القضاء يرفضُ تمتيع أشهر معتقل مغربي في إسبانيا بحق الإدماج‬
آخر تحديث GMT 01:59:02
المغرب اليوم -

القضاء يرفضُ تمتيع أشهر معتقل مغربي في إسبانيا بحق الإدماج‬

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القضاء يرفضُ تمتيع أشهر معتقل مغربي في إسبانيا بحق الإدماج‬

أشهر معتقل مغربي في إسبانيا حسن الحسكي
الرباط - المغرب اليوم

رفضَ القضاء المغربي تمتيعَ حسن الحسكي، أحد أشهر الأسماء التي وردت في وسائل إعلام العالمية وربطت بتفجيرات قطارات مدريد الإرهابية، والذي تمّ ترحيله إلى المغرب في الرّابع من يونيو الماضي، بحق الإدماج الذي طالب به محاميه خليل الإدريسي أمام الهيئة القضائية المختصّة.

والحسكي، الذي قضى المدة الحبسية القانونية في السّجون الإسبانية (14 سنة)، تمّت متابعته مباشرة بعد انقضاء فترة سجنهِ بتهم جديدة تتعلّق هذه المرة بـ"تشكيل خلية إرهابية داخل السّجن الإسباني"، إذ تنتظره عقوبة حبسية تصلُ إلى 10 سنوات، أصدرتها محكمة الاستئناف بالرباط.

ووفقاً لمصدر مقرّب من الملف فقد تم رفضُ طلب إدماج عقوبة الحسكي رغمَ توفّر كل الوثائق اللازمة، مع الترجمة الإسبانية والعربية ومرافعة المحامي خليل الإدريسي أمام الهيئة القضائية المختصة التي أدلى من خلالها بالأدلة القانونية على أحقية موكله في الإدماج، استنادا إلى تطابق التهمة المحكوم عليه بها في إسبانيا والمغرب".

وأضاف مصدر آثر عدم ذكر اسمه أنّ "الهيئة القضائية المغربية أبت إلا أن ترفض الطلب رغم قانونيته الواضحة، وأبت إلا أن تبقي على الحسكي خلف الأسوار بدون مراعاة أي شيء قانوني أو إنساني أو أخلاقي".

وأبرز المصدر ذاته: "أمضينا 4 أشهر ونحن على قدم وساق لتوفير الوثائق الضرورية، رغم الصعوبة التي وجدناها في التواصل مع المحامي الإسباني، بالإضافة إلى التكلفة المادية الباهظة لترجمة الوثائق، ورغم كل تلك المعاناة والآمال المعلقة، للاستفادة من الإدماج بعد الاطلاع على نماذج سابقة، وكذا طمأنة المحامي الإدريسي، بالإضافة إلى الوضع الإنساني المتدهور للمعتقل حسن الحسكي جراء قضاء أكثر من 14 سنة متنقلا بين أسوأ السجون الإسبانية".

وزاد المصدر ذاته: "الحسكي أكمل العقوبة النهائية 14 سنة بالسجون الإسبانية، وتم ترحيله إلى المغرب حيث تنتظره عقوبة 10 سنوات التي أصدرتها محكمة الاستئناف بالرباط تحت ضغوط إسبانية بعد أن برأته قبل ذلك المحكمة الأولى. وبالاستناد إلى الاتفاقية القضائية الموقعة بين إسبانيا والمغرب فإن مسألة إدماج العقوبتين سارية بنص الاتفاقية".

وقال عزو عبد الكريم، صهرُ الحسكي الذي سبق للقضاء المغربي أن برّأهُ من تهمة المشاركة في تفجيرات الدار البيضاء الإرهابية (16 ماي)، في تصريح لجريدة هسبريس: "نتجرع مرارة هذا القرار الجائر"، وزاد: "لن نتوانى عن طرح الملف على أبعد حدود ونظهر هذا الظلم على أنه حالة فريدة على الصعيد العالمي، ونضع على عاتق الرأي العام ملف مظلوم عانى لأكثر من 14 عاما من شتى أنواع الظلم والقهر والإذلال والإبعاد".

وأردف المصدر ذاته: "الحسكي عزل في السجون الإسبانية عن الخارج وحرم من رؤية أبنائه ووالديه، ولم ينعم بالحرية حتى في بلده الذي رجع إليه فاستقبلته زنازينه المظلمة، وقرر أن يضيف إلى 14 السنة من المعاناة في السجون الإسبانية 10 سنوات أخرى، وحرمه من حق الإدماج الذي كفله قانونه ومتع به من أراد، ولم يراع لا قانونه ولا معاهدته ولا أي شيء آخر".

وقد يهمك أيضاً :

مظاهرات نسائية بالمئات فى باريس احتجاجا على " العنف السري"

فرنسا تؤكد أنه لافائدة من تأجيل قرار" بريكست"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القضاء يرفضُ تمتيع أشهر معتقل مغربي في إسبانيا بحق الإدماج‬ القضاء يرفضُ تمتيع أشهر معتقل مغربي في إسبانيا بحق الإدماج‬



GMT 14:43 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الجائزة التي حصل عليها عثمان بنجلون وعقيلته في واشنطن

GMT 16:21 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل عن "أمين بنسعيد" الذي عينه الملك رئيسا لجامعة الأخوين

GMT 07:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جائزة الجونكور تذهب إلى جان بول دوبوا

أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تكلفة فستانُ شيرين عبد الوهاب خلال إحياء حفلها في الرياض

الرياض-المغرب اليوم

GMT 04:46 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في دهب
المغرب اليوم - تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في دهب

GMT 03:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء بلا قدمين جميلة وحسناء
المغرب اليوم - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء بلا قدمين جميلة وحسناء

GMT 02:57 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من العالم
المغرب اليوم - الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من العالم

GMT 03:06 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فجر السعيد تكشف عن مؤامرة تُحاك ضدها للتخلص من حياتها
المغرب اليوم - فجر السعيد تكشف عن مؤامرة تُحاك ضدها للتخلص من حياتها

GMT 20:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يحقق أسوأ بداية خارج كامب نو في الليجا منذ 12 عاما

GMT 16:22 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أرسنال يكشف حقيقة تعاقده مع مورينيو

GMT 20:41 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 21:22 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

اترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 21:27 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف فرانك ريبيري 3 مباريات بسبب الاعتداء على الحكم

GMT 22:08 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أياكس يرفض التفريط فى مدربه لصالح بارين ميونخ

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 12:00 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

أهم النصائح الخاصة بإدخال اللون الذهبي إلى الديكور

GMT 11:30 2016 الإثنين ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ثوران بركان بولوسان شرقي العاصمة مانيلا في الفلبين
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib