حزب التجمع الوطني للأحراريهاجم مشروع قانون المالية التعديلي
آخر تحديث GMT 08:17:20
المغرب اليوم -

أشاد بتدبير مولاي حفيظ العلمي وعزيز أخنوش لقطاعيهما

حزب التجمع الوطني للأحراريهاجم مشروع قانون المالية التعديلي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حزب التجمع الوطني للأحراريهاجم مشروع قانون المالية التعديلي

حزب التجمع الوطني للأحرار
الرباط - المغرب اليوم

لم يعد هناك مجال للشك في ما يتصل بالتوتر القائم داخل التجمع الوطني للأحرار، والذي بلغ حجمه حدا ثقيلا ومرهقا لأجنحة الحمامة.

وهو التوتر، الذي كشفه بشكل واضح هجوم الحزب على وزيره في الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، مقابل الإشادة بكل من أمينه العام ووزيره في الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، وكذا وزيره في الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي.

وبشكل واضح، هاجم حزب التجمع الوطني للأحرار مشروع قانون المالية التعديلي، الذي يتولى الإشراف على بلورة مضامينه، محمد بنشعبون. فيما أشاد بتدبير كل من مولاي حفيظ العلمي وعزيز أخنوش لقطاعيهما خاصة في ظل جائحة كوفيد 19.

وقال الحزب في انتقاده لمشروع قانون المالية التعديلي، الذي صادق عليه البرلمان، إنه المشروع الذي تغيب عنه " أجوبة قوية على تطلعات الفاعلين الاجتماعيين والاقتصاديين والتي تروم الحفاظ على مناصب الشغل والقادرة على إعادة الدينامية للحياة الاقتصادية المتعثرة، في ظل الأزمة التي يعيشها المغرب".

وزاد المكتب السياسي لحزب الحمامة في بلاغ أصدره عقب اجتماع عقده عبر تقنية التناظر المرئي، برئاسة الأمين العام للحزب، عزيز أخنوش، الجمعة 24 يوليوز 2020، في هجومه أن الحكومة هدرت من زمنها وزمن البرلمان باستغراق مناقشة وتعديل والمصادقة على المشروع ل15يوما . وذلك بالنظر إلى الظرفية الصعبة. ودعا في هذا الصدد إلى إجراء تعديل عاجل للقانون التنظيمي للمالية، بغية تقليص آجال المصادقة، عند الضرورة.

وأثار المكتب السياسي، في ذات بلاغه، انتباه الحكومة، الذي هو عضو فيها بتحمله لمسؤولية عدة قطاعات، إلى مخاطر وتبعات التأخر في إطلاق البرامج والمشاريع الضرورية لإنعاش الاقتصاد الوطني. ودعا في هذا الإطار إلى تسريع وتيرة الإنجاز وتتبع الأوراش المفتوحة ذات الأولوية. كما لفت إلى ضرورة الاهتمام بالحماية الاجتماعية للمغاربة كإجراء مستعجل لتخفيف وطأة الوضعية الراهنة.

ومقابل الهجوم على بنشعبون، أشاد المكتب السياسي بالتدابير، التي اتخذتها وزارتي الفلاحة والداخلية بغية تنظيم وتأطير عيد الأضحى، وتموين السوق بمختلف المنتوجات وبأسعار معقولة ومستقرة، على الرغم من الجفاف المسجل، والحالة الوبائية وظروف الحجر الصحي، يقول المكتب السياسي في بلاغه.

كذلك، أكد المكتب السياسي" اعتزازه بما حققه قطاعي التجارة والصناعة خلال الأشهر الماضية للحد من التأثيرات السلبية للأزمة الاقتصادية، وإعادة إطلاق الأنشطة المرتبطة بالقطاعين وحماية مناصب الشغل".

وفي ذات الاجتماع، دعا المكتب السياسي لحزب الحمامة جميع الفاعلين الحكوميين إلى مساندة المجهودات، التي تبذلها وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، من أجل إنقاذ القطاع من بوادر السكتة القلبية.

وزاد المكتب السياسي موضحا أنه الهدف " الذي لن يتأتى إلا بالتعاون ما بين جميع المسؤولين والتواصل الوثيق والدائم مع المواطنين، وبتشجيع السياحة الداخلية بغية تحريك عجلة الاقتصاد وإنعاش القطاعات المرتبطة بالقطاع السياحي".

قد يهمك أيضَا :

تنسيقية "الأحرار" تلتئم في ألمانيا خلال لقاءً تواصليًا

تعيين منسق جديد لـ"الحمامة" في تازة يثير الجدل في صفوف الحزب

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب التجمع الوطني للأحراريهاجم مشروع قانون المالية التعديلي حزب التجمع الوطني للأحراريهاجم مشروع قانون المالية التعديلي



تمايلت باللون الأبيض مع القصة المريحة والفراغات الجريئة

موديلات فساتين ماكسي مستوحاة من فيكتوريا بيكهام

لندن - المغرب اليوم

GMT 10:55 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

تعرفي علي أجمل حدائق منزلية عمانية

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 03:28 2020 الإثنين ,24 آب / أغسطس

"ناسا" تحذر من كويكب صغير يقترب من الأرض

GMT 20:41 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 15:59 2020 الأحد ,12 تموز / يوليو

زيارتان سياحيتان للذواقة إلى مراكش وروما

GMT 15:40 2020 الخميس ,27 آب / أغسطس

فيفو تطلق هاتفيها الأحدث vivo Y20 وY20i

GMT 21:35 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 08:28 2020 الأحد ,06 أيلول / سبتمبر

بسمة بوسيل تثير الإعجاب بإطلالتها الكناوية

GMT 12:53 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

تعرف على أفخم الفنادق المناسبة في صيف تنفس
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib