العلماء يدخلون أدمغة المراهقين
آخر تحديث GMT 20:16:56
المغرب اليوم -

العلماء يدخلون أدمغة المراهقين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العلماء يدخلون أدمغة المراهقين

واشنطن - وكالات

تنوعت الأخبار العلمية والطبية في الصحف البريطانية، فقد أستطاع العلماء حل ألغاز أدمغة المراهقين، وأكتشاف بحيرة قديمة تحت الأرض كانت معزولة عن العالم لملايين السنين، والتوصل إلى أسرار طول عمر المرأة من جهازها المناعي، وأخيرا سيارات الإسعاف تزود بألواح شمسية لسرعة إنقاذ المرضى. بداية نشرت صحيفة ديلي تلغراف أن علماء النفس البريطانيين بدؤوا دراسة لأدمغة المراهقين تهدف إلى تسليط الضوء على التغيرات في الطريقة التي تتشابك بها الخلايا العصبية المسؤولة عن السلوكيات المتهورة والعاطفية المألوفة لدى آباء المراهقين. وأثناء ذلك يأمل الباحثون أيضا معرفة المزيد عن كيفية تطور الأمراض العقلية في مرحلة الرشد مستخدمين فحوصات الرنين المغناطيسي لكيفية تغير المادة البيضاء، النسيج الموجود في مركز المخ، خلال مسيرة النمو. ويأمل علماء النفس أيضا تحديد ما إذا كانت الاضطرابات العقلية يمكن أن يسببها نمو المخ بطريقة شاذة في سن المراهقة. ومن المرجو أن يساعد هذا الأمر في تغيير مفهوم المرض العقلي لدى المراهقين كمشكلة أخلاقية أو حدث عابر. ويرون أنه قد يكون من الممكن مستقبلا تسريع عملية نضج مخ المراهق، على سبيل المثال، بتطوير ألعاب حواسيب أو وسائل تدريب أخرى لمساعدة المراهق في تطوير مهارات إدراكية أكثر نضجا بطريقة أسرع. أقدم بحيرة وعلى صعيد الأكتشافات العلمية أوردت صحيفة إندبندنت أنه تم أكتشاف بحيرة قديمة تحت الأرض كانت معزولة عن بقية العالم لنحو 2.7 مليار سنة في منجم معادن بكندا، وهو ما يعد أقدم مخزون ماء جوفي معروف حتى الآن، ويتساءل العلماء ما إذا كان بها حياة. وقالت الصحيفة إن الكشف الجديد يمكن أن يساعد في تطوير أساليب لأكتشاف أشكال حياة خارج الأرض تعيش في جيوب المياه الجوفية على الأقمار وكوكبي المشتري والمريخ. وقال العلماء إن نتائج بحثهم لها أهمية خاصة للباحثين الذين يريدون فهم كيفية تطور الميكروبات في العزلة، وللإجابة على السؤال الكبير عن أصل الحياة وأستدامتها والحياة في البيئات القاسية وعلى الكواكب الأخرى. ومن الجدير بالذكر أن الكائنات الحية التي تستطيع الحياة في البيئات القاسية، المعروفة باسم إكستريموفيل وهي كائنات وحيدة الخلية، قد وجدت في الرواسب المسترجعة من ثقوب عميقة في ينابيع المياه الحارة والبيئات العالية الإشعاع والخنادق التي تحت البحر والصحاري الجافة والمتجمدة بالقارة القطبية الجنوبية. الجهاز المناعي وأشار خبر طبي نشرته صحيفة ديلي تلغراف إلي أن النساء قد يعمرن أطول ويعشن حياة أصح من الرجال لأن أجهزتهن المناعية تشيخ بصورة أبطأ. فقد أظهرت دراسة جديدة أن مستويات خلايا الدم البيضاء، المسؤولة عن مكافحة العدوى، تقل في الرجال عندما يشيخون مقارنة بالنساء. ويشار إلى وجود عدد من النظريات تتعلق بهذا الأمر، منها نتائج بحث حديث بأن "خلايا القدرة" التي تنتج الطاقة لخلايا الدم البيضاء تميل لأن يكون بها أعطاب أقل في المرأة عما في الرجل. وقد كشف علماء يابانيون النقاب عن سبب آخر بعد إيجاد أن مستويات خلايا الدم البيضاء وأجزاء أخرى من جهاز المناعة تضمحل أسرع في الرجال. ويعتقدون أن هذا قد يكون كذلك لأن الهرمونات الجنسية الأنثوية مثل إستروجين تستطيع تعزيز استجابة جهاز المناعة ضد العدوى. وبناء على ذلك فإن هذه الدراسة يمكن أن تساعد العلماء الآن في التنبؤ بالعمر البيولوجي للناس بناء على حالة أجهزتهم المناعية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يدخلون أدمغة المراهقين العلماء يدخلون أدمغة المراهقين



GMT 15:09 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

“مودرنا” تعلن سعر لقاح كورونا

GMT 12:23 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع إصابات “كورونا” بالمغرب خبير يوضح ويرجح وقوع مفاجآت

GMT 12:07 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل تهم الإستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا‬

GMT 12:00 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

هل تنطلق موجة ثالثة من "كوفيد 19" بالتزامن مع تعميم اللقاح

GMT 11:48 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل التوزيع الجغرافي لإصابات "فيروس كورونا" بالمغرب

للحصول على إطلالات برّاقة وساحرة من أجمل صيحات الموضة

تعرّفي على أفضل النصائح لتنسيق البناطيل المزينة بـ"الترتر"

القاهره _المغرب اليوم

GMT 11:13 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
المغرب اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 09:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة أسترالية تكشف تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
المغرب اليوم - امرأة أسترالية تكشف تفاصيل ما حدث في واقعة

GMT 04:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
المغرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 00:12 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

حدائق منزلية صغيرة خارجية في ملكيات المشاهير

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 11:23 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

NARCISO تستضيف عطراً إضافيّاً

GMT 12:58 2020 الجمعة ,12 حزيران / يونيو

Pure XS Night الرفاهية الجديدة من Paco Rabanne

GMT 13:27 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

نادي سينما الشباب يستأنف نشاطه

GMT 09:23 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة تنظيف النجف الكريستال

GMT 23:03 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف 5 إصابات بكورونا يجمد معسكر يد الجزائر
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib