ميتسوبيشي تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـأوتلاندر
آخر تحديث GMT 16:17:53
المغرب اليوم -

زَوَّدت السيارة بمزيد من وسائل الأمان والرفاهية وتوفير الوقود

"ميتسوبيشي" تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـ"أوتلاندر"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

سيارة "ميتشوبيشي" الجديدة
واشنطن ـ عادل سلامة

يبدو أن ميتشوبيشي في محاولة لاستعادة ما فقدته من أرضية في سوق الولايات المتحدة حيث تستهدف العودة إلى الأسواق بقوة من خلال الطراز الجديد ميتشوبيشي أوتلاندر 2014 التي تمثل الجيل الثالث الأخف وزناً من أوتلاندر حيث زُودت السيارة بالمزيد من وسائل الأمن والراحة والرفاهية بالإضافة إلى المزيد من التوفير في استهلاك الوقود.
فالطراز الجديد يجمع بين مميزات فريدة عدة منها أنها مدعومة بناقل سرعة سداسي المستويات مع نظام التحكم الفائق رباعي الدفع، وبمحرك سداسي الأسطوانات سعة 3.00 لتر – 6 صمام الذي يولد قدرة تصل إلى 244 حصاناً وقوة دفع 214 رطل/ قدم، وهي القدرة وقوة الدفع التي تقل عن تلك التي زُودت بها النسخ السابقة من الطراز أوتلاندر.
ويتسم هذا الطراز بالنعومة والملاءمة لمتطلبات معظم سائقي السيارات، إلا أنه يعاني من عيب وحيد هو تلك الصعوبة ميتسوبيشي تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـأوتلاندرالتي تواجهها السيارة في المنعطفات على الطرق السريعة حيث لا يستطيع ناقل السرعات إيجاد الترس الملائم أثناء الانعطاف ويظل على هذا الوضع بضع دقائق يضطرب فيها أداء السيارة.
والفارق بين هذا الطراز الجديد من الشركة اليابانية وبين باقي الطرازات أن ميتسوبيشي لم تركز على إضافة المزيد من القوة للسيارة، بل ركزت على جعلها أخف من الطرازات السابقة. فمع الوزن الثقيل لأوتلاندر الذي يصل إلى 3500 رطل، لا زالت السيارة الجديدة أخف وزناً من النسخ السابقة جميعها من الطراز نفسه بواقع 200 رطل بفضل استخدام الحديد في تصنيع الهيكل الخارجي والشاسيه الجديد الأخف وزناً.ميتسوبيشي تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـأوتلاندر
ولا يقل تسارع السيارة أولاتلاندر 2014 عن سابقتها من نسخ هذا الطراز حيث تنطلق من صفر إلى 60 ميلاً في 7 ثوان فقط بينما قدرت ميتسوبيشي استهلاك سيارتها الجديدة للوقود بجالون لكل 20 ميلاً وسط المدينة و28 ميلاً على الطرق السريعة، وهو ما يشير إلى كفاءة أكثر في استهلاك الوقود تتمثل فيما يتراوح من لتر واحد إلى 3 لترات أقل في استهلاك الوقود من سابقتها من نسخ هذا الطراز. ويمكن لراغبي توفير أكثر من ذلك اللجوء إلى خيارات أخرى من خيارات المحرك التي تتضمن المحرك سعة 2.4 لتر.ميتسوبيشي تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـأوتلاندر
ومما يزيد من كفاءة استهلاك الوقود في السيارة أوتلاندر ذلك الاستخدام الجيد للحديد في صناعة الهيكل الخارجي مما أدى إلى تراجع معامل الاحتكاك إلى 0.33 مقابل 0.36 في الطرازات السابقة.    ومع ذلك، لا زالت السيارة تتمتع بالكثير من الانسيابية مقارنةً بغيرها من الطرازات السابقة. ويبدو أن المصمم لهذا الطراز قد لجأ إلى فكرة الحصول على نموذج صلصالي من السيارة القديمة من أوتلاندر حيث جعل التصميم أكثر مرونة وانسيابية وكأن الهيكل الخارجي صنع من الرمال أو من مادة لينة مع أنه مصنوع من الحديد.
ومن مميزات أوتلاندر الجديدة أنها أكثر هدوءاً من الطرازات السابقة نظراً لأقراص التعليق الجديدة ونظام العزل الصوتي التي استخدمت في بناء السيارة. وهناك مجموع من الإمكانات التي زُودت بها السيارة والتي تجعل من الرحلات الطويلة متعة حقيقة مثل شاشة اللمس 7 بوصة ونظام الملاحة الذي يوفر في الوقت الحالي خرائط ثلاثية الأبعاد وعرض حي للحالة المرورية للوجهة التي يقصدها السائق. أما سعر السيارة فيصل إلى 34720 دولاراً شاملاً رسوم الشحن، وهو السعر الذي يقل عن سعر الطرازات السابقة من أوتلاندر بواقع 800 دولار. 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميتسوبيشي تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـأوتلاندر ميتسوبيشي تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـأوتلاندر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميتسوبيشي تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـأوتلاندر ميتسوبيشي تحاول استعادة نصيبها المفقود من السوق الأميركي بـأوتلاندر



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

تألّق كيم كارداشيان خلال خضوعها لجلسة تصوير جديدة

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها في

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib