العلمي يؤكد المغرب في وضع يسمح له بأن يصبح مركزا لصناعة السيارات
آخر تحديث GMT 01:02:39
المغرب اليوم -

العلمي يؤكد المغرب في وضع يسمح له بأن يصبح مركزا لصناعة السيارات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العلمي يؤكد المغرب في وضع يسمح له بأن يصبح مركزا لصناعة السيارات

وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي مولاي حفيظ العلمي
الرباط -المغرب اليوم

أكد وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي السيد مولاي حفيظ العلمي ، أن المغرب مصمم على الاستفادة من الأزمة العالمية الحالية، كي يصبح مركزا أكثر تنافسية في مجال صناعة السيارات على المستوى العالمي .

وشدد الوزير في حديث صحافي نشر اليوم الجمعة على صفحات ” فيانس نيوز إيبدو Finances News Hebdo” ، على ضرورة الاستفادة من الأزمة العالمية الحالية، موضحا أن المغرب يوجد في وضع يسمح له بأن يصبح مركزا ل صناعة السيارات أكثر تنافسية على المستوى العالمي .

وأبرز أيضا ضرورة الاعتماد على النفس أكثر باعتبار ذلك درسا يستفاد من هذه الأزمة، مشيرا إلى أنه ” من خلال الثقة في قوانا الحية، تمكنت بلادنا من تحسين أدائها والرفع من الإنتاج ، في وقت قياسي رغم الإكراهات التي لها علاقة بالأزمة الصحية “.

وفي سياق متصل لفت الوزير إلى أن السياق الدولي حافل بفرص حقيقية في مجال صناعة السيارات، مشيرا بشكل خاص إلى أن الإقبال على التنقل، الذي يتم عبر وسائل النقل الجماعي تراجع منذ الأزمة الحالية، فعاد الاهتمام بالسيارة الخاصة بالنسبة للأسر إلى الواجهة، بما في ذلك على مستوى المدن الكبيرة .

وقال في هذا السياق، إن هناك إجراءين لهما الأولوية بالنسبة لصناعة السيارات، ويتمثلان في، الرفع من القدرة التنافسية، وتحسين أداء منظومة صناعة السيارات، وجعل هذه المنظومة أكثر نجاعة في الشق المتعلق بالطاقة، وهو ما يجعل المغرب يحافظ على حصته في السوق على مستوى التصدير .

ومن أجل بلوغ هذه الغايات، يضيف الوزير ، فإن المغرب سيواصل تحسين عملية الاندماج بشكل أعمق لمنظومته الصناعية الخاصة بالسيارات، مع العمل على تنمية أنشطة ” الدرجة الأولى والثانية / Rang 1 et 2 “، مشيرا إلى أن هذه العملية ستفضي إلى المزيد من القيمة المضافة ، وتقوية تنافسية سلسلة الإنتاج .

وفي مجال آخر، تطرق العلمي إلى التنافسية الكبيرة لمجال الطاقات المتجددة بالنسبة للمغرب على الصعيد العالمي، لافتا الى أن توجيه ذلك نحو الصناعة، سيمكن بشكل خاص من تقليص الفاتورة الطاقية بالنسبة للفاعلين الموجودين بالمغرب .

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :   

  بؤرة مهنية في إقليم العيون تعجّل بإغلاق الوحدات الصناعية  

  "العلمي" يبشر المغاربة" أن مغرب ما بعد "كورونا" سيكون أفضل

       
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلمي يؤكد المغرب في وضع يسمح له بأن يصبح مركزا لصناعة السيارات العلمي يؤكد المغرب في وضع يسمح له بأن يصبح مركزا لصناعة السيارات



أزياء برّاقة من وحي بلقيس فتحي لأطلالة مميزة

دبي - المغرب اليوم

GMT 13:40 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة

GMT 00:13 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
المغرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 13:33 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022
المغرب اليوم - ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 12:28 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الثور السبت26-9-2020

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 06:31 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب ليستر سيتي يدخل دائرة اهتمامات إدارة مانشستر يونايتد

GMT 11:42 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

نادي أولمبيك خريبكة يستعين بلاعبين من فريق الأمل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib