السياحة الحلال تجذب اهتمام دول العالم بمعاييرها الإسلامية
آخر تحديث GMT 17:08:38
المغرب اليوم -

توفر متطلبات السائح المسلم وتراعي عاداته وتقاليده

"السياحة الحلال" تجذب اهتمام دول العالم بمعاييرها الإسلامية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

السياحه الحلال
لندن - المغرب اليوم

تنوعت أشكال السياحة فأصبحت تتعدى المفهوم العام والشائع، فلم تعد مجرد شواطئ مختلطة ومشروبات كحولية، ليولد نموذج جديد من السياحة في الأعوام الأخيرة والذي عرف باسم "السياحة الحلال" أو "السياحة الإسلامية".

وباتت "السياحة الحلال" محط اهتمام عدد كبير من الدول العربية والأفريقية والآسيوية والإسلامية، وتحاول الدول الأوروبية والأميركية التوسع وجذب السائح المسلم بشكل عام والخليجي بشكل خاص.

وتعتبر السوق الخليجية من أقوى الأسواق المصدرة لهذا النوع من السياحة، إذ يشكل معدل صرف السائح الخليجي مامعدله 10 في المئة من إنفاق السياح لمثل هذا النوع من السياحة , فمنذ عام 2016، زاد عدد سياح هذا النوع من السياحة لـ30 في المئة وفقًا لدراسة أجرتها "Mastercard و Crescent Rating "، ويعيش هذا النوع من السياحة حالة من الإنتعاش إذ من المتوقع أن يصل حجم سوق السفر إلى 274 مليار دولار بحلول 2023، بعد أن وصل إلى 177 مليار دولار في عام 2017، وفق صحيفة "الغارديان" البريطانية.

معنى السياحة الحلال

يقوم هذا النوع من السياحة على تأمين متطلبات السائح المسلم، سواء مايتعلق بالطعام أو أماكن الصلاة وحتى وسائل النقل , بالإضافة لوسائل الترفيه التي يراعى فيها تقاليد وعادات السائح المسلم، من شواطئ وبرك سباحة منفصلة بالإضافة لإلغاء الخمور من قوائم المطاعم وغيرها والإعتماد على اللحوم الحلال، كما ولم تعد هذه السياحة تجذب المسلمين فقط وإنما العائلات المحافظة أيضًا.

سباق استثماري عالمي وعربي

تعد "السياحة الحلال" أحد أسرع القطاعات السياحية نموا في العالم، إذ تشكل 10% من إجمالي قطاع السفر العالمي , ويساعد هذا المؤشر كلًا من الوجهات السياحية وشركات الخدمات السياحية والمستثمرين على مراقبة نمو قطاع السفر وأدائه، في حين يمكن لكل منها تقييم التقدم الذي تحققه للوصول إلى السوق المتنامية بشكل منفصل

وتعتبر كل من ماليزيا، الإمارات العربية المتحدة، إندونيسيا و تركيا من الوجهات الرائدة للسياحة الحلال , وتعتبر مدينة أنطاليا التركية إحدى وجهات سفر "السياحة الحلال" لما تقدمه من خدمات وفنادق تخلو من المشروبات الكحولية وتقدم الطعام الحلال بالإضافة لعدد من الخدمات التي تلبي احتياجات السياح، ومنها برك سباحة وشواطئ للنساء فقط.

ويمنع دخول الصبية الذين تزيد أعمارهم على 5 أو 6 سنوات، وكذلك هو الحال مع الكاميرات والهواتف , وتفتح النوادي الصحية وصالات الألعاب الرياضية للرجال والنساء في أوقاتٍ منفصلة، ووسائل الترفيه في تلك الأماكن مناسبة للعائلات.

 وتصدرت ماليزيا قائمة البلدان الأكثر جذبًا لهذا النوع من السياحة من ضمن بلدان التعاون الإسلامي، ومن ثم جاءت دولة الإمارات العربية المتحدة و إندونيسيا، ومن خارج المنظمة جاءت سنغافورة وتايلاند و بريطانيا كأكثر الدول جذبًا للسياح.

تطبيقات ذكية ومواقع إلكترونية لخدمة السياح

وحظيت السياحة الحلال كغيرها من القطاعات الاقتصادية المهمة بتواجد منصات ومواقع خاصة على الإنترنت من أجل جذب و تسهيل حركة عملائها , ليظهر عدد من المواقع التي تقدم خدمات الحجوزات الفندقية وتسهل عمليات التنقل مثل موقع "ar.halalbooking" الذي يعتبر أحد تلك المواقع الرائدة و المستخدمة بشكل كبير.

بالإضافة إلى موقع "halaltravelguide" الذي يقدم خدمات وإرشادات سياحية وعروض خاصة عن الأماكن التي ينصح بزيارتها، بالإضافة لموقع "halaltrip" الذي يقدم الخدمات ذاتها.

قد يهمك أيضًا:

نيبال تشتهر بالمناظر الخلاّبة وتجذب عشاق التسلق والمغامرة

تعرف على أسرار الطبيعة التي لم تُكتشف بعد في ريمبابوي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السياحة الحلال تجذب اهتمام دول العالم بمعاييرها الإسلامية السياحة الحلال تجذب اهتمام دول العالم بمعاييرها الإسلامية



لا تتخلي هذا الموسم عن "الأحمر" مع أقمشة الفرو الشتوية

إليكِ أحدث صيحات المعاطف الملونة المستوحاة من إطلالات النجمات

باريس _المغرب اليوم

GMT 04:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
المغرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 05:09 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف
المغرب اليوم - رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف

GMT 07:14 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مبتكرة لتحويل الشقق الصغيرة إلى مساحة مريحة وجذابة
المغرب اليوم - أفكار مبتكرة لتحويل الشقق الصغيرة إلى مساحة مريحة وجذابة

GMT 20:18 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات بابا فانغا 2021 للعالم

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 13:56 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

عطور مميزة برائحة تشبه الحلم

GMT 22:40 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول ضيفًا ثقيلًا على أتلانتا الليلة في دوري الأبطال

GMT 21:59 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

دفاع ريال مدريد كلمة السر في تراجع الملكي هذا الموسم

GMT 22:19 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب جوارديولا يحذر لاعبيه من الرعونة قبل قمة ليفربول

GMT 18:43 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ توقّعات كارمن شماس لجميع الأبراج في تشرين الثاني 2020

GMT 22:26 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ليونيل ميسي يدعم مارادونا برسالة خاصة بعد جراحة المخ

GMT 21:07 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

توتنهام يتفوق على لودوجوريتس البلغاري 2-0 في الشوط الأول
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib