المالكي يزور أستراليا لتعزيز الشراكة والتعاون‎
آخر تحديث GMT 18:54:53
المغرب اليوم -

المالكي يزور أستراليا لتعزيز الشراكة والتعاون‎

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المالكي يزور أستراليا لتعزيز الشراكة والتعاون‎

الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب
الرباط - المغرب اليوم

يقوم الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، بدعوة من نظيره الأسترالي، بزيارة عمل وصداقة إلى أستراليا على رأس وفد برلماني يضم محمد أشرورو، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة، وتوفيق كميل، رئيس فريق التجمع الدستوري، ونور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، ومحمد مبديع، رئيس الفريق الحركي.

ووفق بلاغ للمجلس توصلت به هسبريس، فقد تباحث رئيس مجلس النواب، اليوم الاثنين بالعاصمة الأسترالية كانبرا، مع نظيره رئيس مجلس النواب الأسترالي Tony Smith، والسيناتور Scott Ryan رئيس مجلس الشيوخ، بحضور كريم مدرك سفير المملكة المغربية بأستراليا.

في بداية اللقاء، نوّه المالكي بحسن الاستقبال، معتزا باللقاء والنتائج التي ستتمخض عنه لصالح تطوير العلاقات الثنائية.

وسجل رئيس الغرفة الأولى أن سنة 2017 تعتبر سنة استثنائية بامتياز في مسار العلاقات بين البلدين، من خلال فتح سفارة حكومة أستراليا بالعاصمة الرباط والتي اعتبرت إشارة سياسية قوية من أجل رفع وتيرة التنسيق والثقة المتبادلة؛ وهو الأمر الذي شجع، يضيف المالكي، على تنشيط لجنة الأعمال المشتركة والتي تسعى إلى الارتقاء بالمعاملات الاقتصادية والتبادلات التجارية إلى مستوى القوة السياسية للعلاقة الثنائية، بالإضافة إلى تشكيل مجموعة للصداقة بين برلماني البلدين؛ و"هي أحداث تؤكد عزم الطرفين على الرفع من وتيرة التنسيق والتعاون على مختلف الأصعدة"، يقول المالكي ويضيف: "لا سيما أن للبلدين قواسم وقيما وثوابت مشتركة في السياسة الخارجية والمتمثلة في الدفاع على السلم والسلام والاستقرار".

وعلى صعيد آخر، أكد رئيس مجلس النواب أن المغرب يتابع باهتمام كبير كل المجهودات التي تقوم بها أستراليا في جنوب شرق أسيا ومنطقة المحيط الهادي، مشيرا إلى أن أستراليا تعدّ من النماذج الناجحة ومثالا يحتذى به على مستوى تدبير الجهوية وتكريس التكامل بين الجهات.

وفيما يخص الشراكة والتعاون بين الجانبين، شدد على أن المملكة المغربية تسعى دائما إلى تبني شراكاتها مع الدول الصديقة على أساس التنوع والتعدد في مختلف المجالات، ولفت إلى توفر إمكانات متعددة للشراكة بين المغرب وأستراليا باعتبار اهتماماتهما المتكاملة فِي مجالات في مقدمتها الجانب الفلاحي والسياحي ومجال تدبير المياه والطاقات المتجددة ومجال الصيد البحري، مشيرا إلى أن المغرب يتوفر على بنيات تحتية ضخمة تساعد على دعم إمكانات التعاون، ثم المجال الثقافي ومجال التربية والتكوين والبحث العلمي.

وعلى المستوى البرلماني، أبرز رئيس مجلس النواب أهمية مأسسة التعاون الثنائي وتبادل التجارب في المجال التشريعي وتعزيز الديبلوماسية البرلمانية التي تعتبر مكملا للديبلوماسية الرسمية، عبر تبادل الوفود وتمتين الحوار والتشاور بين الطرفين.

وبالمناسبة، وجه رئيس مجلس النواب الدعوة إلى نظيره الأسترالي، من أجل زيارة المغرب والاطلاع على مختلف الأوراش التنموية التي أطلقتها المملكة.

من جانبه، عبر Tony Smith ، رئيس مجلس النواب الأسترالي، عن سعادته باستقبال رئيس مجلس النواب المغربي، مؤكدا أن هذه الزيارة لها دلالة عميقة، وتأتي في الاتجاه نفسه الذي تسعى إليه أستراليا في توطيد العلاقة الثنائية بين البلدين، باعتبار المملكة المغربية شريكا مهما وإستراتيجيا في إفريقيا، وللمشترك الذي يجمع المغرب وأستراليا على مستوى القيم والمبادئ التي تؤطر العلاقات الخارجية بالبلدين.

وفيما يخص التعاون التجاري والاقتصادي والثقافي والبيئي، ثمن Tony Smith المقاربة التي تقدم بها المالكي في هذا المجال، ودعا إلى مزيد من اللقاءات والمجهودات من أجل أجرأة هذه المقاربات عبر مختلف المجالات المحددة. كما ثمن المجهودات التي تقوم بهما مجموعتا الصداقة البرلمانية بالبلدين، معربا عن الدعم الكامل للدفع بالمجهودات الرامية إلى تقوية الشراكة والتعاون بين الجانبين، ومرحبا بدعوة الحبيب المالكي لزيارة المغرب في أقرب وقت ممكن.

من جانبه، عبر السيناتورScott Ryan ، رئيس مجلس الشيوخ الأسترالي، عن سعادته باللقاء، وعن إعجابه بالمملكة المغربية التي سبق له زيارتها.

كما ثمن رئيس مجلس الشيوخ الأسترالي المقاربة التي تقدم بها رئيسا مجلسي النواب بالبلدين، واعتبر أنه لا بد من التفكير بشكل جماعي وأكثر نجاعة وعملية من أجل تجسيد التعاون والتبادل الاقتصادي والتجاري من أجل أن يرقى الى مستوى التفاهم السياسي.

وأضاف أن أستراليا مهتمة بالشراكة مع المغرب، ولا تعتبر العامل الجغرافي معيقا طالما أن هناك إرادة سياسية قوية بين الطرفين لتعزيز التواصل والتعاون على مختلف الأصعدة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المالكي يزور أستراليا لتعزيز الشراكة والتعاون‎ المالكي يزور أستراليا لتعزيز الشراكة والتعاون‎



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المالكي يزور أستراليا لتعزيز الشراكة والتعاون‎ المالكي يزور أستراليا لتعزيز الشراكة والتعاون‎



أشاد بالغلاف العديد مِن المُعجبين عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بلانت تظهر على غلاف "فوغ" مرتدية ملابس مُربية

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت الممثلة البريطانية إميلي بلانت، على غلاف مجلة "فوغ" الأميركية في ديسمبر/ كانون الأول، مرتدية ملابس ماري بوبينز، شخصية المربية الشهيرة، وارتدت الممثلة البريطانية زيا من اللون الأحمر بأكمله من تصميم ديور، وهو عبارة عن تنورة كاملة من التول وسترة ضيقة ومظلة مفتوحة من تصميم لندن أوندرركوفر. صوّر الغلاف آني ليبوفيتز وأشاد به العديد من المعجبين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إذ ينتظر العديد للفيلم الجديد الذي سيصدر في المملكة المتحدة في 19 ديسمبر/ كانون الأول، وقال أحد المتابعين المتحمسين: "هل يمكننا أن نحصل على تصوير لإحدى شخصيات ديزني لكل أغلفة المجلات؟"، وكتب آخر "هذا مذهل، مثلما هي إميلي بلانت، (وجميع الأشياء تبدو مرتبطة بماري بوبينز)"، وكتب شخص آخر مازحا: "حسنا هذا هو مزيج غير مريح بين إعجابات طفولتي ومراهقتي". تمثّل صورة الغلاف تحركًا بعيدًا عن التصوير التقليدي للبورتريهات والذي تفضّله عادةً معظم مجلات الموضة، بما في ذلك مجلة

GMT 06:11 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طُرق في سانتا كروز للباحثين عن الانسجام
المغرب اليوم - أجمل طُرق في سانتا كروز للباحثين عن الانسجام

GMT 08:32 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 10 قِطع مِن السجاد المرسوم يُمكن شراؤها لفصل الخريف
المغرب اليوم - أفضل 10 قِطع مِن السجاد المرسوم يُمكن شراؤها لفصل الخريف

GMT 04:16 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"الديمقراطيون" يكشفون اسخدام ترامب الدولة لاستهداف الصحافة
المغرب اليوم -

GMT 00:35 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

اعتراض روسيا على التحقيق مع صحافي في مطار أميركي
المغرب اليوم - اعتراض روسيا على التحقيق مع صحافي في مطار أميركي

GMT 03:28 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل مجوهرات الأميرة فيكتوريا وليّة عهد السويد
المغرب اليوم - أجمل مجوهرات الأميرة فيكتوريا وليّة عهد السويد

GMT 02:12 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

15مدينة سمعة الطعام فيها تضاهي شهرة المعالم
المغرب اليوم - 15مدينة سمعة الطعام فيها تضاهي شهرة المعالم

GMT 04:04 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تدشين أطول برج في العالم في العاصمة الإدارية
المغرب اليوم - تدشين أطول برج في العالم في العاصمة الإدارية

GMT 23:02 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مستشفى محمد الخامس يهتزّ على فضيحة أخلاقية مُدوية

GMT 15:22 2015 الأربعاء ,14 كانون الثاني / يناير

نقوش الجبس المغربي أصالة التاريخ والثقافة الإسلامية

GMT 00:51 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

أهم 8 أعراض غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 23:32 2018 الإثنين ,26 شباط / فبراير

تعرّف على درجات الحرارة في مدن المغرب الثلاثاء

GMT 18:15 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

برنامج مباريات المنتخب المغربي في كأس العالم 2018

GMT 13:36 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"آفاق مسرحية 5" يهدي فعاليات الإسكندرية للراحل عمرو المحمدي

GMT 22:41 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"عودة إلى الزمن الجميل" تغوص بقارئها في أعماق الماضي

GMT 20:49 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

الشرطة القضائية تتمكن من توقيف مسجل خطر في الدار البيضاء

GMT 14:18 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

مغربية تحاول التخلص من عشيقها بمساعدة زوجها
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib