بنعبد الله ينتقد غياب تصريح جديد للحكومة ويلبس ثوب المعارضة
آخر تحديث GMT 14:24:51
المغرب اليوم -

بنعبد الله ينتقد غياب "تصريح جديد للحكومة" ويلبس ثوب المعارضة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بنعبد الله ينتقد غياب

الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية محمد نبيل بنعبد الله
الرباط - المغرب اليوم

استغل محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، المؤتمر الجهوي لحزبه في الدار البيضاء لشن هجوم على حكومة سعد الدين العثماني، بعد انسحاب حزبه منها، حيث اتهمها بالتهاون في تقديم تصريح حكومي بعد التعديل الأخير.

وأكد بنعبد الله في كلمة له مساء اليوم السبت، بمناسبة افتتاح أشغال المؤتمر الجهوي لحزب التقدم والاشتراكية بجهة الدار البيضاء سطات، أن "الحكومة لم تقدم تصريحا جديدا بعد التعديل الحكومي، وهذا يساهم في تبخيس السياسة"، يقول بنعبد الله، مشيرا إلى أن الحكومة "يتعين أن يكون لها نَفَس سياسي، وأن تقول هكذا سنسير القطاعات، ونتراجكم بأن تعطو المعنى للسياسة".

وأضاف المسؤول الحزبي ذاته، وهو يتحدث عن أسباب مغادرة تنظيمه الحكومة، "ضاقت بينا ليام، وقد نبهنا إلى ذلك في الفترة الأخيرة، خصوصا مع حكومة العثماني، وقلنا إن هناك مشاكل في البلاد، وأن الهوة بين المواطنين والعمل السياسي تتسع، ولاحظنا بروز قضايا تظهر استمرار الريع ومراكمة قطاعات مبالغ خيالية". وتابع قائلا: "في ضربة غشت ومغادرة أفيلال الحكومة، كان جزء أساسي من الحزب يقول: كفى. لكن بعد ذلك تبين أنه وجب إحداث قطيعة".

واستغرب وزير السكنى وسياسة المدينة الأسبق من "التطاحن بين حزبي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار"، الحليفين بالحكومة، وقال: "غداة الخطاب الملكي بدأ التطاحن من داخل المكونات الحكومية، وهذا الصراع السياسوي ليس سوى حول من سيربح انتخابات 2021، وهذه من الأسباب التي جعلتنا نخرج من الحكومة".

وحذر بنعبد الله من استمرار الوضع الحالي، ومن الاحتقان الذي تعرفه مجالات عدة، قائلا: "ما بقى معنى، وإيلا بقينا غادين هاكا غادي نطيحو في عناصر مدخلة للفوضى"، مضيفا: "آن الأوان لإعادة النظر، ونعطي معنى جديدا للعمل والنفس الديمقراطي".

وأشار زعيم "حزب الكتاب" إلى أن "المواطن خاصو يتنفس، ويشم هواء جديدا، ويشعر بأن هناك محاربة حقيقية للمظاهر التي نخرت البلاد، وعلى رأسها الفساد والرشوة"، وزاد: "حين اعتلى الملك العرش، تعلمون كيف كان جو التعبئة. يتعين أن نعود إلى هذا الجو لأن المغرب كان كله مشاريع إصلاحية، وكانت إلى جانب الملك أحزاب لعبت دورا وأطرت".

وقال بنعبد الله: "اليوم هناك نقائص، وخاصنا نشوفو ريوسنا في المرايا. هناك شباب معطلون تحولوا إلى عبء على أسرهم، وهذه الأوضاع المأساوية نجد لها امتدادات في مجالات عدة".

ولَم تسلم الدار البيضاء، التي انطلق منها الحزب، من انتقادات بنعبد الله، بحضور نائب عمدة العاصمة الاقتصادية عبد الصمد حيكر، حيث قال إن "الدار البيضاء بضواحيها لا تزال تحمل نقائص، وثغراتها كبيرة في أحيائها الهامشية أو في مركزها. ما زلنا نجتر مظاهر لا تليق ببلادنا: مظاهر الفقر والإقصاء والتهميش وعدم الحصول على القوت اليومي. وهي مظاهر ترأسها هنا دون الحاجة إلى التنقل إلى الهوامش لرؤيتها".

وأضاف "هذه مدينة المفارقات والتناقضات، وعلينا جميعا، وكل من يتحمل المسؤولية من الحكومة والمجالس المنتخبة، ألا ننسى بأن هذه المدينة، باعتبارها قاطرة للتنمية، تتعرض للكثير من التناقضات التي انفجرت في وقت سابق".

وقد يهمك أيضاً :

تكريم الفنان المصري هانى شاكر فى موسم الرياض

التدهور يخيم على واقع العلاقات الاقتصادية الأوروبية .البريطانية 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنعبد الله ينتقد غياب تصريح جديد للحكومة ويلبس ثوب المعارضة بنعبد الله ينتقد غياب تصريح جديد للحكومة ويلبس ثوب المعارضة



نسقتها مع حذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الراقية التي تحمل أسلوبها

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 07:38 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في الإمارات وجهة بحرية للسياحة العائلية
المغرب اليوم - مرسى مينا في الإمارات وجهة بحرية للسياحة العائلية

GMT 05:01 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل
المغرب اليوم - تعرف على نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل

GMT 18:12 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

حكومة "العثماني" تستعد للعودة إلى الساعة "القديمة"

GMT 09:47 2020 الثلاثاء ,04 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 20:58 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 21:19 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 23:20 2016 السبت ,14 أيار / مايو

سجل الفائزين بالدوري الإسباني لكرة القدم

GMT 23:37 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

برشلونة يعلن خضوع عثمان ديمبلي لعملية جراحية

GMT 04:42 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مواصفات السيارة "مازدا 3" الـ"هاتشباك" و"الـ"سيدان"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib