الاستفادة من الصوم في عملية إنقاص الوزن
آخر تحديث GMT 06:31:35
المغرب اليوم -

الاستفادة من الصوم في عملية إنقاص الوزن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الاستفادة من الصوم في عملية إنقاص الوزن

وجبة صحية
القاهرة - المغرب اليوم

تبدأ السمنة المفرطة على صورة لقمة زائدة، وإذا كان مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة، فإن عشرات الكيلوغرامات تبدأ بتلك اللقمة التي تحول تمتعك بطعامك بالهناء والشفاء إلى مصدر للعلة والداء. وينتج مرض السمنة عن زيادة تراكم الدهون بسبب تناول كميات كبيرة من الأكل تفوق حاجات الجسم، مع القيام بمجهود أقل من اللازم لاستهلاك الطاقة الزائدة الموجودة في الطعام، فيُخزَن الفائض على شكل دهون سواء معممة على كامل الجسم أو مركزة في مناطق معينة خاصة على مستوى البطن و الأرداف. وما يزيد من خطورة المرض أنه نقطة بداية العديد من الأمراض العضوية، كالضغط المرتفع، والتهاب المفاصل، والنقرس، والسكري وتصلب الشرايين، وضعف القلب، وغيرها. هذا الداء لا يستدعي تشخيصًا طبيًا، فهو ظاهر وواضح، يكفي وقوفك أمام المرآة والنظر إليها لتعرف أن عدم سيطرتك على شهوة البطن جعلت جسمك من ضحاياها، وصحيح أن الوراثة والغدد قد تتسبب في زيادة الوزن لكن في نطاق محدود، لكن من الراجح أيضًا أن يكون سببه الرئيسي هو الإفراط في الطعام و زيادته عن الحد اللازم، و عمومًا فمشكلة البدانة تتوقف على نظام التغذية، وترف المعيشة، وقلة الحركة، والإفراط في النوم، وإذا كان يؤثر سلبًا على صحة الجسم و يصيبه بالتعب لأقل مجهود، فإن الصوم هو الوسيلة الناجحة لتخليصه من أخطاره. إن الجسم البشري ليس مجرد مستودع للغذاء،  بل هو مجموعة متزنة ومتوافقة من المواد والعمليات الكيميائية التي من شأنها التعرض للخلل نتيجة نقص في المواد الغذائية لكن كذلك نتيجة زيادتها. و يعتبر الصوم من الناحية الصحية و سيلة لتخليص الجسم من الوزن الزائد، إذا اعتمد الجسم أتناء صيامه على استعمال مدخراته المكتنزة، حيث يستغل الوقت المخصص للهضم في عمية التنظيف والتطهير و تنقية الدم، في الوقت الذي لا يكون فيه عمل هضمي، مما يسمح للصائم بأن يتغدى بدم نقي، ويتخلص من السموم التي تثقله. وإذا أتقن الصائم استهلاكه للأكل، يعيش على حساب المواد المتراكمة في جسمه، و بالتالي ينفق من مخزونه، ويتخلص من الزوائد بما في ذلك الدهون المتراكمة والطاقة الزائدة، مما يساعده على التخلص من الوزن الزائد بسهولة وبدون جهد أو حرمان. وللاستفادة من الصوم في عملية إنقاص الوزن ينبغي أن تكون وجبة الفطور متوازنة وصحية على مرحلتين، مرحلة قبل صلاة المغرب والتي يتناول فيها الصائم بعض التمر مع القليل من الماء، مما يعطي دفعة قوية من الطاقة ويساعد الصائم على الشبع، ثم مرحلة بعد الصلاة، والتي يتناول فيها الصائم طبق السلطة، والشوربة، والطبق الرئيسي، شرط أن يتم  طهيه بطريقة صحية مع التقليل من الملح واستعمال بعض البهارات المفيدة كالقرفة والكركم، وتجنب المقليات والحلويات الرمضانية والسكريات والدهون والتركيز على الخضروات. ولا بد من الحرص على تناول وجبة السحور لأنها عامل مساعد على الاستقلاب، أما بين الوجبتين “أي الفترة الممتدة بين الفطور و السحور” فيمكن أخد فاكهة أو عصير طبيعي، أو قطعة حلوى محضرة بطريقة صحية، وعلى الراغب في إنقاص وزنه عدم إهمال الرياضة، وعدم تفويت صلاة التراويح باعتبارها رياضة جيدة للصائم، كونها تساعد على حرق الطاقة بعد تناول وجبة الفطور. و أخيرًا نذكركم أن تأثير رمضان على إنقاص الوزن يختلف باختلاف الاختيارات الغذائية و المجهود العضلي الذي يبدله الصائم فأحسنوا محتوى أطباقكم و تجنبوا الكسل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاستفادة من الصوم في عملية إنقاص الوزن الاستفادة من الصوم في عملية إنقاص الوزن



GMT 01:52 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أول شحنة من لقاح كورونا تصل المغرب

GMT 19:25 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الصحة العالمية تعلن عن لعلاج لمرض الإيدز

GMT 19:19 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف 3 أعراض جديدة مبكرة جداً لعدوى كورونا

GMT 17:32 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الصحة العالمية تحذر من مرض خطير في إفريقيا

GMT 17:27 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تصريح هام من منظمة الصحة العالمية بشأن نهاية فيروس كورونا

GMT 17:20 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الصحة العالمية تعلن عن لعلاج لمرض الإيدز

تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

تعرّفي على أبرز إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020

دبي _المغرب اليوم

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 05:46 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
المغرب اليوم - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 21:19 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إسبانيا تخوض تدريبها الأخير فى سويسرا بدون سرجيو بوسكيتس

GMT 18:46 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تكون مشرقاً وتساعد الحظوظ لطرح الأفكار

GMT 18:55 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 22:53 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الأوروغوياني يعلن إصابة لويس سواريز بـ فيروس كورونا

GMT 19:42 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ليونيل ميسي يعود للخلف 10 سنوات بحلاقة شعر جديدة

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib