تفشي السلالات المتحورة يثير المخاوف في فترة الذروة السياحية في المغرب
آخر تحديث GMT 10:25:19
المغرب اليوم -

تفشي السلالات المتحورة يثير المخاوف في فترة الذروة السياحية في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تفشي السلالات المتحورة يثير المخاوف في فترة الذروة السياحية في المغرب

القطاع السياحي في المغرب
الرباط -المغرب اليوم

تسبب تشديد الإجراءات الخاصة لمحاصرة تفشي فيروس كورونا التي فرضت قبل يومين على السياح الفرنسيين الراغبين في قضاء عطلتهم الصيفية بالمغرب، في زيادة مخاوف المهنيين المغاربة العاملين في القطاع السياحي في المغرب  من تأثير ذلك على حجوزات الفنادق والمنتجعات السياحية، خاصة وأن الفرنسيين يمثلون 30 في المائة من مجموع السياح الأجانب الذين يفضلون وجهة المغرب.كما ساهمت الزيادة المضطردة في عدد الإصابات بمرض “كوفيد-19” التي سجلت في الأيام الأخيرة على الصعيد الوطني، في تغذية مخاوف العاملين في السياحة حول احتمال تطبيق مزيد من الإجراءات الاحترازية، قد تصل إلى حد تشديد الرقابة على تنقل الأفراد بين المدن المغربية ومع دول الخارج.

الزبير بوحوت، خبير مغربي في قطاع السياحة، أورد أن المؤشرات التي حملتها التطورات المقلقة لتفشي فيروس كورونا، وخاصة السلالات المتحورة، جعلت المهنيين العاملين في قطاع السياحة يعبرون عن مخاوف حقيقية من احتمال تأثير ذلك على الأداء العام للقطاع في فترة الذروة السياحية التي تصادف فصل الصيف.وقال بوحوت، في تصريح، إن القرارات الفجائية التي اتخذتها المصالح المغربية المختصة بشأن تطبيق مزيد من الإجراءات المتشددة على السياح الفرنسيين الراغبين في التوجه إلى المغرب، على الرغم من حصولهم على حقنتي اللقاح، “قد تسببت في اليومين الأخيرين في الكثير من المشاكل المرتبطة بالحصول على شهادة الخلو من الإصابة بفيروس كورونا”.وأضاف أن “السياح الفرنسيين الملقحين وجدوا أنفسهم مضطرين للحصول على شهادة الخلو من المرض المعدي على بعد أقل من 48 ساعة من موعد رحلاتهم الجوية، وهو ما أربك حساباتهم بالنظر إلى صعوبة الحصول على موعد إجراء اختبار الكشف عن كورونا بالمختبرات المعتمدة بفرنسا بسبب كثرة الطلب عليها”.

وأشار الخبير في القطاع السياحي إلى “مسألة أخرى تثير قلق المهنيين بشكل متزايد، ويتعلق الأمر بالازدياد المتسارع لعدد الإصابات بفيروس كورونا داخل المغرب، وهو ما يجعل مسألة الإغلاق واردة، وهي مسألة أيام أو بضعة أسابيع”.ويكمل بوحوت: “هذا أمر لن يضر قطاع السياحة لوحده بل قطاعات اقتصادية أخرى، ما يتطلب من المغاربة الالتزام بالإجراءات الاحترازية بشكل جدي وصارم، حفاظا على حسن سير الاقتصاد الوطني”.

قد يهمك ايضا

أرقام مخيفة ومساع لإنقاذ السياحة في المغرب من الإفلاس

مهنيو السياحة يراهنون على الحلول الرقمية لتجاوز مرحلة الأزمة

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفشي السلالات المتحورة يثير المخاوف في فترة الذروة السياحية في المغرب تفشي السلالات المتحورة يثير المخاوف في فترة الذروة السياحية في المغرب



النجمات يتألقن في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 02:41 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"السياحة العالمية" تتراجع عن "لقاء مراكش"
المغرب اليوم -

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 04:30 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يستفز العملاق الكولومبي مينا بحركة "مشينة"

GMT 04:40 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نجم باريس سان جيرمان يخطط لتعلم اللغتين العربية والروسية

GMT 04:59 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

البرتغالي كريستيانو رونالدو يتألق أمام لوكسمبورغ

GMT 04:48 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الدنمارك ثاني منتخب أوروبي يبلغ مونديال قطر 2022

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 14:15 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

6 لاعبين يدخلون القائمة السوداء في ريال مدريد بعد أول هزيمة

GMT 11:48 2020 السبت ,11 إبريل / نيسان

أفضل مقشر للبشرة وفق نوعها

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فضيحة جنسية تهز مدينة "مراكش" بطلتها سيدة ووالد زوجها

GMT 12:32 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

بادري باقتناء أجمل موديلات الجاكيتات لموسم شتاء 2018

GMT 08:22 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبهرة للحصول على أريكة عصرية وملائمة في منزلك

GMT 01:52 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

علاج ديدان البطن بالأعشاب
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib