تشديد الرقابة الأمنية على الفنادق في المغرب وتدقيق في هوية مرتاديها
آخر تحديث GMT 13:52:34
المغرب اليوم -

بعد صدور تقارير استخبارية جديدة عن استهداف المدن الكبرى

تشديد الرقابة الأمنية على الفنادق في المغرب وتدقيق في هوية مرتاديها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تشديد الرقابة الأمنية على الفنادق في المغرب وتدقيق في هوية مرتاديها

الإدارة العامة للأمن الوطني
الدارالبيضاء ـ أسماء عمري

عمّمت الإدارة العامة للأمن الوطني مذكّرة إخبارية جديدة على إدارات مختلف الفنادق والمركبات السياحية لا سيما في المدن الكبرى تحثّهم على التدقيق في هويات مرتاديها، تحسبًا لأي أعمال تخريبية
وحسب مصادر مطلعة فقد تم توزيع هذه المذكرة على مختلف الفنادق المصنفة من أجل اتخاذ الحيطة والحذر لا سيما بعد تحدث تقارير استخبارية جديدة عن استهداف بعض المناطق في المدن السياحية الكبرى وهو ما ألزم إدارات الفنادق التدقيق بشكل أكبر في هويات مرتاديها، وإبلاغ السلطات الأمنية في حال تسرب شكوك في شأن بعض الاشخاص.
وعزّزت المصالح الأمنية في المغرب إجرءاتها الأمنية حول عدد من المؤسسات الأجنبية استباقًا لأي عمل تخريبي من الممكن أن يمس بهذه المؤسسات التي تنخرط بلدنها في محاربة التطرّف عبر العالم.
وكانت وزارة الداخلية المغربية كشفت عن وجود تهديدات جدية ولائحة اغتيالات تستهدف شخصيات سياسية وأمنية ودينية مغربية تخطط لها تنظيمات متشددة في سورية والعراق، واتخذت الحكومة مجموعة من الإجراءات لمواجهتها عبر تدابير حماية الحدود البرية ومنافذ الدخول إلى البلاد وإعطاء الأهمية القصوى للعمل الاستخباري، وبلورة سياسة استباقية في تفكيك الخلايا أو الشبكات المتطرّفة.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تشديد الرقابة الأمنية على الفنادق في المغرب وتدقيق في هوية مرتاديها تشديد الرقابة الأمنية على الفنادق في المغرب وتدقيق في هوية مرتاديها



GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 10:21 2015 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

محمد اوزال يهاجم بودريقة ويحمله مسؤولية أزمة فريق "الرجاء"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib