوم - فيفي عبده تطُل من جديد على شاشة

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 12:57 2012 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكليف المهندس حسين زكريا بأعمال رئيس هيئة السكة الحديد

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 16:11 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

صاحبة الفيديو الجنسي مع "راقي بركان" تكشف الحقيقة

GMT 14:18 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

تونس تتصدر مجموعتها بكأس الاتحاد للسيدات

GMT 14:01 2015 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

نصائح للحصول على وجه لامع ومتألق

GMT 19:55 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:29 2013 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

آمال صقر: لم أندم على رفضي لأدوار الإغراء
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib