سيدة مصرية تطلب الخلع من زوجها لاستيلائه على راتبها وحماتها تضربها وتستغلها
آخر تحديث GMT 13:47:04
المغرب اليوم -

سيدة مصرية تطلب الخلع من زوجها لاستيلائه على راتبها وحماتها تضربها وتستغلها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سيدة مصرية تطلب الخلع من زوجها لاستيلائه على راتبها وحماتها تضربها وتستغلها

محكمة الأسرة في القاهرة
القاهرة - المغرب اليوم

هناك العديد من المنغّصات التي تؤدّي إلى فشل الحياة الزوجية وتدمير العلاقة بين الزوجين، من أبرزها البخل والعنف، إذ لجأت سيدة ثلاثينية إلى محكمة الأسرة في القاهرة الجديدة، لرفع دعوى خلع ضد زوجها لأنه بخيل ويأخذ كل راتبها ويعطيها منه مصروفها.وطلبت من خبراء مكتب التسوية إحالة الدعوى إلى المحكمة، مدعيةً استحالة العشرة بينهما، وأنها جرّبت كل الحلول معه على مدار عامين، لكنها باءت جميعها بالفشل.وقالت الزوجة: "تزوجت منذ عامين من محامٍ، وفي فترة الخطبة تفاجأت بأنه بخيل في تعاملاته المالية، حتى إنه سألني عن راتبي الشهري، وطلب مني مساعدته في مشتريات الزواج الأساسية، وبعد الزواج اكتشفت أنه أناني ويأخذ راتبي ليصرف منه ويعاقبني على مصروفاتي، حتى إنه يعطيني أقل من مصروفي الشخصي، مدعياً أنه كافٍ لذهابي وإيابي من العمل، ويمنعني من تناول الطعام خارج المنزل للتوفير".

"ولم يتوقف الأمر عند حد المصاريف، بل ترك الزوج أيضاً شقة الزوجية حتى لا يتكفل بإيجارها وانتقل مع زوجته للعيش في منزل والدته وأخواته البنات، حتى إنهن كن يتشاجرن معها باستمرار ويعتدين عليها بالضرب، ويتجسسن على حياتها الشخصية بحجة أنّها تعيش في منزلهن، بحسب الزوجة".وقالت أمام القاضي: "في يوم رأيت حماتي تأخذ نقودي وعندما واجهتها بالأمر قالت لي إنّه مال ابنها وعندما اعترضت عنفتني".ووصفت الزوجة المعاناة التي تعيشها، قائلة: "حماتي دائماً تضربني وتستغلني، وزوجي لا يعترض، وذات مرة رأيت أمه تفتح خزانتي وتأخد منها الذهب، وحينما واجهتها قالت لي: هذه أموال ابني الذي تصرفين منه، وقالت لي إنها ستضعها معها لأنها لا تأمن لي على مال ابنها، لأني مُسرفة".

وأوضحت الزوجة أنها عاشت أسوأ أيام حياتها خلال عامين، وأنها لا تود أن ينشأ ابنها وسط عائلة مثلهم، حتى لا يأخذ من طباعهم الصعبة، قائلة: "في إحدى المرات اعترضت على أخذه نقودي فضربني وشعرت أنه يستمتع بذلك أمام الجميع، فذهبت إلى منزل أهلي طالبة الطلاق، وبعدها قررت الانفصال عنه نهائياً، ورفض ذلك".وقررت الزوجة، في نهاية المطاف، اللجوء إلى محكمة الأسرة، للتخلص من هذا الزواج، وأقامت دعوى خلع ضده حملت رقم 122 لسنة 2021 وما تزال الدعوى منظورة.وفي هذا السياق، قالت الدكتورة ريهام عبد الرحمن، استشاريّة الصحة النفسية والإرشاد الأسريّ، إن هناك العديد من الأسباب التي تستحيل معها الحياة الزوجية وتدفع الزوجة لطلب الانفصال عن زوجها، ومن بينها بُخل الزوج المادي والعاطفي، وهذه الصفة السلبية من أصعب الصفات التي تواجهها المرأة في حياتها الزوجية.

وأوضحت أنّ هناك العديد من الاستشارات الأسرية حول هذا الموضوع، ولكي تتعامل المرأة مع صفة البخل عند الرجل، يجب أن تعلم كيف تُفرّق بين البخل والحرص، فهناك زوجات مبذرات بطبعهن، ولكن البخل الحقيقي للزوج هو عدم تلبيته احتياجات الأسرة الضرورية، وكذلك عدم إدراكه أنّ الزواج مسؤولية، فلا يحق له الاعتماد على مرتب زوجته، بالإضافة إلى البخل العاطفي وهو عدم احتواء الزوجة أو تقدير مشاعرها.ونصحت بأن تتحدث الزوجة مع زوجها بشكل غير مباشر حول هذه الصفة، وتذكر له أن سعادة أبنائه من سعادته، فصفة البخل صفة سلبية، إذا أراد الإنسان أن يتخلص منها فليمارس العطاء مع الآخرين بشكل تدريجي، لافتةً إلى أنّ البخيل رجل عنيد بطبعه، ولا يجب أن يكون هدف الزوجة الأساسي هو تغيير طبعه لأنه سيزداد عنداً وبخلاً، ولكن تكون صبورة في مواجهة هذه الصفة السلبية، مع محاولة الاستفادة من خبرات المتخصصين في علم النفس والاستشارات الزوجية.

وتابعت أنه يمكن للزوجة أن تتشارك مع زوجها في شراء متطلبات المنزل وكل ما يخص احتياجات الأسرة حتى يرى الأسعار ويتعرف إليها بشكل واقعي، كما يجب التعامل مع البخل على أنه مرض نفسي ولذلك يتطلب الصبر وإقناع الزوج بهدوء ليتخلى عن هذه الصفة السلبية، التي يمكن التغلب عليها من خلال إقناعه بعمل بند للظروف الطارئة.وأكّدت أنّ صفة البخل من الصفات التي تظهر في بداية الخطوبة ومن علامات الشخصية البخيلة:

- لا يهتم بمظهره وأناقته، فالملبس بالنسبة له نوع من الرفاهية، وبالتالي يحاول إقناع خطيبته بأنه لا يهتم بالمظهر وأن الجوهر هو الأهم.
- دائم السؤال عن أحوال الأسرة المادية.
- عندما يتم فسخ الخطوبة يتهمّ الشخص البخيل الطرف الآخر بأنّه مادي ولا يفكر إلّا في الماديات فقط.
- لا يعترف بلغة الهدايا أو المجاملات في فترة الخطوبة.

قد يهمك أيضَا :

تويتر يوقف "الموضوعات الرائجة" مؤقتًا في إثيوبيا بسبب التحريض على العنف

المغرب يوقع على إعلان كامبيتشي ضد العنف والتنمر

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيدة مصرية تطلب الخلع من زوجها لاستيلائه على راتبها وحماتها تضربها وتستغلها سيدة مصرية تطلب الخلع من زوجها لاستيلائه على راتبها وحماتها تضربها وتستغلها



سيرين عبدالنور تُبهر جمهورها بإطلالة مُميزة بفستان أسود قصير

بيروت - المغرب اليوم

GMT 12:24 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام
المغرب اليوم - اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 14:03 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات
المغرب اليوم - إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 21:19 2021 الثلاثاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

مبابي وليفاندوفسكي يُعارضان مقترح تنظيم كأس العالم كل عامين

GMT 06:42 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو يعلق على هدفه رقم 801 بتصريح مثير

GMT 20:36 2021 الجمعة ,10 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يحطم 3 أرقام قياسية للأسطورة بيليه في غضون عام واحد

GMT 20:27 2021 الجمعة ,10 كانون الأول / ديسمبر

جائزة لاعب الشهر في "البريميرليغ" تذهب إلى ليفربول

GMT 17:48 2021 الجمعة ,10 كانون الأول / ديسمبر

وكيل هالاند يحدد أربع وجهات محتملة للمهاجم النرويجي

GMT 08:16 2021 الأحد ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يتغنى بنجم فريقه ليفربول بعد اكتساح ساوثهامبتون

GMT 20:10 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر يونايتد يقيل مدربه سولشاير

GMT 19:05 2021 الجمعة ,10 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يحطم 3 أرقام قياسية للأسطورة بيليه في غضون عام واحد

GMT 16:00 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

لويس سواريز يعترف بمعاناة ميسي في باريس سان جيرمان
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib