مجموعات نسائية تؤكّد فشل خطة الحكومة البريطانية بشأن التثقيف الجنسي
آخر تحديث GMT 00:54:32
المغرب اليوم -

أوضَحوا أنها تُركز فقط على تعلم كيفية ضبط النفس

مجموعات نسائية تؤكّد فشل خطة الحكومة البريطانية بشأن التثقيف الجنسي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مجموعات نسائية تؤكّد فشل خطة الحكومة البريطانية بشأن التثقيف الجنسي

التثقيف الجنسي
لندن ـ كاتيا حداد

أكّدت المجموعات النسائية، أن مقترحات الحكومة البريطانية بشأن التعليم (التثقيف) الجنسي، بشكل كبير، تركز فقط على تعلم كيفية ضبط النفس، والتي ستفشل إذا لم يتم مراجعتها بدقة وتعديلها، إذ تلفت المنظمات التي استجابت للمشورة العامة بشأن مقترحات التربية الجنسية، التي أُغلقت، الأربعاء، إلى أن الحكومة لم تفٍ بوعدها بإصلاح عملية التعليم الجنسي في المدارس.

وذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية، أن تحالف "إنهاء العنف ضد المرأة"، والذي يضم أكثر من 80 منظمة، بعث برسالة إلى وزير التعليم، داميان هيندز، يقول إن التوجيهات لم تكن مناسبة، حيث لفتت مرة واحدة إلى المواد الإباحية، ولم تصل إلى الحد الأدنى للتوعية بالحيض.

وأتهم التحالف الحكومة بالخضوع إلى الجماعات الدينية لإرضائها، من خلال الفشل في جعل التعليم الجنسي إجباريًا قبل سن الـ15، إذ تقول سارة غرين من المجموعة،" إن هذا الاقتراح تنازل كبير، ولا يتماشى مع تعهدات العام الماضي"، مضيفة، إن مقترحات وزارة التعليم، تعطي الضوء الأخضر للمدارس التي يختار قادتها تعليم أفكار تقليدية فقط عن الجنس والعلاقات والأعراف الجنسية، وعادة ما يشعرون بالحساسية تجاه الجنس.

ولم تحدث الحكومة إرشاداتها بشأن التربية الجنسية منذ 18 سنة، وفي تغيير للقانون الذي دفعت به مجموعة من أعضاء البرلمان من مختلف الأحزاب في عام 2017، وعدت بتجديد العلاقات والتعليم الجنسي في كل مدرسة في إنكلترا للمرة الأولى.

وجاء ذلك بعد عدة استفسارات وتقارير بشأن الاستغلال الجنسي للأطفال، والتعرض للإباحية، ومستويات عالية من سوء المعاملة في العلاقات بين المراهقين، والتحرش الجنسي المتواصل والاعتداء على الفتيات داخل المدرسة وخارجها.

ووفقًا للمشروع المقترح، سيكون التعليم بشأن العلاقة إلزاميا في المدارس الابتدائية، ولكن التربية الجنسية لن تكون كذلك.
كما أعربت جماعات حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي، ومغايري الهوية الجنسانية، عن قلقها من تقرير المدارس من يتم تدريسه بشأن قضايا الجنس والمتحولين جنسيًا.

وقالت لورا رسل، رئيسة قسم السياسات في التحالف،" على المدارس أن تدرك أهمية إدراج التوعية بشأن المثليين، وعدم التمييز ضدهم، نحن بحاجة إلى إرشادات جديدة تعكس ذلك".

وانتقدت المجموعات، الاقتراح الذي تقدمت به الحكومة لجعل التعليم بتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، عن طريق الختان والزواج القسري اختياريًا.
وجاء في الرسالة الموجهة إلى هيمز من التحالف، أن الحكومة فشلت في ربط عدم المساواة بالعنف الذي تعاني منه النساء والفتيات، وقالت إن التركيز على ضبط النفس، وإدارة الضغط على الأقران، ومقاومة الضغط من أجل ممارسة الجنس، يهددون بتفاقم الوضع بالنسبة للضحايا الصغار من الاعتداءات الجنسية من خلال التقليل من دور الجناة وخياراتهم، ويمنع النساء الشابات من المضي قدمًا.

وقالت وزارة التعليم، "إننا نجعل تعليم العلاقات إلزامًا في المدرسة الابتدائية، فضلًا عن العلاقات الإلزامية والتربية الجنسية في المدرسة الثانوية، سيتم تعليم التلاميذ محتوى مناسبًا للفئة العمرية، بشأن مواضيع مثل البقاء بأمان في العلاقات المختلفة، والأنواع المختلفة من العلاقات المحترمة".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجموعات نسائية تؤكّد فشل خطة الحكومة البريطانية بشأن التثقيف الجنسي مجموعات نسائية تؤكّد فشل خطة الحكومة البريطانية بشأن التثقيف الجنسي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجموعات نسائية تؤكّد فشل خطة الحكومة البريطانية بشأن التثقيف الجنسي مجموعات نسائية تؤكّد فشل خطة الحكومة البريطانية بشأن التثقيف الجنسي



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق برفقة زوجها في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت سلمى حايك، وزوجها فرانسوا هنري، وكأنهما زوجان جديدان، أثناء حضورهما حفل "كوكتيل بوشيرون"، في العاصمة الفرنسية باريس، الأحد الماضي. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الممثلة البالغة من العمر 52 عامًا، بدت مُثيرة وأنيقة، وهي ترتدي بنطالًا أسود، وأضافت بعض من السحر بقلادة من الفضة المبهرة، وسوار وخاتم متطابقان. وأكملت سلمى إطلالتها بإمساكها بحقيبة صغيرة سوداء مرصعة باللون الفضي، حيث وقفت ووضعت ذراعها حول زوجها، واعتمدت مكياجًا رائعًا تميز بأحمر الشفاه الوردي الناعم، وأبرزت ملامحها الجميلة من خلال المكياج البسيط. وتألق فرانسوا، 56 عامًا، وهو يرتدي بدلة سوداء أنيقة، وربطة عنق سوداء "بيبيون"، وقميص باللون الأبيض.  وبدأت سلمى وهنري بالتواعد في عام 2006، وبعد 11 شهرًا فقط تزوجا، قبل الترحيب بابنتهما فالنتينا في سبتمبر/ أيلول 2007، والتي ولدت في لوس أنجلوس، وهما يعيشان الآن في العاصمة البريطانية لندن، وعقدا القران رسميًا في عام 2009 في باريس، قبل

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك
المغرب اليوم - إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك

GMT 21:54 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا
المغرب اليوم - مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا

GMT 09:36 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
المغرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:09 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
المغرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 05:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع "بزفيد نيوز"
المغرب اليوم - مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع

GMT 07:47 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
المغرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:18 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات"شانغريلا"في عُمان للتنعّم بإقامة مُفعمة بالرّاحة
المغرب اليوم - مُنتجعات

GMT 05:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
المغرب اليوم - ترامب يطالب
المغرب اليوم - تاغوري مستاءة بعد خلط مجلة

GMT 21:08 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ننشر تطورات مُثيرة في إصابة "حاتم إيدار" في حادثة سير

GMT 19:56 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الملاكم محمد ربيعي متهم بإقامة علاقة جنسية مع سيدة

GMT 21:55 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشكوك تحوم بشأن مستقبل مدرّب "برشلونة" فالفيردي

GMT 20:07 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يستعد لمواجهة ليفربول على ملعب الاتحاد الخميس

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 12:43 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إيمريك أوباميانغ مهدد بفقد صدارة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

منة شلبي تكشف تفاصيل مشاركتها في "حرب كرموز"

GMT 02:08 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

4 ​نصائح جديدة لتصميم ديكور غرفة معيشة العائلة

GMT 07:41 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تعلن شخصيتها في "أبناء العلقة"

GMT 11:18 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

خاميس رودريغيز يتلق ضربة قوية على ملعب مونشنجلادباخ

GMT 21:36 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

ميسي يخشى "ضربة نيمار" ويتألم من خيبة الأمل

GMT 04:57 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

غرة الشعر الأمامية من أحدث التسريحات لعام 2018

GMT 12:49 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"الرسم الحر" ورشة عمل بجامعة نجران
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib