اقتطاعات تطال رواتب أساتذة التعاقد بسبب سلسلة من الإضرابات
آخر تحديث GMT 15:50:27
المغرب اليوم -

اقتطاعات تطال رواتب "أساتذة التعاقد" بسبب سلسلة من الإضرابات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اقتطاعات تطال رواتب

رواتب "أساتذة التعاقد"
الرباط_ المغرب اليوم

توصل عدد من الأساتذة أطر الأكاديميات، أو ما بات يُعرف بـ”المتعاقدين”، بأجورهم منقوصة بسبب الإضرابات التي خاضوها خلال الأشهر القليلة الماضية من أجل تحقيق مطلبهم في الإدماج المباشر بأسلاك الوظيفة العمومية.

ويتلقى أساتذة الأكاديميات أجرا شهريا صافيا قدره 5669 درهما؛ لكن خلال الأسبوع الجاري وصل إلى جيوبهم منقوصا بعدما تم اقتطاع ما يقارب الألف درهم لأغلب الذين انخرطوا في الإضرابات التي دعت إليها “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”.

ويتم اقتطاع كل يوم غياب غير مبرر أو إضراب عن العمل بمقدار حوالي 190 درهما، حيث يقوم مدير المؤسسة التعليمية بإعداد لائحة المتغيبين ويُرسلها إلى المديرية الإقليمية المعنية ليتم اقتطاع أيام الإضراب من الأجر الشهري المقبل.

وفي الأشهر القليلة الماضية، خاض “الأساتذة المتعاقدون” إضرابات واعتصامات ومسيرات وطنية وجهوية، على الرغم من محاولة السلطات العمومية منعها بمبرر حالة الطوارئ الصحية؛ وأبرزها المسيرات الاحتجاجية التي نظمت في شوارع الرباط بأعداد غفيرة.

وتطبيق مبدأ الأجر مقابل العمل والاقتطاع من أجور المضربين معمول به منذ حكومة عبد الإله بنكيران؛ وذلك على الرغم من تأخر مناقشة مشروع القانون التنظيمي المتعلق بممارسة حق الإضراب، الذي لا يزال عالقا في البرلمان منذ سنوات.

وتعتبر النقابات أن الاقتطاع من أجور المضربين مس بالإضراب كحق دستوري. في المقابل، بررت الحكومة السابقة هذا المبدأ بـ”كثرة الإضرابات في ميادين حساسة؛ منها الجماعات الترابية والتعليم والصحة.

وتحاول وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي نزع فتيل احتجاجات الأساتذة المتعاقدين بالقول إن التعاقد غير موجود، حيث قال الوزير سعيد أمزازي قبل أيام أمام البرلمان إن أساتذة الأكاديميات يشتغلون وفق نمط التوظيف العمومي الجهوي الذي مكن من توظيف أكثر من 100 ألف أستاذ خلال خمس سنوات.

وأوضحت الوزارة أن “النظام الأساسي الحالي لأساتذة الأكاديميات أسقط التعاقد بشكل نهائي في مارس 2019، ومكن من إدماجهم في وضعية مهنية نظامية تراعي المماثلة والمطابقة مع الأساتذة الآخرين، ويخول لهم نفس الضمانات والامتيازات من ترقية وولوج إلى مناصب المسؤولية ومشاركة في المباريات”.

في المقابل، تؤكد “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” على مطلبها بـ”إسقاط مخطط التعاقد وإدماج الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية”، وتعتبر أن التوظيف الحالي هش ولا يضمن حقوقا واستقرارا مهنيا للأساتذة.

قد يهمك ايضا :

خطوات الحصول على منحة مالية للدراسة في أميركا

 

مديرة مؤسسة تعليمية تخرج عن صمتها وتتحدث عن غلقها في المغرب

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اقتطاعات تطال رواتب أساتذة التعاقد بسبب سلسلة من الإضرابات اقتطاعات تطال رواتب أساتذة التعاقد بسبب سلسلة من الإضرابات



GMT 15:39 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

ملابس سهرة فاخرة موضة صيف 2021 لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - ملابس سهرة فاخرة موضة صيف 2021 لأطلالة مميزة

GMT 15:37 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
المغرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 13:19 2021 السبت ,22 أيار / مايو

ميسي يؤكد بكيت من أجل مغادرة برشلونة

GMT 12:50 2021 الأحد ,30 أيار / مايو

برشلونة يستعد لإعلان أولى صفقاته الصيفية

GMT 08:50 2021 الأحد ,23 أيار / مايو

توخيل يكشف موقفه من ضم هاري كين لتشيلسي

GMT 16:51 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 18:22 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib