بدور القاسمي أوّل سيدة عربية تفوز بمنصب نائب رئيس الاتحّاد الدولي للناشرين
آخر تحديث GMT 08:13:01
المغرب اليوم -

وضعت جملة من القواعد المهنية لممارسة النشر في الإمارات

بدور القاسمي أوّل سيدة عربية تفوز بمنصب نائب رئيس الاتحّاد الدولي للناشرين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بدور القاسمي أوّل سيدة عربية تفوز بمنصب نائب رئيس الاتحّاد الدولي للناشرين

الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي
دبي - المغرب اليوم

أعلن الاتحاد الدولي للناشرين مساء الثلاثاء ,خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، فوز الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين.

وتعتبر الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي أول امرأة عربية تتولى هذا المنصب منذ تأسيس الاتحاد في العام 1896، وثاني امرأة على مستوى العالم بعد آنا ماريا كابانيلاس التي تولت منصب نائب الرئيس في العام 2004 وتولت رئاسة الاتحاد في العام 2006.

ويُشكّل فوز الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي بهذا المنصب الدولي إنجازًا عربياً إماراتيًا في صناعة النشر على المستوى الدولي، ويأتي نتيجة لجهودها الكبيرة في دعم وتطوير صناعة النشر العربي والإماراتي، حيث نجحت منذ تأسيسها لجمعية الناشرين الإماراتيين في انضمام عدد من الدول العربية إلى الاتحاد الدولي، وخلق تقارب أكبر بين صناع النشر في الوطن العربي من جهة والعالم من جهة أخرى، كما أرست عبر سلسلة شراكات مع مراكز صناعة الكتاب العالمي، جملة من الأسس والقواعد المهنية لممارسة النشر في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقالت الشيخة بدور القاسمي في هذه المناسبة: "إن صناعة النشر تختلف عن الصناعات الأخرى التي عرفتها البشرية كونها إنتاج وجداني، وسعي الإنسان لمخاطبة عقول البشر ووجدانهم بغض النظر عن موقعهم الجغرافي، لذا لا يمكن لها أن تزدهر بدون تجاوز حدود الجغرافيا والأعراق ، وبدون أن تكون سبباً للتفاهم والتآلف بين البشر".

وتابعت بدور القاسمي: "لهذه الأسباب أشعر بالاعتزاز والمسؤولية الكبيرة بعد اختياري لتولي مهام نائب الرئيس للاتحاد الدولي للناشرين، وسأبذل ما في وسعي لأضيف على منجزات الاتحاد التي حققها زملائي منذ تأسيسه حتى الآن".

وأكّدت الشيخة بدور القاسمي أن هذا الإنجاز يعكس الحضور الثقافي والحضاري الذي نجحت إمارة الشارقة، والدولة في تقديمه للعالم، حيث باتت حركة النشر المحلية نموذجًا يحتذى به خلال أعوام قليلة، فتح فيها الباب على العمل المهني الاحترافي في صناعة الكتاب، وتجاوز أشواط طويلة فيما يتعلق بحقوق الملكية الفكرية، ومجمل قضايا الحقوق سواء منها المتعلقة بالناشر أو المؤلف".

وأضافت الشيخة بدور القاسمي "أن سياسة العمل وتوجهاته من خلال هذا المنصب تنعكس بشكل كبير على واقع تجربة النشر العربية والعالمية، الأمر الذي يضعني ومجمل الناشرين والهيئات المسؤولة عن قطاع الاستثمار الثقافي في العالم أمام مسؤوليات جديدة ينبغي فيها التعاون للوصول إلى بيئة أعمال آمنة ونامية على المستوى المحلي والعربي والعالمي، فالكثير من تحديات النشر يمكن تجاوزها من خلال تعزيز فرص الحوار البناء، ومد جسور العمل المشترك لتحقيق ما نسعى إليه من طموحات وآمال".

وتحفل سيرة الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي بالعديد من الإنجازات البارزة في خدمة قطاع النشر، فهي المؤسس والمدير التنفيذي لمجموعة "كلمات"، أول دار نشر إماراتية متخصصة حصريًا بنشر كتب الأطفال في اللغة العربية، والمؤسس والرئيس لـ"جمعية الناشرين الإماراتيين"، التي نالت بفضل جهودها، العضوية الكاملة في "الاتحاد الدولي للناشرين" في العام 2012.

و أسست الشيخة بدور المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، الفرع الوطني لـ "المجلس الدولي لكتب اليافعين"، إضافة إلى أنها أول امرأة عربية يتم انتخابها لعضوية "اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للناشرين"، في العام 2014.

وسيتولى رئاسة الاتحاد خلال الفترة التي ستكون فيها الشيخة بدور القاسمي نائبًا للرئيس، هيوجو سيتزر من المكسيك، الذي شغل منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، خلال الفترة بين 2016 و 2018، كما عمل أيضًا في لجنة الاتحاد خلال الفترة من 2004 إلى 2010 ومن العام 2013 الى 2018.

و يترأس هيوغو منذ العام 1990 دار مانيويل موديرنو في المكسيك، وهي دار نشر رائدة في مجالات الطب وعلم النفس باللغة الإسبانية.

يذكر أن الاتحاد الدولي للناشرين يعتبر من أعرق المنظمات المهنية الدولية بالعالم والتي تضم الاتحادات الوطنية والإقليمية للناشرين وتمثل من خلال أعضائها مصالح الآلاف منهم حول العالم.

تأسس الاتحاد في العام 1896 في باريس، ويقع مقره الرئيسي في جنيف، سويسرا، ويضم في عضويته أكثر من 70 منظمة وجمعية للناشرين من نحو 65 بلدًا حول العالم.

 كان هدف الاتحاد ضمان احترام البلدان لحقوق النشر وتنفيذ معاهدة حقوق النشر الدولية التي تطورت لتصبح "اتفاقية برن لحماية المصنفات الأدبية والفنية".

ويشجع الاتحاد حرية النشر والدفاع عنها، باعتبارها جانب أساسي من حقوق الإنسان في حرية التعبير.

و يشارك الاتحاد في النشاطات الدولية لمحو الأمية والتشجيع على القراءة والتبادل الثقافي بين الشعوب.

ولا يزال تعزيز حقوق النشر والدفاع عنها أحد الأهداف الرئيسية الاتحاد الدولي للناشرين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بدور القاسمي أوّل سيدة عربية تفوز بمنصب نائب رئيس الاتحّاد الدولي للناشرين بدور القاسمي أوّل سيدة عربية تفوز بمنصب نائب رئيس الاتحّاد الدولي للناشرين



GMT 05:15 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

انضمام إيزيديات لمقاضاة شركة فرنسية متهمة بتمويل "داعش"

GMT 05:51 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة صينية تكتشف أنها ذكر وتُصاب بالذهول والدهشة

GMT 01:33 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل بريطاني يتعرض للعنف المنزلي من قبل زوجته

GMT 03:54 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك مجموعة متنوعة من هدايا عيد الميلاد المجيد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بدور القاسمي أوّل سيدة عربية تفوز بمنصب نائب رئيس الاتحّاد الدولي للناشرين بدور القاسمي أوّل سيدة عربية تفوز بمنصب نائب رئيس الاتحّاد الدولي للناشرين



ارتدت فُستانًا مورّدًا قصيرًا جاء بستايل الكتف الجّانبي

إطلالة ساحرة لـ"بيلا حديد" خلال حملةدار "فيرساتشي"

واشنطن ـ رولا عيسى
شاركتْ عارضة الأزياء العالمية، من أصولٍ فلسطينية "بيلا حديد"، في آخر الحملات الترويجية لصالح دار الأزياء الفاخرة "فيرساتشي"، حيث أطلقتْ الأخيرة أجدد مجموعاتها لربيع / صيف 2019. حظيتْ حديد بفُرصة المُشاركة في هذه الحملة للعلامة الرّاقية من بين 9 عارضات أخريات، وفي لقطتها، التي أُخذتْ بأنامل المُصوّر المُحترف، "ستيفين ميسل"، ظهرتْ بيلا بمكياج دراماتيكيّ، بينما كانت تُحدّق بعدسة الكاميرة، مع اعتمادها تسريحة شعر الكعكة العُلوية المشدودة. وعلى صعيد الإطلالة، ارتدتْ الشقيقة الصّغرى لجيجي حديد، فُستانًا مورّدًا قصيرًا، جاء بستايل الكتف الأيسر الجّانبيّ، ولفّتْ قِماشة سوداء شفّافة جذعها، بتصميمٍ غير مألوف، ليكشف عن رشاقتها المُفرطة، ومعدتها الممشوقة. يذكر إلى أنّه شارك في جلسة التّصوير أيضًا، كُلّ من العارضات: إمام همّام، وريان فان رومباي، وأدووت أكيش بيور، وكريستينا غريكايتي، وبليسنيا مينر، وفيتوريا كوريتي. اقرا ايضا :معجبة تجري العديد من عمليات التجميل لتشبه نجمتها المفضلة "بيلا حديد" قد يهمك ايضا :كارداشيان

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال
المغرب اليوم - بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال

GMT 02:52 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تجهيزات الفنادق لاستقبال موسم العطلات وعيد الميلاد المجيد
المغرب اليوم - تجهيزات الفنادق لاستقبال موسم العطلات وعيد الميلاد المجيد

GMT 06:42 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف معيشة بأسلوب راقٍ وبسيط لتشعري بالاسترخاء
المغرب اليوم - ديكورات غرف معيشة بأسلوب راقٍ وبسيط لتشعري بالاسترخاء

GMT 06:09 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

المتحدث باسم أبو الغيط يدين انتهاك تركيا لسيادة العراق
المغرب اليوم - المتحدث باسم أبو الغيط يدين انتهاك تركيا لسيادة العراق

GMT 05:06 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

عام 2018 الأكثر سوءاً في جرائم قتل الصحافيين في العالم
المغرب اليوم - عام 2018 الأكثر سوءاً في جرائم قتل الصحافيين في العالم

GMT 14:23 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
المغرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح

GMT 06:06 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة
المغرب اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة

GMT 05:34 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين
المغرب اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين

GMT 03:41 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"
المغرب اليوم - الإعلامية إيناس عبدالله

GMT 19:53 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

ندى حاسي تعتدي على طبيبة رفضت التخلّص من جنينها في الرباط

GMT 12:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة : اسامة حجاج

GMT 01:05 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مُحتجّة عارية الصدر تركض نحو موكب الرئيس الأميركي في باريس

GMT 08:45 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة مرسيدس -بنز GL 500 في المغرب

GMT 21:33 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الإيطالي يبحث عن موهبة تستحق ارتداء قميص الأزوري

GMT 08:36 2016 الأحد ,23 تشرين الأول / أكتوبر

موضة شتاء 2017 للرجال تنطلق قريبًا في دور العرض العالمية

GMT 00:17 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

قصر الكرملين يستضيف قرعة مونديال 2018 في مطلع كانون الأول

GMT 20:56 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"دي إس" تطلق DS7 Crossback الجديدة

GMT 14:57 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يقترب من الاتفاق مع نجم أرسنال أليكسيس سانشيز

GMT 19:09 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على جثة نهشتها الكلاب في مدينة مراكش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib