المالكي يزور أستراليا لتعزيز الشراكة والتعاون‎
آخر تحديث GMT 09:48:51
المغرب اليوم -

المالكي يزور أستراليا لتعزيز الشراكة والتعاون‎

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المالكي يزور أستراليا لتعزيز الشراكة والتعاون‎

الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب
الرباط - المغرب اليوم

يقوم الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، بدعوة من نظيره الأسترالي، بزيارة عمل وصداقة إلى أستراليا على رأس وفد برلماني يضم محمد أشرورو، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة، وتوفيق كميل، رئيس فريق التجمع الدستوري، ونور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، ومحمد مبديع، رئيس الفريق الحركي.

ووفق بلاغ للمجلس توصلت به هسبريس، فقد تباحث رئيس مجلس النواب، اليوم الاثنين بالعاصمة الأسترالية كانبرا، مع نظيره رئيس مجلس النواب الأسترالي Tony Smith، والسيناتور Scott Ryan رئيس مجلس الشيوخ، بحضور كريم مدرك سفير المملكة المغربية بأستراليا.

في بداية اللقاء، نوّه المالكي بحسن الاستقبال، معتزا باللقاء والنتائج التي ستتمخض عنه لصالح تطوير العلاقات الثنائية.

وسجل رئيس الغرفة الأولى أن سنة 2017 تعتبر سنة استثنائية بامتياز في مسار العلاقات بين البلدين، من خلال فتح سفارة حكومة أستراليا بالعاصمة الرباط والتي اعتبرت إشارة سياسية قوية من أجل رفع وتيرة التنسيق والثقة المتبادلة؛ وهو الأمر الذي شجع، يضيف المالكي، على تنشيط لجنة الأعمال المشتركة والتي تسعى إلى الارتقاء بالمعاملات الاقتصادية والتبادلات التجارية إلى مستوى القوة السياسية للعلاقة الثنائية، بالإضافة إلى تشكيل مجموعة للصداقة بين برلماني البلدين؛ و"هي أحداث تؤكد عزم الطرفين على الرفع من وتيرة التنسيق والتعاون على مختلف الأصعدة"، يقول المالكي ويضيف: "لا سيما أن للبلدين قواسم وقيما وثوابت مشتركة في السياسة الخارجية والمتمثلة في الدفاع على السلم والسلام والاستقرار".

وعلى صعيد آخر، أكد رئيس مجلس النواب أن المغرب يتابع باهتمام كبير كل المجهودات التي تقوم بها أستراليا في جنوب شرق أسيا ومنطقة المحيط الهادي، مشيرا إلى أن أستراليا تعدّ من النماذج الناجحة ومثالا يحتذى به على مستوى تدبير الجهوية وتكريس التكامل بين الجهات.

وفيما يخص الشراكة والتعاون بين الجانبين، شدد على أن المملكة المغربية تسعى دائما إلى تبني شراكاتها مع الدول الصديقة على أساس التنوع والتعدد في مختلف المجالات، ولفت إلى توفر إمكانات متعددة للشراكة بين المغرب وأستراليا باعتبار اهتماماتهما المتكاملة فِي مجالات في مقدمتها الجانب الفلاحي والسياحي ومجال تدبير المياه والطاقات المتجددة ومجال الصيد البحري، مشيرا إلى أن المغرب يتوفر على بنيات تحتية ضخمة تساعد على دعم إمكانات التعاون، ثم المجال الثقافي ومجال التربية والتكوين والبحث العلمي.

وعلى المستوى البرلماني، أبرز رئيس مجلس النواب أهمية مأسسة التعاون الثنائي وتبادل التجارب في المجال التشريعي وتعزيز الديبلوماسية البرلمانية التي تعتبر مكملا للديبلوماسية الرسمية، عبر تبادل الوفود وتمتين الحوار والتشاور بين الطرفين.

وبالمناسبة، وجه رئيس مجلس النواب الدعوة إلى نظيره الأسترالي، من أجل زيارة المغرب والاطلاع على مختلف الأوراش التنموية التي أطلقتها المملكة.

من جانبه، عبر Tony Smith ، رئيس مجلس النواب الأسترالي، عن سعادته باستقبال رئيس مجلس النواب المغربي، مؤكدا أن هذه الزيارة لها دلالة عميقة، وتأتي في الاتجاه نفسه الذي تسعى إليه أستراليا في توطيد العلاقة الثنائية بين البلدين، باعتبار المملكة المغربية شريكا مهما وإستراتيجيا في إفريقيا، وللمشترك الذي يجمع المغرب وأستراليا على مستوى القيم والمبادئ التي تؤطر العلاقات الخارجية بالبلدين.

وفيما يخص التعاون التجاري والاقتصادي والثقافي والبيئي، ثمن Tony Smith المقاربة التي تقدم بها المالكي في هذا المجال، ودعا إلى مزيد من اللقاءات والمجهودات من أجل أجرأة هذه المقاربات عبر مختلف المجالات المحددة. كما ثمن المجهودات التي تقوم بهما مجموعتا الصداقة البرلمانية بالبلدين، معربا عن الدعم الكامل للدفع بالمجهودات الرامية إلى تقوية الشراكة والتعاون بين الجانبين، ومرحبا بدعوة الحبيب المالكي لزيارة المغرب في أقرب وقت ممكن.

من جانبه، عبر السيناتورScott Ryan ، رئيس مجلس الشيوخ الأسترالي، عن سعادته باللقاء، وعن إعجابه بالمملكة المغربية التي سبق له زيارتها.

كما ثمن رئيس مجلس الشيوخ الأسترالي المقاربة التي تقدم بها رئيسا مجلسي النواب بالبلدين، واعتبر أنه لا بد من التفكير بشكل جماعي وأكثر نجاعة وعملية من أجل تجسيد التعاون والتبادل الاقتصادي والتجاري من أجل أن يرقى الى مستوى التفاهم السياسي.

وأضاف أن أستراليا مهتمة بالشراكة مع المغرب، ولا تعتبر العامل الجغرافي معيقا طالما أن هناك إرادة سياسية قوية بين الطرفين لتعزيز التواصل والتعاون على مختلف الأصعدة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المالكي يزور أستراليا لتعزيز الشراكة والتعاون‎ المالكي يزور أستراليا لتعزيز الشراكة والتعاون‎



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المالكي يزور أستراليا لتعزيز الشراكة والتعاون‎ المالكي يزور أستراليا لتعزيز الشراكة والتعاون‎



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية رائعة

ليتيزيا في إطلالة أنيقة خلال حفل السلك الدبلوماسي السنوي

مدريد ـ لينا العاصي
تشتهر الملكة ليتيزيا ملكة إسبانيا ، البالغة من العمر 46 عامًا ، بإطلالتها المميزة ، إذ وصلت إلى حفل استقبال السلك الدبلوماسي الثلاثاء في إطلالة رائعة ،ووصلت الملكة الأنيقة إلى غرفة ثرون لاستقبال الضيوف المميزين. و انضمت الملكة إلى زوجها الملك فيليبي السادس ملك إسبانيا البالغ 50 عامًا في الحدث السنوي في القصر الملكي ، وارتدت الملكة  بلوزة باللون الكريمي برقبة عالية وتنورة رائعة. واحتوت التنورة المخملية ذات اللون العنابي ، على أزرار من الجانب مع فتحة ملتفة طولية، مما سمح للملكة بالمشي والحركة بحرية ،وارتدت مع التنورة زوجًا من الأحذية المخملية العالية , والتي جاءت مطابقة للون التنورة . وصففت الملكة شعرها في كعكة أنيقة، و أضافت زوجًا من الأقراط المرصعة بالماس إلى إطلالتها مع أحمر شفاة بلون التوت الأحمر وظل جفون عنابي والتقت الملكة ليتيزيا وزوجها الملك فيليب في حفل الاستقبال مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو

GMT 06:04 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 05:55 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي
المغرب اليوم - فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي

GMT 09:09 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
المغرب اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 04:58 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يحاول التوصل إلى معاهدة سلام مع اليابان
المغرب اليوم - بوتين يحاول التوصل إلى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 02:47 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
المغرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك
المغرب اليوم - إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك

GMT 21:54 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا
المغرب اليوم - مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا

GMT 09:36 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
المغرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:09 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
المغرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 05:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع "بزفيد نيوز"
المغرب اليوم - مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع

GMT 21:08 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ننشر تطورات مُثيرة في إصابة "حاتم إيدار" في حادثة سير

GMT 19:56 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الملاكم محمد ربيعي متهم بإقامة علاقة جنسية مع سيدة

GMT 21:55 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشكوك تحوم بشأن مستقبل مدرّب "برشلونة" فالفيردي

GMT 20:07 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يستعد لمواجهة ليفربول على ملعب الاتحاد الخميس

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 12:43 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إيمريك أوباميانغ مهدد بفقد صدارة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

منة شلبي تكشف تفاصيل مشاركتها في "حرب كرموز"

GMT 02:08 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

4 ​نصائح جديدة لتصميم ديكور غرفة معيشة العائلة

GMT 07:41 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تعلن شخصيتها في "أبناء العلقة"

GMT 11:18 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

خاميس رودريغيز يتلق ضربة قوية على ملعب مونشنجلادباخ

GMT 21:36 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

ميسي يخشى "ضربة نيمار" ويتألم من خيبة الأمل

GMT 04:57 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

غرة الشعر الأمامية من أحدث التسريحات لعام 2018

GMT 12:49 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"الرسم الحر" ورشة عمل بجامعة نجران
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib