قناديل البحر تقلل من كفاءة محطة توليد الكهرباء في اسكتلندا
آخر تحديث GMT 14:31:34
المغرب اليوم -

خسائر كبيرة بسببها الكائنات البحريّة

قناديل البحر تقلل من كفاءة محطة توليد الكهرباء في اسكتلندا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قناديل البحر تقلل من كفاءة محطة توليد الكهرباء في اسكتلندا

قناديل البحر تتسبب في إنسداد مصارف المياه
لندن - كاتيا حداد

 يواجه القائمين على محطات الطاقة النووية في اسكتلندا، الكثير من المشاكل، بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر، والعواصف، وحالات المدّ، إضافة إلى هجمات قنديل البحر.

وقد تسببت أسراب من هذه القناديل في إنسداد مصارف المياه، وأنظمة التبريد، فى حيزيران/ يونيو 2011، وهو ما أدى إلى إغلاق المرشحات لمدة أسبوع فى بلدة تورنيس، شرق اسكتلندا.

وبحسب صحيفة "التايمز" البريطانية، فإنه من الصعب التنبؤ بهجمات قناديل البحر، موضحة أنه حتى لو لم تسبب قناديل البحر إغلاقًا كليًا فى أنظمة التبريد أو المصارف، إلا انها ستقلل من كفاءة محطة توليد الكهرباء، إضافة إلى الخسائر التى تنتج عن الهجوم.

ودعا العلماء في جامعة "بريستول" الاسكتلندية، لإستخدام الحاسوب لدراسة أحوال المحيطات للتنبؤ باحتمالية هجمات القناديل على محطات الكهرباء، وتحديد مناطق بحر الشمال، التى من الممكن أن تهجم من خلالها قناديل البحر على محطات الكهرباء، وكلّ ذلك من أجل الحفاظ على محطة "تورنيس" التى تنتج ثلث الكهرباء في اسكتلندا.

ويقول إيريكا هندي، الذي يقود فريق من الباحثين "إن أزمة هجوم قناديل البحر تظهر فجأة لأنها أزمة عالمية، ويصعب التنبؤ بها، فهي مشكلة تظهر فجأة من خلال ظهور سحابة كبيرة من القناديل، تتسبب في انسداد المصارف بالكامل، مشيرا إلى أن النظام الجديد سيسمح  بتقييم المخاطر بشكل سريع والاستجابه لها بصورة اسرع.

ويشار إلى أن هناك تصاميم لحواجز توضع على مسافات من مداخل محطات توليد الطاقة، تعتمد في تصميمها على إنتاج تيارات بسيطة تدفع بالكائنات السطحية المنجرفة مع التيار، بعيداً عن المدخل، وذلك لتجنيب منشآت ومحطات القوى الآثار السلبية لقناديل البحر، وغيرها من الكائنات البحرية.
 
 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قناديل البحر تقلل من كفاءة محطة توليد الكهرباء في اسكتلندا قناديل البحر تقلل من كفاءة محطة توليد الكهرباء في اسكتلندا



GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 12:42 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو
المغرب اليوم - التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو

GMT 14:01 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق
المغرب اليوم - كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق

GMT 14:06 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري
المغرب اليوم - أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 14:57 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يمنح ديمبيلي فرصة اخيرة لحسم مستقبله

GMT 11:24 2021 الثلاثاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

نيوكاسل يقترب من حسم مدربه الجديد بشروط استثنائية

GMT 16:31 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا إيقاف بوغبا لعدة مباريات بعد طرده أمام ليفربول

GMT 07:14 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

راموس يقترب من المشاركة في أول مباراة مع باريس سان جيرمان

GMT 18:33 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 04:56 2014 الأربعاء ,23 تموز / يوليو

وفاة زوجة الفنان الراحل توفيق الدقن

GMT 04:31 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

"القطط" طعام الفيتناميون المفضل لديهم
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib