العلمي يطالب أوروبا بالتدخل العاجل لوقف الظلم عن الفلسطينيين
آخر تحديث GMT 18:54:08
المغرب اليوم -

أبرز تعرض فلسطين للإهانات من الاحتلال منذ 60 عامًا

العلمي يطالب أوروبا بالتدخل العاجل لوقف الظلم عن الفلسطينيين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العلمي يطالب أوروبا بالتدخل العاجل لوقف الظلم عن الفلسطينيين

رئيس الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط رشيد الطالبي العلمي
الرباط - سناء بنصالح

أكدّ رئيس مجلس النواب، ورئيس الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط رشيد الطالبي العلمي، الخميس في باريس، أن أوروبا مدعوة إلى تدخل عاجل من أجل تمكين الشعب الفلسطيني من إقامة دولته وإنهاء الظلم الذي تعرض له.

وأوضح الطالبي العلمي، في تدخل له خلال افتتاح اجتماع لممثلي برلمانات الاتحاد من أجل المتوسط، انعقد في الجمعية الوطنية الفرنسية حول رهانات التغير المناخي في المنطقة الأورو- متوسطية، أن أوروبا، بكل ثقلها التاريخي والسياسي والاستراتيجي، مدعوة إلى التدخل العاجل من أجل تمكين الشعب الفلسطيني من دولة وإنهاء الاحتلال لأراضيه ووضع حد للظلم التاريخي الذي تعرض له.

وشدد على أن الإهانات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني منذ أكثر من 60 عامًا في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي،"تسائلنا جميعًا وطرح علينا سؤالًا بشأن مسؤولياتنا السياسية والأخلاقية والتاريخية، في إنهاء معاناة الشعب الفلسطيني وتمكينه من حقوقه"، وأشار إلى أن الممارسات الأخيرة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي ليست إلا حلقة في مسلسل الإهانة والاستفزاز والخرق السافر لحقوق الإنسان، وشدد على المسؤولية المشتركة لمختلف بلدان المنطقة في ما يتعلق بقضايا التنمية والديمقراطية والهجرة والسلم والاستقرار.

ودعا المتحدث نفسه إلى ضرورة التحلي بشجاعة أكبر في اتخاذ القرارات الحاسمة بشأن عدد من القضايا التي تنتج أو تبرر، أو هي في أصل استدامة الفظاعات التي يعيشها عدد من بلدان المنطقة، وزاد أنه يتعين التصدي لجذور المعضلات، أي احتلال أراضي الغير والاستهتار بالقيم الإنسانية.

وعرج الطالبي العلمي في كلمته أمام ممثلي برلمانات الاتحاد من أجل المتوسط إلى التذكير بالتحديات المشتركة التي تواجه المنطقة، ومنها ظاهرة الإرهاب المعولم والعابر للحدود، والنزاعات المدمرة التي تفاقم من ظاهرة الهجرة، وتخلق وضعية من الفوضى وتشجع على تنامي وتوسع شبكات الاتجار في الممنوعات من الاتجار في البشر إلى الاتجار في الأسلحة والمخدرات والآثار النفيسة، وشدد على أن منطقة المتوسط، تحولت من هدا المنطلق من مهد الحضارات الإنسانية الكبرى والديانات التوحيدية والأنظمة الأخلاقية الكبرى، إلى حوض يحتضن كل عوامل التوتر من خلال العديد من النزاعات المسلحة، والخروقات الجسيمة لحقوق الإنسان.

وكان اللقاء مناسبة لتبادل وجهات النظر بين ممثلي برلمانات الاتحاد من أجل المتوسط، مع أعضاء من المجتمع المدني الأورو- متوسطي، بمبادرة من مؤسسة أنا ليندا للحوار بين الثقافات في منطقة المتوسط، التي ترأسها إليزابيث غيغو، وبتعاون مع الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط السيد فتح الله السجلماسي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلمي يطالب أوروبا بالتدخل العاجل لوقف الظلم عن الفلسطينيين العلمي يطالب أوروبا بالتدخل العاجل لوقف الظلم عن الفلسطينيين



أجمل ازياء هيفاء وهبي الصيفية استوحي منها اطلالتك

لندن - المغرب اليوم

GMT 11:40 2021 الجمعة ,17 أيلول / سبتمبر

ديكورات غرف جلوس فخمة لمنزل العروس
المغرب اليوم - ديكورات غرف جلوس فخمة لمنزل العروس

GMT 15:29 2021 الجمعة ,17 أيلول / سبتمبر

عمرو واكد ينضمّ إلى قناة "الجزيرة"
المغرب اليوم - عمرو واكد ينضمّ إلى قناة

GMT 11:57 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أجمل المعالم السياحية في جزيرة كريت اليونانية
المغرب اليوم - أجمل المعالم السياحية في جزيرة كريت اليونانية

GMT 12:41 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أفكار تصاميم وديكورات لغرفة الأطفال المراهقين
المغرب اليوم - أفكار تصاميم وديكورات لغرفة الأطفال المراهقين

GMT 20:15 2021 الأربعاء ,15 أيلول / سبتمبر

موريتانيا تغلق سفارتها بالمغرب

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib