مغامرات وسط السافانا على أرض ناميبيا الساحرة
آخر تحديث GMT 02:34:53
المغرب اليوم -

طرقها الوعرة وتجهيزاتها العادية وأمطارها

مغامرات وسط السافانا على أرض ناميبيا الساحرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مغامرات وسط السافانا على أرض ناميبيا الساحرة

رحلات السفاري في براري ناميبيا
لندن ـ رانيا سجعان

لم أكن أفكر أبدًا أن التواجد وسط غابات السافانا الأفريقية سيكون مغامرة ممتعة في الترويض، ولكن بينما كنت أحتسي شراب G&T في محمية Ongava Lodge الرائعة، بجوار حديقة إيتوشا/ Etosha الوطنية في ناميبيا، شعرت بأنني مثل مغامر التليفزيون بير غريلز الذي يكون أحيانًا في مثل هذه الظروف. وكانت محمية Ongava جميلة، ولكن مع أمطارها الغزيرة وضيوفها الذين يرتدون الملابس الكاكي، ويحدقون بفضول في ملابسنا المغبرة وشعورنا التي يحملها الهواء، فإنها تبدو بعيدة كل البعد عن الطرق الملتوية والأتربة التي سافرنا فيها أنا وزوجي درو.
أردنا في البداية حجز رحلات سفاري كلاسيكية من أجل رحلتنا الأفريقية، ولكن زوجي درو سمع أنه يمكن أن نأخذ سيارة "لاند روفر ديفندر" من دون رفقاء أو صحبة، والهروب داخل براري ناميبيا، وأخذت الأمور منعطفًا أكثر خطورة.
وقدمت لنا شركة (Safari Drive) السيارة التي تقلنا وساعدتنا على تخطيط مسار رحلتنا، مع التخييم (في خيمة على سطح السيارة اللاند روفر)، أو الإقامة في السفاري على طول الطريق
وبدأت رحلتنا في عاصمة ناميبيا ويندهوك، حيث ركبنا سيارتنا، وأعطيت لنا التعليمات عن واجهتنا التي سنذهب إليها. ومن بين التعليمات خلال قيادة "اللاند روفر"، إقامة خيمة على السقف، واستخدام هاتف يعمل بالأقمار الصناعية، الذي تم تسليمه لنا لاستخدامه في حالات الطوارئ.
وشملت معلومات الإحاطة الخاصة بنا إجابات لأسئلة مثل ماذا تفعل لو قفز أسد على السطح في الوقت الذي كنت فيه نائمًا في الداخل.
وأكد لنا مدير السفاري دوان "أن ذلك لم يحدث"، ولكن إذا أتى فيل على سبيل المثال، فلا تصفعه على الأنف بالكشاف الخاص بك

مغامرات وسط السافانا على أرض ناميبيا الساحرة

أهم شيء هو إتقان القيادة من أجل التعامل مع الطرق الأفريقية غير الممهدة. وهذا يمكن أن يتحقق من خلال دورة لمدة ساعة في ناميبيا، أو واحدة مماثلة في بريطانيا. والخطر الأكبر هو الانزلاق أثناء القيادة بسرعة.
وامتد طريقنا ناحية الشمال، والذي يمر عبر المنطقة الوسطى من دامارالاند إلى حديقة إتوشا الوطنية والعودة مرة أخرى. ولست مضطر أن تلتزم بشكل صارم بالطريق الذي تمشي فيه، على الرغم من أنه من المنطقي أنه عندما تلتف التفافه صغيرة يمكن أن تضيف 100 كيلومترًا قيادة في اليوم الواحد.
كنا مليئين بالإثارة، حتى إننا تركنا "ويندهوك" على طول الطريق السريع إلى المجهول الكبير. وفي غضون ساعة كنا قبالة مدرج المطار وبينما يتلاشى عالم الإنسان، كان يوجد المشهد والمنظر الرائع ونحن فقط.
وكنا بعد أربع ساعات على طريق ترابي إلى المخيم في منطقة  Spitzkoppe، وهي موقع ضخم ذات نتوء الجرانيت الأحمر، الذي يشبه موقع تحطم الطائرة عند الهبوط في فيلم "ستار تريك/ Star Trek". وقد التقينا رجلاً وحيد عند البوابة، وقال وهو يلوح ذراعه نحو الأفق "اختر الفضاء في أي مكان". وعند الساعة الخامسة والنصف كانت الشمس ما زالت حارقة.
وشعرنا بشكل مثير للدهشة أننا وحيدان وسط هذا المشهد البدائي. ومنطقةSpitzkoppe  تقع في نهاية نطاق التخييم . لم يكن هناك أحد على مرمى البصر، ولم يكن هناك وسائل للراحة.
وكان درو، مع ذلك، يشعر بوجودية أقل. وقال "أنت تعرفين أننا سنكون مميزين لرؤية الأسود؟ وأعتقد الآن أننا الأفضل أن نذهب إلى السرير بملابسنا ونكون على استعداد للجري من تلك الأسود".
وبعد أن نصبنا الخيمة على السقف، تدافعنا نحو الصخور لغروب الشمس، قبل أن نستقر تحت سماء الليل الذي كان يشبه الدقيق المرشوش على الرخام الأسود.
وأفسدت آمالنا في أن ننام ليلة مريحة عند الساعة الثانية صباحًا، عندما انضمت حرباء إلينا. حتى إن درو أمضى بقية الليل بعين واحدة مفتوحة.

مغامرات وسط السافانا على أرض ناميبيا الساحرة

وكان اليوم التالي أول يوم ضمن أيام استيقظنا فيها مبكرًا. الاستيقاظ مع المرح هو أمر حيوي لتعطي لنفسك الوقت اللازم للقيادة، وهو عادة القيادة طوال ما يقرب من خمس ساعات، للوصول إلى وجهتك المقبلة قبل غروب الشمس، قبل أن تصبح الطرق خطيرة، حيث إنها لا تحمل علامات.
الطرق هنا مبعثرة وخطيرة وتشبه لفة المرحاض الجامحة من شدة انحناءاتها وانحداراتها. ليس هناك أي علامات توقف على الطريق، وتعتبر أقرب نقطة مساعدة في غالب الأحيان على مسافة لا تقل عن 75 ميلاً.
والمستكشفون الأوائل قد يضحكون علينا، بسبب أنظمة تحديد المواقع والثلاجات الموجودة في السيارات الآن، ولكن مع عدم وجود دليل أو مرشد في هذه الطرقات الوعرة ومكان فارغ من كل الاتجاهات، كنا بدأنا نشعر بالجرأة والجسارة.
وسرعان ما أصبحنا مثل المستكشفين القدامى في التعامل مع تجارب الليل في البرية؛ وفي مخيم Madisa ضحكنا حيث قفزت الصراصير في العشاء، في حين أن فيلاً بريًا كان يقف على مسافة بعيدة.
وفي مؤسسة  AfriCat، كان المخيم فاخرًا بشكل رائ، حيث كان هناك احواض استحمام في الأماكن المغلقة ، كما يمكن توفير مرشد سياحي من خلال الحجز ، كما ان المؤسسة تعتبر مركز الانقاذ الفهود الجريحة.
وكنا نتوقف أحيانًا في الأماكن السكانية مثل الحدود، لنحصل على المشروبات وشراء الأحجار شبه الكريمة من الباعة المتجولين، أو من النساء اللاتي يرتدين ملابس زاهية على جانب الطريق.
وكانت هناك بضع لحظات شعر: انزلاق، وسباق التعرج من خلال الماعز. بالنسبة إلى الجزء الأكبر، على الرغم من أننا مر الوقت مع المحادثات الطليق، وأحيانًا عن علامات الطريق غريب.
وقال "التجربة الطريق "واحدة، التجربة، ونحن يفترض، كونها فكرة لمجرد وجود الطريق هناك.
وعلى الحدود بين دامارالاند تحول الطريق إلى اللون الأحمر، الذي يمر بين الحشائش والنباتات في حقل لودج، ليصل إلى طريق على مساحة 2000 فدان. وكان المكان سحريًا، ويديره ثنائي رائع وهما جميلة وسوزي فان دي. وقدموا لنا النصائح عن كيفية اللعب مع الحمار الوحشي، وقالوا لنا حقائق مذهلة عن العادات المحلية.
وبعد ذلك تناولنا عشاءً رائعًا من طهاة البوشمن، الذين تحدثوا معنا من خلال القائمة المكتوبة بلغتهم! وشعرنا بالحزن لمغادرة هذا المكان الرائع.
في اليوم التالي الأمر كان أكثر متعة، حيث تعتبر تجربة القيادة بنفسك خلال رحلات السفاري متعة خاصة، وتعطيك شعورًا مختلفًا جدًا. ولكن للشيء الوحيد، وأنهم لم يكن لديهم أدنى فكرة عن أماكن هذه الحيوانات البرية.
تناولنا الإفطار وشاهدنا حيوانات المها، حمار الوحشي والنعامة.
وتمتعنا بلحظات هدوء ساحرة وسط هذه الأجواء الافريقية قبل أن ينضم إلينا اثنان من سائقي السيارات ذات الدفع الرباعي، وهم يرفعون أعناقهم لرؤية الحيوانات.

مغامرات وسط السافانا على أرض ناميبيا الساحرة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مغامرات وسط السافانا على أرض ناميبيا الساحرة مغامرات وسط السافانا على أرض ناميبيا الساحرة



GMT 22:51 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

تدابير إغلاق محتملة تُهدّد المدن السياحية خلال رأس السنة

GMT 15:38 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة

GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 19:37 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"
المغرب اليوم - قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ

GMT 14:01 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق
المغرب اليوم - كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق

GMT 14:17 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

"ريان إير" تلغي جميع رحلاتها من وإلى المغرب
المغرب اليوم -

GMT 14:06 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري
المغرب اليوم - أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 14:57 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يمنح ديمبيلي فرصة اخيرة لحسم مستقبله

GMT 11:24 2021 الثلاثاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

نيوكاسل يقترب من حسم مدربه الجديد بشروط استثنائية

GMT 16:31 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا إيقاف بوغبا لعدة مباريات بعد طرده أمام ليفربول

GMT 07:14 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

راموس يقترب من المشاركة في أول مباراة مع باريس سان جيرمان

GMT 18:33 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 04:56 2014 الأربعاء ,23 تموز / يوليو

وفاة زوجة الفنان الراحل توفيق الدقن

GMT 04:31 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

"القطط" طعام الفيتناميون المفضل لديهم
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib