العلماء يكتشفون لغزًا مثيرًا في مخطوطات البحر الميت بفضل الحمض النووي
آخر تحديث GMT 23:00:09
المغرب اليوم -

مخطوطات بردي تشمل بعض أقدم النصوص المعروفة من الكتاب المقدس

العلماء يكتشفون لغزًا مثيرًا في مخطوطات البحر الميت بفضل الحمض النووي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العلماء يكتشفون لغزًا مثيرًا في مخطوطات البحر الميت بفضل الحمض النووي

مخطوطات البحر الميت
لندن - المغرب اليوم

كشفت دراسة أجريت على الحمض النووي في مخطوطات البحر الميت، أن جميع المخطوطات القديمة لم تأت من المناطق الصحراوية حيث وقع اكتشافها.

وعثر على المخطوطات التي يبلغ عددها نحو 900،  بين عام 1947، من قبل الرعاة البدو في البداية، وعام 1956 في كهوف قمران فوق البحر الميت، التي تقع اليوم في الضفة الغربية المحتلة.

وتحتوي مخطوطات البردي على اللغات العبرية واليونانية والآرامية، وتشمل بعض أقدم النصوص المعروفة من الكتاب المقدس، بما في ذلك أقدم نسخة من الوصايا العشر الباقية.

وتستمرالأبحاث على هذه النصوص منذ عقود. وفي أحدث دراسة، تشير اختبارات الحمض النووي على أجزاء من المخطوطات إلى أن بعضها لم يكن في الأصل من المنطقة المحيطة بالكهوف.

وقالت الباحثة بنينا شور، التي ترأس مشروع هيئة الآثار الإسرائيلية (IAA): "اكتشفنا من خلال تحليل شظايا من المخطوطات أن بعض النصوص كُتبت على جلود أبقار وأغنام بينما كنا نظن في السابق أن جميعها كتبت على جلد الماعز".

وصرحت شور لوكالة " فرانس برس": "هذا يثبت أن المخطوطات لم تأت من الصحراء حيث عُثر عليها".

ولم يتمكن الباحثون من هيئة الآثار الإسرائيلية وجامعة تل أبيب من تحديد مصدر الشظايا خلال دراستهم التي استمرت سبع سنوات، والتي ركزت على 13 نصا.

وتعود مخطوطات البحر الميت إلى الفترة من القرن الثالث قبل الميلاد إلى القرن الأول الميلادي.

ويعتقد العديد من الخبراء أن المخطوطات كتبها " الأسينيون" (Essenes)، وهم طائفة يهودية منشقة عاشت في الصحراء اليهودية حول قمران وكهوفها. ويجادل البعض الآخر بأن بعض النصوص كانت مخبأة من قبل اليهود الفارين من تقدم الرومان.

قد يهمك ايضا

ثري هندي يختار البحر الميت لزفاف نجله ويحجز فندقًا كاملًا للضيوف

نتنياهو يجمّد ضم غور الأردن وشمال البحر الميت خوفًا من التصعيد الدولي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يكتشفون لغزًا مثيرًا في مخطوطات البحر الميت بفضل الحمض النووي العلماء يكتشفون لغزًا مثيرًا في مخطوطات البحر الميت بفضل الحمض النووي



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib