أبو هولي يؤكّد أن إدراج الأونروا في قائمة سيمون تحريض ضدها
آخر تحديث GMT 02:04:20
المغرب اليوم -

أوضح أن القرار جاء لحث المانحين على عدم تقديم الدعم المالي لها

أبو هولي يؤكّد أن إدراج "الأونروا" في قائمة "سيمون" تحريض ضدها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أبو هولي يؤكّد أن إدراج

أحمد أبو هولي رئيس دائرة شؤون اللاجئين
غزة - منيب سعادة

أكّد أحمد أبو هولي رئيس دائرة شؤون اللاجئين ،وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الخميس، إن أدراج وكالة "الأونروا" في قائمة نهاية العام لمركز "سيمون فيزنتال" في أميركا "لأسوأ عشرة أعمال معادية للسامية في أنحاء العالم" ، تحريض على وكالة الغوث الدولية وامتدادًا للحملة المعادية التي تقودها حكومة الاحتلال.

ولفت أبو هولي إلى أن إدراج الوكالة للمركز ، جاء لإنهاء دور الأونروا من خلال تجفيف مواردها وحث المانحين على عدم تقديم الدعم المالي لها.

وأوضح أبو هولي، في بيان، أن "الأونروا" وكالة أممية يحكم عملها ميثاق الأمم المتحدة ومبادئها السامية وتمارس عملها وفق التفويض الممنوح لها بالقرار 302 في إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين وتلتزم في برامجها التعليمية بالمنهاج التعليمي للدولة المضيفة للاجئين مستنكرا اتهام المركز للأونروا باستخدام منهج دراسي يروج لمعاداة السامية ورفضها تدريس الهولوكست .

ورفض أبو هولي زج مركز سيمون فيزنتال "الاونروا" بقوائمها لمعاداة السامية او ربطها بالعنصرية، لافتًا إلى ان المركز الذي تقوده جماعات يهودية يهدف من وراء خطوته هذه الى تشويه صورة " الأونروا " امام العالم لوقف تمويلها وانهاء دورها كمدخل لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين وإسقاط حق العودة ل فتح الطريق أمام حكومة الاحتلال الإسرائيلي لتجسيد ما تسميه يهودية الدولة.

وشدد رئيس دائرة شؤون اللاجئين، أن حملة العداء المحمومة التي تستهدف "الأونروا" لن تنطلي على المجتمع الدولي الذي أكد دعمه للأونروا وتمسكه بتفويضها في استمرار عملها لحين إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين طبقًا لما ورد في القرار 194.

قد يهمك ايضا : أبو هولي يدعو وكالة "الأونروا" للعدول عن قراراتها والإجراءات التقشفية

بلدية القدس الاسرائيلية تسعى لإنهاء وجود الأونروا في القدس الشرقية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو هولي يؤكّد أن إدراج الأونروا في قائمة سيمون تحريض ضدها أبو هولي يؤكّد أن إدراج الأونروا في قائمة سيمون تحريض ضدها



GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 14:16 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

يوسف الشريف يبدع في ارتداء قناع جوني ديب باحترافية

GMT 20:53 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

"رونالدو يؤكد أنجزنا المطلوب وتوجنا بـ"السوبر الإيطالي

GMT 12:34 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"باريس سان غيرمان"في مهمة التربع على القمة أمام"موناكو"

GMT 18:16 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جولين لوبيتيجي يُوضِّح أنّ مصيره آخر شيء يُفكِّر به
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib