التربية والتعليم المغربية تنفي إمكانية استفادة أساتذة مجازين من تعويض مادي
آخر تحديث GMT 16:21:15
المغرب اليوم -

ردًّا على ما يتم الترويج له ببعض مواقع التواصل الاجتماعي

"التربية والتعليم" المغربية تنفي إمكانية استفادة أساتذة مجازين من تعويض مادي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي
الرباط - المغرب اليوم

نفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي "قطاع التربية الوطنية"، إمكانية استفادة الأساتذة المجازين فوج 1989/1990/1991 من تعويض مادي يهم السنتين الجزافيتين في السلم العاشر.
وأكد بيان للوزارة، ردًّا على ما يتم الترويج له ببعض مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص إمكانية استفادة هؤلاء الأساتذة من تعويض مادي يهم السنتين الجزافيتين في السلم العاشر، أن هذا الخبر لا أساس له من الصحة، موضحا أنه تطبيقا للمقتضيات الواردة في المادة 115 مكرر أربع مرات من المرسوم 2.11.622 الصادر في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2011، فقد استفاد جميع الموظفين الخاضعين للنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، والمنبثقون عن الأطر المنصوص عليها في المرسوم رقم 2.58.742، وذلك ابتداء من 27 ديسمبر/ كانون الأول 2011، من أقدمية اعتبارية أقصاها سنتين من أجل الترقي في الدرجة والرتبة في آخر وضعية إدارية.

إقرأ أيضا:

زيادة أعداد الطلاب في التعليم الأوّلي المغربي إلى نحو 799 ألف طفل
وأضاف البيان أن الوزارة، إذ تقدم هذا التوضيح، فإنها تدعو نساء ورجال التعليم إلى التحلي بالحيطة والحذر وعدم الانسياق وراء أكاذيب، ليس من شأنها سوى الإساءة إلى المجهودات المبذولة بهدف الارتقاء بمنظومة الموارد البشرية، كما تجدد دعوتها إلى الأخذ فقط بالوثائق الصادرة عن مصالحها والمنشورة بموقعها الرسمي "www.men.gov.ma"، وبصفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

قد يهمك أيضا:

وزارة التربية الوطنية المغربية تعلن عدد الناجحين في البكالوريا 2019

وزارة التربية الوطنية في المغرب تتجه إلى اعتماد نظام "البكالوريا" القديم

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التربية والتعليم المغربية تنفي إمكانية استفادة أساتذة مجازين من تعويض مادي التربية والتعليم المغربية تنفي إمكانية استفادة أساتذة مجازين من تعويض مادي



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء

ثلاث فنانات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن بأناقة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:03 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني
المغرب اليوم - أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:50 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة من بينها ريو دي جانيرو في البرازيل
المغرب اليوم - وجهات سياحية دافئة من بينها ريو دي جانيرو في البرازيل

GMT 14:12 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

بيب سيغورا يبكي أثناء توقيع فرانك دي يونغ لنادي برشلونة

GMT 21:53 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

تعرف على كيفية صلاة العيد وحكمها و10 سُنن مستحبة

GMT 18:33 2016 الثلاثاء ,15 آذار/ مارس

أضرار صبغة الشعر على المرأة الحامل

GMT 12:15 2015 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib